طول المواعيد يهدد الطفلة ميس بفقدانها أصبعها المبتورة

طول المواعيد يهدد الطفلة ميس بفقدانها أصبعها المبتورة
http://almnatiq.net/?p=23758
المناطق – جازان

أبدى المواطن عبد العزيز عكام استيائه من وضع المواعيد السيئة في مستشفى أبوعريش العام وعدم إعطاء أولوية للحالات الطارئة لا سيما تلك الحالات التي تم تحويلها من قسم الطوارئ بالمستشفى.

وسرد عكام في كشف المأساة التي تعرضت لها ابنته بأنها قد تعرضت لحادثة نتج عنها قطع في إحدى أصابع يدها يوم الجمعة الماضية مما استدعى لنقلها لطوارئ مستشفى أبوعريش العام حيث أجريت لها الإسعافات الأولية من أشعة وعملية جراحية لأصبع ابنته، مبينا إلى أنه بعد الانتهاء من العملية التي اجريت لابنته بواسطة “غُرز” لإعادة الجزء المبتور وبعد الانتهاء من الاسعافات الأولية قام الطبيب المعالج بتسليمه تقرير بحالة البنت وسرعة مراجعتها لطبيب مختص في عيادة العظام بنفس المستشفى وبصورة عاجلة حتى يتم التأكد من وضع الأصبع المبتور.

وأضاف أنه عند مراجعة المستشفى يوم أمس الأحد تقدم لموظف الاستقبال فأوضح له بأن العيادة المكتوبة هي عيادة الجراحة وأعطيت موعدا بعد أسبوعين رغم حالة ابنتي التي تحتاج للكشف العاجل عليها والتأكد من سلامة الأصبع المبتور فرفضت الموعد وتوجهت لمدير العيادات وبعد أخذ وعطاء وشرح الحالة له أعطيت موعدا في نفس اليوم وبعد طول الانتظار إلى ما بعد الظهر تمكنت من الدخول على طبيب الجراحة حيث كانت المفاجأة بأن التحويل لعيادة العظام وليس الجراحة وعند عودتي للاستقبال مرة أخرى قام بإعطائي موعدا بعد 3 أشهر دون النظر لحالة ابنتي السيئة والتي تستلزم الكشف عليها من قبل الطبيب قبل أن تفقد أصبعها المبتورة وعندما أخبرته بحالتها وأن الطبيب أخبرني أن حالتها تستلزم رؤية الطبيب المختص على وجه السرعة فكان رد موظف الاستقبال أن النظام لديهم الكتروني في المواعيد وليس له أي دخل فيها بعدها توجهت لمدير العيادات فأخبرني بأني لا استطيع الدخول على الطبيب الا في الموعد المحدد سابقا أي في شهر شعبان وذلك للضغط الكبير على العيادة.

وأشار إلى أنه عند مغادرته للمستشفى التقى بالطبيب الذي باشر حالة ابنته في الطوارئ والذي كتب لها التحويل للعيادة فأخبره بالذي حصل معه وأن موعدها مع طبيب العظام في شهر ثمانية فهز رأسه وقال شوف واسطه ضروري أو اذهب بها لمستشفى خاص.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة