مدير جامعة الحدود الشمالية يرعى الحفل الختامي لأنشطة عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

مدير جامعة الحدود الشمالية يرعى الحفل الختامي لأنشطة عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة

مدير جامعة الحدود الشمالية يرعى الحفل الختامي لأنشطة عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة
المناطق_الحدود الشمالية

تحت رعاية معاليمدير جامعة الحدود الشماليةالأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر،أقامت عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة بعرعر يوم الأحد 24/7/1437هـ،الحفل الختامي لأنشطتها، وذلك بحضور أصحاب السعادة وكلاء الجامعة، وعمداء الكليات والعمادات المساندة ووكلائها، وعدد من ممثلي القطاعات الحكومية والخاصة بالمنطقة، وأعضاء هيئة التدريس وعدد من طلبة الجامعة، وذلك بإشراف الدكتور مقبل بن سالم العنزي عميد السنة التحضيرية والدراسات المساندة وتنسيق وكيل العمادة الدكتور فرحان بن خلف العنزي.

وقد رحب الدكتور مقبل بن سالم العنزي في كلمته التي ألقاها خلال الحفل بمعالي مدير الجامعة على تفضله برعاية حفل اختتام فعاليات الأنشطة، وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة على متابعتهم لسير العملية التعليمية في العمادة، مبيناً أن حفل ختام الأنشطة يعد دليلاً واقعياً لقياس مستوى الأداء الذي يتميز به الطلبة ونتيجة واضحة على مستوى المعرفة والخبرات التي اكتسبوها خلال العام الجامعي وذلك في الأنشطة اللامنهجية التي تعد وسيلة قياس حقيقية لكفاءاتهم ومهاراتهم المعرفية، ومواهبهم الثقافية والرياضية والفنية، مهنئاً جميع منسوبي العمادة وطلبتها على المرحلة التي وصلوا لها ونجاحهم بالانتقال بسلاسة إلى المستويات المتقدمة في الدراسة الجامعية. حيث ألقيت خلال الحفل قصيدة شعرية وكلمة للطلبة وتقديم العرضة السعودية أمام الحضور، وذلك من قبل طلبة العمادة، وفي ختام الفعاليات كرم معالي مدير الجامعة ممثلي القطاعات الحكومية والخاصة بالمنطقة المتعاونة مع الجامعة في برامج السنة التحضيرية والدراسات المساندة.

بعد ذلك افتتح معاليه يرافقه أصحاب السعادة الوكلاء المعرض الثقافي الفني المقام على هامش الفعاليات، حيث اطلع معاليه على البرامج التي دشتنها العمادة وتشرف عليها بالتعاون مع ممثلي القطاعات الحكومية والخاصة بالمنطقة، والمطبوعات التوعوية التي توزعها العمادة بشكل مستمر على الطلبة، وأنشطة النادي الثقافي، ونادي اللغة الإنجليزية، وتم عرض ركن خاص بإبداعات الطلبة في مجال الرسم والتصوير والحرق على الخشب، بالإضافة لمنتوجات يدوية وحرفية من صنع طالبات العمادة تستند على تدوير الخامات الصناعية والورقية والخشبية والاستفادة منها بالبيئة، حيث أبدى معاليه والحضور إعجابهم بهذا التميز الطلابي، وشاكراً للعمادة ومنسوبيها ممثلة بعميدها الدكتور مقبل العنزي على ما قدموه من جهود مباركة، توضح مستوى التنسيق والتنظيم والتدريب والتعليم الذي حظي به الطلبة خلال مرحلة السنة التحضيرية المهمة باعتبارها مدخلاً أساسياً لباقي مراحل الدراسة الجامعية، كما قدم شكره لممثلي الجهات الحكومية والخاصة على تعاونهم المثمر مع الجامعة والذي يعزز دورها في الشراكة المجتمعية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة