وزير العمل: رؤية المملكة 2030 ستكون مسار رئيسي لكافة برامجنا | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأربعاء, 28 محرّم 1439 هجريا, الموافق 18 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

وزير العمل: رؤية المملكة 2030 ستكون مسار رئيسي لكافة برامجنا

وزير العمل: رؤية المملكة 2030 ستكون مسار رئيسي لكافة برامجنا
المناطق- الرياض

 

أكد معالي وزير العمل الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، أن رؤية المملكة 2030 ستكون مسار رئيسي لكافة برامج ومبادرات منظومة العمل المتمثلة في (وزارة العمل، صندوق تنمية الموارد البشرية، المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والمؤسسة العامة للتامينات الاجتماعية) حيث أن البوابة السعودية للموارد البشرية وبرنامج الشهادات المهنية الاحترافية التي تم اطلاقها اليوم الخميس تسير مع هذه الرؤية، لرفع إنتاجية وكفاءة القوى الوطنية في القطاع الخاص .

وقال الوزير خلال رعايته حفل التدشين بالرياض، أن اطلاق البرنامحين سيساهم في دعم نشاط الموارد البشرية ودعم برامج التوطين الموجه.

وأضاف الدكتور مفرج الحقباني خلال حفل التدشين الذي حضره معالي نائب وزير العمل الأستاذ أحمد بن صالح الحميدان، ومعالي محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الأستاذ سليمان بن عبد الرحمن القويز، وسعادة مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية”هدف” الدكتور عبدالكريم بن حمد النجيدي، وعدد من قيادات منظومة العمل ومدراء الموارد البشرية في القطاع الخاص إلى جانب حضور عدد من المختصين، أن إطلاق منظومة العمل لهذه البرامج يأتي انطلاقا من حرصها على دعم أواصر الشراكة بينها والقطاع الخاص، إضافة إلى الاستمرار في تطوير مهارات الكوادر الوطنية ومنحها الأمان المهني الذي يحقق لها الاستقرار الوظيفي وينمي مشاركتها اقتصاديا.

واستعرض الوزير أمام حضور الحفل، برامج منظومة  العمل في التوطين الموجه، من خلال استهداف التوطين النوعي  للوصول الى مشاركة وطنية تتولى العمل في القطاع الخاص وقابل عددها للزيادة في كافة الانشطة والمجالات التي يتطلبها السوق، لافتا النظر إلى أن منظومة العمل أجرت تحليلا لواقع سوق العمل لمعرفة مدى فعالية الكوادر الوطنية في السوق  من خلال ما يسمى بالانكشاف المهني.

من جانبه، أكد سعادة مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” الدكتور عبدالكريم بن حمد النجيدي أن البوابة السعودية للموارد البشرية تضم محتوى معرفي يتضمن عدد من الموارد العلمية والاخبار والادوات التي يحتاجها العاملين في مجال إدارة الموارد البشرية، لتأدية مهامهم بطريقة احترافية، كما توفر قنوات للتواصل بين أعضائها وفريق الخبراء الذي يتولى إدارتها، مشيراً إلى أن البوابة تقدم خدماتها بشكل مجاني وتستهدف العديد من الفئات على مستوى العالم العربي.

وأوضح أن البوابة تهدف إلى المساهمة في إحداث نقلة نوعية لمهنة إدارة الموارد البشرية والارتقاء بها فكراً وممارسةً، وبالجانب المعرفي لها وتكوين مخزون معرفي تستفيد منه المؤسسات والأفراد، والارتقاء بمستوى أداء وكفاءة ممارسي المهنة، وكذلك المساهمة في إنشاء أول مخزون معرفي عربي في مجال إدارة الموارد البشرية بحيث يعد مرجعاً للممارسين والباحثين في هذا المجال.

وأشار الدكتور النجيدي إلى أن البوابة تأتي كمبادرة من الصندوق إيماناً منه بالدور المحوري الذي يقوم به ممارسو إدارة الموارد البشرية في تطوير رأس المال البشري، مضيفاً أن البوابة تسعى إلى بناء مجتمع معرفي ومحتوى عربي متميز لتلبية احتياجات كافة المهتمين بإدارة الموارد البشرية عبر الاستخدام الأمثل والفعال لأحدث تقنيات المعلومات والاتصالات وعن طريق بناء شبكة شراكات استراتيجية فعالة.

كما قدم الدكتور النجيدي شرحاً عن برنامج الشهادات المهنية الاحترافية، وأوضح أن البرنامج يهدف إلى تشجيع وتحفيز القوى العاملة الوطنية للحصول على شهادات مهنية احترافية معتمدة في المجالات المطلوبة في سوق العمل، عبر تعويضهم مادياً عن تكاليف الحصول على تلك الشهادات، مشيراً إلى أن البرنامج يأتي انطلاقاً من الدور الاستراتيجي لـ”هدف” نحو تنمية القوى العاملة الوطنية ورفع قدرتها التنافسية بتطوير مهاراتها وخبراتها في المجالات المتخصصة المطلوبة في سوق العمل.

وأكد الدكتور النجيدي أن البرنامج يهدف إلى التقليل من الانكشاف المهني ورفع نسب احلال السعوديين في المهن ذات القيمة المضافة وتطوير مهاراتهم وإعادة تأهيل أصحاب بعض التخصصات، كما أنه سيكون داعماً لتوجيهات وزارة العمل في دعم توطين الوظائف والمهن، ومنها برنامج التوطين الموجه وقرار منع اسناد وحدات التوظيف لغير السعوديين ونطاقات الموزون والعمل عن بعد وتسعة أعشار.

وأضاف أن البرنامج سيساهم في رفع كفاءة القوى العاملة في القطاعين العام والخاص ونشر مفهوم التدريب الاحترافي، وزيادة إنتاجية سوق العمل وزيادة حصة السعوديين في فرص العمل المنتجة والمجزية، وإيجاد فرص وظيفية في منظمات الأعمال من خلال التطوير والإحلال وفتح مجالات واسعه للترقي وتطوير المسار الوظيفي، وتحفيز منظمات الأعمال لإتاحة الفرصة لمنسوبيها للتدريب المتخصص الموثق بشهادات مهنية معتمدة دولياً.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة