تشاركية ” الهيئة العامة للإحصاء ” والقطاع الخاص تساهم في تحقيق أهداف رؤية 2030 | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 4 صفر 1439 هجريا, الموافق 24 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

تشاركية ” الهيئة العامة للإحصاء ” والقطاع الخاص تساهم في تحقيق أهداف رؤية 2030

تشاركية ” الهيئة العامة للإحصاء ” والقطاع الخاص تساهم في تحقيق أهداف رؤية 2030
المناطق - الرياض

أكدَّ معالي رئيس الهيئة العامة للإحصاء د. فهد بن سلميان التخيفي بأنَّ الرؤية السعودية 2030 تعاملتْ مع  القطاع الخاص كشريك رئيس في التنمية الوطنية ليمثل دورًا تكامليا مع كافة القطاعات والمؤسسات الحكومية للوصول إلى اقتصاد وطني متين ، وتشاركية ” الإحصاء ” والقطاع الخاص ماهي إلا جزء من الحراك التنموي الجديد الساعي إلى تحقيق مضامين الرؤية وترجمتها بمؤشرات عملية تعكس مدى التقدم في تحقيقها ، وأنَّ الدورَ المأمولُ مِنْ الهيئة العامة للإحْـصاء والقطاع الإحصائي بشكل عام أصبحَ أكثر أهميةً في ظلِّ الطلب المتزايد للبيانات الإحصائية الدقيقة والمؤشرات الفعَّالة وأدوات القياس .

جاء ذلك في افتتاح ورشة عمل” الإحصاءات لدعم المُنشآت الخاصة في اتخاذ القرار ورسم السياسات ” والتي نظمتها الهيئة العامة للإحصاء برعاية رئيس مجلس إدارتها معالي وزير الاقتصاد والتخطيط المهندس عادل بن محمد فقيه وبمشاركة أكثر من 80 ممثلا للقطاع الخاص والجهات الحكومية ذات العلاقة نهاية الأسبوع المنصرم في الرياض ، حيث ذكر معالي د. فهد التخيفي بأنَّ  رؤية “المملكة 2030” اشتملتْ على برنامج تحول اقتصادي متكامل يتطلب من كافة الجهات سواء في القطاع الحكومي أو في القطاع الخاص بأن تتواكب جهودهم الحالية والمستقبلية مع هذا التحول .

وأكد معاليه بأنَّ الهيئة العامة للإحصاء  ( GaStat ) تعمل عبرَ ستِ مسارات أساسية تتلخص في  استراتيجيةُ عملٍ تتمحور  على عملاءَ الهيئة  وشركائها  لتلبية الاحتياج الفعلي للمنتجات الإحصائية  ثُمَّ تطوير وموائمة تلكَ المنتجات والخدمات وتحسين العمليات والمنهجيات الإحصائية والبيانية ،  والرفع مِنْ مستوى تقنيةِ المعلوماتِ، والبُنيةِ التحتيةِ الرقيمةِ لتُمكّن المنتجات للانطلاق  مِنْ منصةٍ صلبةٍ قادرةٍ على التكيف مع مُتغيراتِ التقنيةِ ، والتركيز على  نشر الثقافة الإحصائية ورفعِ الوعي وبناءِ القُدُراتِ وتطويرها في المجال الإحصائي ، و هيكلة كافةِ مهام الهيئة وإداراتِها المُختلفة ،

وفي سياق حديثه  عن التحول الإحصائي في المملكة أوضح التخيفي بأنَّ أهم المراحل التي تعمل عليها الهيئة العامة للإحصاء خلال هذه الفترة هي العمل على تلبية احتياجات العملاء بالقطاعين الحكومي والخاص بكافة شرائحهم وتوجهاتهم و إقامة شراكات فاعلة مع كافة الأطراف ذات العلاقة، وعلى كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية، إضافة إلى العمل على استحداث المؤشرات اللازمة للاحتياجات المستقبلية والراهنة ، كما أن الهيئة تعمل بمسارات متوازية مع كافة شركائها في القطاعين الحكومي والخاص على توحيد مصادر المعلومات وسهولة الوصول إليها من جهة ، وتقديم منتجات إحصائية مبتكرة بمعايير دولية من جهة أخرى .

وقدم معالي رئيس الهيئة شكره لكافة المشاركين في الورشة مؤكدًا بأن مُخرجاتها ستساهم بإذن الله في تعزيز فاعلية القرارات التي يتخذها القطاع الخاص، وصانعي سياساته لصالح المواطن واقتصاديات المجتمع بما يُعزز دوره في نمو الناتج المحلي ،  ويضمن اتخاد قرارات سليمة مبنية على بيانات دقيقة ليسْهل بعد ذلك قياس نتائجها وانعكاساتها .

الجدير بالذكر بأنَّ الورشة التي هدفت إلى تعريف القطاع الخاص بالخدمات والمنُتجات الإحصائية، وتعزيز سُبل التشاركية لتنمية المُكتسبات الاقتصادية والاجتماعية في المجال التنموي تناولت خمسة محاور أساسية : الطرق المقترحة للاستفادة من خدمات ومنتجات الهيئة العامة للإحصاء و التحديات التي قد تمنع القطاع الخاص من الاستفادة من الخدمات والمنتجات الإحصائية ، والحلول لتجاوز تلك التحديات و المأمول من اللجنة الوطنية للإحصاء  .

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة