احدث الأخبار

مسابقة توعوية تفاعلية تنظمها “كفاءة” في الرياض والدمام وجدة
أبرز المواد
آل الشيخ يتفقد الافتتاح التجريبي لمدينة الألعاب “ونتر وندرلاند”
أبرز المواد
الصحة تعلن منع الفول السوداني في جميع مدارس المرحلة الابتدائية
أبرز المواد
أمانة عسير تعتمد إقامة 8 مراكز خدمة نموذجية على مداخل المنطقة
منوعات
الأرز أم الخبز.. أيهما أفضل لصحة الإنسان؟
أبرز المواد
ضبط وافد يدير معملاً لتصنيع المعادن وبحوزته مليونا ريال و10 كيلو ذهب
أبرز المواد
ترامب: وقف إطلاق النار على الحدود السورية التركية أصبح دائما
أبرز المواد
ألبانيا تضبط شبكة إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني كانت تخطط لهجمات
أبرز المواد
وزير الحج والعمرة يستقبل السفير الهندي لدى المملكة
أبرز المواد
جمعية أيتام تبوك تقيم غدا دورة تدريبية في الوعي المالي
منطقة تبوك
مدير جامعة القصيم يفتتح جناح الجامعة الأكاديمي بسجن الطرفية
منطقة القصيم
ورشة تثقيفية حول مفاهيم أنظمة وزارة العمل بمحافظة حقل
منطقة تبوك

عبدالرحمن بن مساعد ينتقد الوسط الرياضي في قصيدة بصوته

http://almnatiq.net/?p=24961
المناطق - الرياض:

لخص الأمير عبدالرحمن بن مساعد، رئيس الهلال السعودي المستقيل مؤخراً من منصبه، مسيرته الرياضية في رئاسة الهلال التي أمضى فيها 7 أعوام كاملة، في قصيدة شعرية من تأليفه حملت عنوان “سبعة أعوام”.

ونشر الأمير عبدالرحمن بن مساعد القصيدة الشعرية التي اشتملت على 26 بيتاً هجائياً ولاذعاً في نقد الوسط الرياضي السعودي، عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأكد أنه لم يدخر شيئًا عن نادي الهلال إلا وقدمه من مال وجهد وصحة، مشيرا إلى أن فترته أصبح الفوز فيها قليلًا، بينما كثرت الخسائر، حيث اتضحت له من خلال السبعة أعوام الماضية حقائق وأمور كان يجهلها، ولم يكتشفها إلا بعد التصاقه بالوسط الرياضي.

وفيما يلي النص الكامل لقصيدة الأمير عبدالرحمن بن مساعد في وداع الهلال:

سبْعَة أعوام مرَّت وكل وافي خجول *** وكل مغرض وجاحد سافر الابتذال

سبعة أعوام تاهت بين رفض وقبول *** ولاني اللّي مقَصِّر ولا بلَغْت الكمال

سبعة أعوام فاتت في صعود ونزول *** وهذا حال الخلايق وكلنا للزوال

سبعة أعوام راحت بالعمر للذبول *** وانْجلَت لي حقايق وانجلى بي خيال

سبعة أعوام هزَّت كل ثابت أصول *** وما سواها السَّفالة راسخة كالجبال

يعلم الله عطيته كل ما كنت أنول *** صحّتي، صفو وقتي، جهد مضني ومال

ويعلم الله بأنّي ما سمعت لعذول *** مرتكي دوم لجله للحمول الثّقال

معضلات ومصاعب هم عاتي مهول *** وانتصارَهْ ثواني وانكسارَهْ لَيال

طبع هالقوم يدعو للقرف والذهول *** سهل في اعْوِجاجَه صعب في الاعتدال

من مدَح فعْلك أمسى قارعًا للطبول *** ومن مشى بذمّك أضحى حرًّا صادق مقال

في وسَط يزْدهر به مرتزَق مع جهول *** وكل تافه وفاضي ما لقى له مجال

وكاتبٍ يحْسِب أنّه حاز كل الحلول *** للمشاكل من أدم لين يوم المآل

كل شيٍّ يعَرْفُه (مدري) ما هو يقول *** (قوقلّي) المدارك جاهز بكل حال

وساقط بدَرْس الإمْلا بكل شاشهة يجول *** يستفيض وينظِّر عالم ابن الحلال

وناقدٍ تاه ليلة بين فسق وكحول *** كل أسبوع يكتب عن كريم الخصال

ولاعبٍ صار نجْمه في سقوط وأفول *** لا هو اللّي توارى أو لقى اعتزال

ما سلم كود ثلّة فاضلة من وحول *** ساحةٍ للبذاءة دامت أوضح مثال

ثُلّةٍ مستقيمة باختلاف الميول *** مايلة في خطاها عن دروب الخمال

كل وقتٍ بتلقى به كرام الفعول *** والهدى غصب يبقى مهما عم الضلال

يا فخور بعيوبي وش تبيني أقول *** غير أن المراجل نادرة في الرجال

وإنّ سقط الأراذل خاويين العقول *** أكثريّة زمنا دون أدنى جدال

وإنّ الإنصاف يبطي وابن آدم عجول *** قالها في كتابه القوي ذو الجلال

عن سوانا ابتعدنا وما قربنا لوصول *** سايرين وعلى الله وحده الاتّكال

وكل إنجاز باقي رغم إنّه يزول *** وكل إخفاق زايل لو نُسي ما يزال

يا مكرر سؤالك حرص مدري فضول *** ماني لاقي إجابة ولا هضمْت السّؤال

وش مكاسب كتوفك يا ثقيل الحمول *** وش خساير ظروفك من رأسْت الهلال

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    ابوناصر

    لله درك كبير يابن مساعد رجل وذو اخلاق ومثالي ولكن وقع في وسط عفن كان بمنأى عنه يشهد الله علي اني اتحادي صميم ولكن الحق ﻻيحجب بغربال