احدث الأخبار

حرس الحدود يعلن نتائج القبول المبدئي للمتقدمات على وظائف مفتشات أمنيات
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن حملة “تعليمي” لدعم الحكومة اليمنية
أبرز المواد
محافظ املج يجتمع بمديري الاجهزة الحكومية
أبرز المواد
مرور عسير يضبط قائد مركبة حاول تحطيم كاميرا ساهر
أبرز المواد
برئاسة م. الراجحي.. مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية يستعرض نشاط البنك في مشاريع التوطين
أبرز المواد
ألمانيا : وزيرة الدفاع الألمانية لم تجري مقابلة مع صحيفة “الشرق” القطرية
أبرز المواد
وزير الكهرباء العراقي يتجه للمملكة لتوقيع اتفاق تعاون
أبرز المواد
صندوق النقد الدولي : نمو اقتصاد المملكة بنسبة 1.9% في 2018
أبرز المواد
محاكمة خلية من 4 أشخاص خططت لعمليات انتحارية بالمملكة
أبرز المواد
“beoutQ” لم تستخدم ترددات عرب سات في بث كأس العالم
أبرز المواد
اتفاقية تعاون بين “واس” و “جامعة تبوك” لتنسيق الجهود وتحقيق الأهداف المشتركة لرؤية المملكة 2030
أبرز المواد
وزير الخارجية يستقبل سفير فرنسا لدى المملكة
أبرز المواد

“ندوة في باريس”: السعودية تشهد تحولات جذرية في ظل رؤية 2030

“ندوة في باريس”: السعودية تشهد تحولات جذرية في ظل رؤية 2030
http://almnatiq.net/?p=249915
المناطق- متابعات
سلطت ندوة «الوجوه الجديدة في المملكة» التي انعقدت أخيرا في باريس، الضوء على الخطوط العريضة لاستراتيجية المملكة المتعلقة بتشكيل تحالف سياسي واقتصادي وفق ما يستدعيه الظرف الإقليمي والدولي في ظل تبني المملكة رؤية مستقبلية مدروسة يقودها ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وقال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا الدكتور خالد العنقري، خلال افتتاح الندوة بالأمس تحت رعاية رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشي، وبالتعاون بين سفارة المملكة ولجنة الصداقة السعودية الفرنسية في مجلس الشيوخ، إن السعودية تشهد تحولات جذرية، في ظل اتجاهات سياسية واقتصادية ترسم المشهد السعودي في ظل قيادة شابة، حملت على عاتقها مستقبل البلاد.
فيما أكد حضور الندوة على أهمية التعريف برؤية المملكة المستقبلية وانتهاز الفرص من مختلف المجالات الجيوسياسية، والثقافية، والاقتصادية، للتعريف بصورة التحول العام الذي انتهجته المملكة ويستقطب اهتمام الطبقة السياسية والاقتصادية في فرنسا، باعتبارها شريكا استراتيجيا، يهمها أن تكون في الصورة المستقبلية للسعودية.
وشهدت الندوة نقاشاً ثرياً حول مواضيع متعددة، كان أهمها الاقتصاد السعودي خارج المحروقات، وفرص الاستثمار، ومكافحة الإرهاب، وتغيير الصور النمطية عن المشهد السعودي، وهي النقطة التي شدت انتباه الطبقة السياسية والنخبوية الفرنسية، ودارت بالندوة نقاشات كان هدفها توضيح الرؤى وتسليط الضوء على واقع غالباً ما حجبته الأفكار المغلوطة عن المملكة، البلد الذي في كثير من الأحيان تسود حوله أثناء المناقشات العامة الفرنسية المهاترات السياسية التي تزج بها آراء مشككة من قبل المعارضين لدور المملكة في محاربة الإرهاب وفي الحفاظ على الحريات وغيرها من النقاشات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة