احدث الأخبار

أمطار على مدينة الرياض
أبرز المواد
البنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية يستعرضان التقنية المالية وتطوير القطاع المالي في فعاليات فنتك
أبرز المواد
نفط برنت يرتفع بنسبة 0.71 %
أبرز المواد
أردوغان يعلن أوسع إغلاق لتركيا مع ارتفاع قياسي لوفيات كورونا
أبرز المواد
شركة تطوير للمباني ( TBC ) تحقق تقدمًا كبيرًا على مستوى مشروعات الطفولة المبكرة
أبرز المواد
منافسات ساخنة في “ملواح” مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور بيومه الرابع
أبرز المواد
قائد فيلق القدس الإرهابي يزور لبنان سرا ويطلب من حزب الله الإرهابي عدم استفزاز إسرائيل
أبرز المواد
موهبة تدعو أولياء الأمور لاكتشاف موهبة أبنائهم قبل 24 ديسمبر
أبرز المواد
أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي
منطقة تبوك
نجران وحائل.. هطولات متوقعة وتنبيهات الأرصاد حاضرة
أبرز المواد
الدولار يتخلى عن بعض مكاسبه مع تحول التركيز إلى اجتماع المركزى الأمريكى
أبرز المواد
“أوبك+” تؤجل اجتماعها إلى 3 ديسمبر
أبرز المواد

اكتشاف أدوية جديدة مستخلصة من الإنسان مضادة للبروتين المكون للكولسترول

اكتشاف أدوية جديدة مستخلصة من الإنسان مضادة للبروتين المكون للكولسترول
http://almnatiq.net/?p=25515
المناطق - متابعات

أكد الدكتور عاطف البحرى أستاذ أمراض القلب بطب قناة السويس المصرية، أن هناك أدوية جديدة تم اختراعها وتجربتها على آلاف المرضى الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول الوراثى وغير الوراثى.

وقال إن هناك “بروتين” تم اكتشافه عام 2003 يفرز داخل خلايا الكبد ويسمى PCSK9، موضحا أنه يقوم بالاتحاد مع مستقبلات الكولسترول ذات الكثافة المنخفضة الموجودة على سطح خلايا الكبد، والتى تقوم بسحب الكولسترول الضار منخفض الكثافة من الدم وإدخاله مرة ثانية إلى داخل الكبد.

وأوضح البحرى أنه قد تم اكتشاف أدوية جديدة تعمل كمضادة لهذا البروتين لتدمير مستقبلات الكولسترول الضار، وتمنع إعادة تصنيعها لتعود مرة ثانية على سطح خلايا الكبد.

وأشار إلى أن ازدياد نشاط هذا البروتين يساعد على زيادة الكولسترول الضار بالدم، ويؤدى إلى مخاطر الشريان التاجى ونقصه يساعد على انخفاض نسبة الكولسترول بقيمة 70% أكثر من الأدوية المستخدمة حاليًا “الاستاتين” ويقلل من حدوث أمراض الشريان التاجى بنسبة 80 : 88%.

وأضاف “البحرى” أن الأدوية التى توقف عمل هذا البروتين مستخلصة جينيا من الإنسان، وتوقف عمل هذا البروتين فى الدم، وبالتالى يزيد عدد المستقبلات الحاملة للكولسترول على سطح خلايا الكبد، مما يؤدى إلى انخفاض ملحوظ فى نسبة الكولسترول الضار وهى تؤخذ بالحقن مرة كل أسبوعين أو كل أربعة أسابيع، وهناك دراسات جارية ستنتهى خلال الأعوام المقبلة لمعرفة مدى أمانها للمرضى وتأثيرها على تخفيض الإصابة بمرض الشريان التاجى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة