احدث الأخبار

بعد تعليق الرحلات.. السفير البريطاني يعتذر لمصر
أبرز المواد
نائب أمير منطقة جازان يعزي في وفاة غريق نياقرا المبتعث قاسم عداوي
منطقة جازان
المملكة الأولى في العالم هدرا للطعام.. المواطن يهدر 427 كجم سنويًا.. والسبب: الثقافة الشعبية
أبرز المواد
الأرصاد: مكة تسجل أعلى درجات الحرارة اليوم في مناطق المملكة
منطقة مكة المكرمة
أمير منطقة جازان يعزي الشيخ أبوعقيله بوفاة أبنه
منطقة جازان
أمير منطقة جازان يقلّد عدداً من ضباط حرس الحدود رتبهم الجديدة
منطقة جازان
أمير منطقة جازان يعزي اسرة العداوي في وفاة غريق نياجرا
منطقة جازان
وكيل إمارة الجوف يزور مدينة الحجاج بمركز أبو عجرم للاطلاع على سير العمل
منطقة الجوف
وفد من السفراء المعتمدين لدى المملكة يزورون “نيوم” ويتعرفون على مقوماتها العالمية الفريدة
أبرز المواد
“موهبة” تشيد بالقدرات المعرفية والعلمية لموهوبي برنامج الإثراء الصيفي بتعليم الشرقية
المنطقة الشرقية
هل يصب قرار السماح للمحال التجارية بالعمل 24 ساعة في مصلحة المواطن؟
أبرز المواد
إطلاق النسخة الثانية من قلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد للأعمال التطوعية
المنطقة الشرقية

مستشفى جازان المركزي يخلو من مقاعد للمرضى والمراجعين

مستشفى جازان المركزي يخلو من مقاعد للمرضى والمراجعين
http://almnatiq.net/?p=2697
المناطق - متابعات

يعاني عدد كبير من المرضى المراجعين لمستشفى الملك فهد المركزي بجازان من طول فترة المواعيد والمراجعة إضافة لطول فترة الوقوف عند مراجعة العيادات والانتظار طويلا على الأقدام، على الرغم من صعوبة ذلك بالنسبة لهم لشدة المرض، وذلك في ظل عدم وجود المقاعد الكافية لانتظار المراجعين.

وكان مشهد طوابير المرضى وهم يقفون على أقدامهم منظرا مؤلما عندما يكون المريض محتاجا للراحة والجلوس وهو يقف على قدميه والمرض يكابده.

ويؤكد المريض الثمانيني عبدالرحمن عياش والذي كان يحمل في يده ورقة موعد لمراجعة الطبيب المعالج في العيادات الخارجية للمستشفى، لكنه وجد أبواب العيادات موصدة، بقوله: بحثت عن مكان للجلوس لانتظار نداء دخول العيادة ولم أجد واضطررت للوقوف للانتظار ولي زهاء الساعة وأنا على هذا الوضع المؤسف حتى كدت أن أسقط على الأرض من شدة الألم.

وفي نفس الطابور يقف أحمد عوض سالم وهو مريض شاب يعاني من أنيميا في الدم.

وقال المريض سالم – بحسب صحيفة عكاظ – : لولا ظروفي المادية الصعبة لراجعت مستشفى خاصا للعلاج لما توفره المستشفيات الخاصة من راحة من وقت دخول المريض ومواعيده حتى إعطاء المريض العلاج وخروجه من المستشفى، ولكن ظروفي المادية وقلة حيلة اليد أجبرتني للحضور إلى المستشفى للبحث عن علاج لمرضي وكانت النتيجة عند إعطائي أول موعد الساعة الواحدة بعد الظهر للمراجعة وهو انتظاري ووقوفي منذ ساعة للدخول على الطبيب لدرجة أنني تقيأت مرتين بعد إصابتي بدوران وغثيان، فهل عجزت وزارة الصحة عن توفير صالات انتظار بكراسي مريحة لانتظار المرضى؟.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة