احدث الأخبار

عبقر يحيي مساء الثلاثاء بأمسية عائل فقيهي ومعرض تشكيلي جدة
منطقة مكة المكرمة
أمير الباحة يرعى المؤتمر العلمي لمهرجان العسل الدولي 
منطقة الباحة
وزير الداخلية اللبناني يصل إلى جدة
أبرز المواد
الأمير تركي بن هذلول يلتقي رئيس المحكمة العامة بالمنطقة
منطقة نجران
نائب أمير منطقة نجران يلتقي ذوي الشهيدين ال راكة
منطقة نجران
العقيد المالكي : مليشيا الحوثي عبثت بمقدرات الدولة اليمنية وهمشت مختلف شرائح المجتمع
أبرز المواد
وزير الحرس الوطني يقلد عدداً من الضباط رتبهم الجديدة
أبرز المواد
نائب أمير نجران ينقل تعازي القيادة الرشيدة لذوي الشهيدين الأحمري وال هشلان
منطقة نجران
سفارة المملكة في الأردن تستقبل المنتخب السعودي للكاراتيه بعد تحقيق الميدالية الفضية في منافسات القتال
الرياضة
ترامب يعلق على لقائه مع بوتين في هلسنكي: “بداية طيبة”
أبرز المواد
تركيا “تغلق أبوابها” بوجه اللاجئين السوريين
أبرز المواد
في جولة مفاجأة.. القحطاني يتفقد مركز صحي ظهاير قنيع ويوجه بتحسين بيئة العمل بمرافق المركز
منطقة عسير

مستشفى جازان المركزي يخلو من مقاعد للمرضى والمراجعين

مستشفى جازان المركزي يخلو من مقاعد للمرضى والمراجعين
http://almnatiq.net/?p=2697
المناطق - متابعات

يعاني عدد كبير من المرضى المراجعين لمستشفى الملك فهد المركزي بجازان من طول فترة المواعيد والمراجعة إضافة لطول فترة الوقوف عند مراجعة العيادات والانتظار طويلا على الأقدام، على الرغم من صعوبة ذلك بالنسبة لهم لشدة المرض، وذلك في ظل عدم وجود المقاعد الكافية لانتظار المراجعين.

وكان مشهد طوابير المرضى وهم يقفون على أقدامهم منظرا مؤلما عندما يكون المريض محتاجا للراحة والجلوس وهو يقف على قدميه والمرض يكابده.

ويؤكد المريض الثمانيني عبدالرحمن عياش والذي كان يحمل في يده ورقة موعد لمراجعة الطبيب المعالج في العيادات الخارجية للمستشفى، لكنه وجد أبواب العيادات موصدة، بقوله: بحثت عن مكان للجلوس لانتظار نداء دخول العيادة ولم أجد واضطررت للوقوف للانتظار ولي زهاء الساعة وأنا على هذا الوضع المؤسف حتى كدت أن أسقط على الأرض من شدة الألم.

وفي نفس الطابور يقف أحمد عوض سالم وهو مريض شاب يعاني من أنيميا في الدم.

وقال المريض سالم – بحسب صحيفة عكاظ – : لولا ظروفي المادية الصعبة لراجعت مستشفى خاصا للعلاج لما توفره المستشفيات الخاصة من راحة من وقت دخول المريض ومواعيده حتى إعطاء المريض العلاج وخروجه من المستشفى، ولكن ظروفي المادية وقلة حيلة اليد أجبرتني للحضور إلى المستشفى للبحث عن علاج لمرضي وكانت النتيجة عند إعطائي أول موعد الساعة الواحدة بعد الظهر للمراجعة وهو انتظاري ووقوفي منذ ساعة للدخول على الطبيب لدرجة أنني تقيأت مرتين بعد إصابتي بدوران وغثيان، فهل عجزت وزارة الصحة عن توفير صالات انتظار بكراسي مريحة لانتظار المرضى؟.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة