احدث الأخبار

إقامة دورات إسعافية لمنسوبي أمن الطرق بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر وإدارة الدفاع المدني بمحافظتي طبرجل ودومة الجندل 
منطقة الجوف
محمد صلاح يقود ليفربول لاكتساح روما بخماسية في أبطال أوروبا “فيديو”
أبرز المواد
نائب امير جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد العريف خلوي.. 
منطقة جازان
طفولة زعيم كوريا الشمالية أثرت على عشاء قمة الكوريتين!
أبرز المواد
قرار صادم من واتساب.. فئات عمرية لن يسمح لها باستخدامه
أبرز المواد
أمير القصيم لأهالي ضرية: ما أتيت إلا لخدمتكم والاستماع لمطالبكم
منطقة القصيم
نائب أمير مكة يفتتح الملتقى الخامس لأمناء ومدراء أندية ذوي الاحتياجات الخاصة
منطقة مكة المكرمة
جرائم قتل الأقارب.. حينما يغيب العقل وتُنسى “العِشرة” ويحضر الشيطان
أبرز المواد
المركز الصحي لقوى الأمن بالسجن العام بالباحة ينظم حملة يوم الصحة العالمي 
منطقة الباحة
وزير التعليم : التخصيص سيسهم بنقلة نوعية جديدة لقطاع التعليم مع تطوير المرافق التعليمية
أبرز المواد
منح ” 80 ” مواطناً ميدالية الاستحقاق من الدرجة المناسبة لتبرع كل منهم بالدم 10 مرات
أبرز المواد
سفير خادم الحرمين لدى كندا يفتتح المنتدى السنوي للمجلس التجاري العربي الكندي
أبرز المواد

مجلس السياسة و الأمن

مجلس السياسة و الأمن
http://almnatiq.net/?p=27567
محمد معروف الشيباني

فجأةً توشك إيران أن تكون محاصرةً دبلوماسياً.

فإنهاك مدخولاتها البترولية بانخفاض الأسعار يقض مضاجع نظامها و يقربهم من حالة هستيريا معالجة إلتزاماتهم الداخلية و الخارجية.

و الجارة القوية (تركيا) هروَلَ رئيسها للرياض فور تلقّيه إشاراتِ سياسة سعودية جديدة. يعي تماماً أن التحالف معها أجدى من تعاملِ طهران.

و (مصر) حيث راهنت إيران على إجتذاب قيادتها الجديدة ليس لها سوى إحترام الخيار السعودي الجديد و إلا تَهاوت كل كروتِ قوتها.

و (اليمن) الذي فاخروا باحتلال صنعائه إلتفّ عليهم (داهيةُ) السعودية فهرّب رئيسه هادي من براثنِ أسودِهم المزمجرةِ إلى أمانِ عدن لتُدار منها شرعيةُ اليمن الحقيقية و يتحول عملياً حلمُ طهران بالإلتفاف على السعودية إلى تَشتُّتِ أوضاعها.

ما أحدثه (مجلس الشؤون السياسية و الأمنية) في 40 يوماً أربك الخصوم و قدّم لهم السعودية كما يفترض أن تكون..مَتْبوعةً..لا تابعةً.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    ابو خالد

    هذه ارض الاسلام ومهبط الوحي ,وكلما ازداد رجالها تمسكا بدينهم واعتزازا به زادهم الله توفيقا ومهابة. اللهم سدد ولاة امرنا واعنهم على أداء الامانة وخذ بايديهم لكل خير.