دبي تدخل موسوعة جينيس بشاشة برج خليفة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 4 صفر 1439 هجريا, الموافق 24 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

دبي تدخل موسوعة جينيس بشاشة برج خليفة

دبي تدخل موسوعة جينيس بشاشة برج خليفة
المناطق - وكالات

دبي تدخل موسوعة جينيس بشاشة برج خليفة التي ستسطع ليلة رأس السنة 2015 ، حيث دخلت مدينة دبي يوم الثلاثاء موسوعة جينيس للأرقام القياسية بأكبر شاشة في العالم. وقال مسئولون عن الموسوعة في دبي إن “الشاشة تم تثبيتها على البرج، وهو الأطول في العالم، لتكون من ضمن احتفالات ليلة رأس السنة” في مدينة دبي.

وأظهرت القياسات أن الشاشة ممتدة على مساحة إجمالية تصل إلى 32467 مترا مربعا، وتتفوق مساحة هذه الشاشة على تلك الموضوعة على واجهة “مول تامان أنجريك” في إندونيسيا، التي حملت اللقب سابقا، بما يصل إلى 75ر3 أضعاف.

وقال منظمون للاحتفالات إن الشاشة العملاقة مكونة من 70 ألف لوح باعث للضوء تم تركيبها باستخدام أكثر من 100 ألف رف ترتبط ببعضها البعض من خلال 55 ألف متر من الكابلات. ومن المقرر أن تعرض الشاشة في احتفالات رأس السنة، أفلاما تسلط الضوء على تاريخ مدينة دبي.

يذكر أن برج خليفة سيشهد “أطول ألعاب نارية في العالم” مع الدقائق الأولى من العام، اذ ستنطلق قذائف الألعاب النارية من قمة البرج الذي يصل ارتفاعه إلى 828 مترا.

اما برنامج الاحتفال بليلة رأس السنة سيكون كالتالي :
تنظم مدينة دبي احتفالات متميزة لاستقبال العام الميلادي الجديد 2015 حيث تشهد “وسط مدينة دبي” الاحتفالات بالعام الجديد مع أحدث عروض للألعاب النارية وسيزدان “برج خليفة” بتشكيلات بصرية مذهلة.

وسيكون سكان دبي وزوارها على موعد مع تجربة غير مسبوقة بكل المقاييس خلال احتفالات العام الجديد في منطقة “وسط مدينة دبي” الذي يعد الحدث العالمي أكثر استقطابا للجهمور والمشاهدين في العالم.

وستزدان الواجهة الخارجية لـ”برج خليفة” ـ أعلى مبنى على وجه البسيطة بارتفاع 828 مترا ـ بشاشة “إل إي دي” عملاقة تقدم تشكيلات بصرية مذهلة تثري الأجواء الاحتفالية لهذا الحدث الكبير.

وتتطلع “إعمار العقارية” ـ المطور لمنطقة وسط مدينة دبي بما فيها برج خليفة ـ لأن تكون احتفالات العام الجديد أكثر تميزا على الإطلاق من خلال عروض الألعاب النارية الساحرة التي سيتم تنظيمها على ستة أجزاء إضافة إلى عروض الليزر والتصاميم الضوئية التي ستغمر مختلف أرجاء قلب العالم الحاضر.

وستحيط شاشة “إل إي دي” العملاقة واجهة البرج في عرض بصري رائع لا مثيل له بفعاليات احتفالية تستقطب كل عام ملايين الزوار إضافة إلى متابعته من قبل مئات الملايين في دول العالم من خلال البث المباشر عبر الأقمار الصناعية، إضافة إلى العرض الفوري على الإنترنت عبر صفحة “وسط مدينة دبي” على موقع “يوتيوب” ويمكن للمشاهدين الاختيار من بين أربع زوايا مختلفة لمشاهدة العروض المتنوعة التي تتضمنها الاحتفالات.

وتمثل العروض البصرية التي ستظهر على شاشة “إل إي دي” في واجهة “برج خليفة” تحية محبة وتقدير إلى دبي وقيادتها الحكيمة والإنجازات الهائلة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال 43 عاما لتتاح للجمهور فرصة اختبار تجربة لا تنسى تنطلق قبل بدء العد التنازلي المرتقب لحلول عام 2015.

وأفاد بيان صحافي صدر عن “إعمار العقارية” اليوم أنه تم إعداد عروض الألعاب النارية وعروض الشاشة العملاقة خصيصا لـ”برج خليفة” هذا العام لتجعل منه معلما ينبض بالحياة في كل أرجائه ويرسخ موقعه كمدينة عمودية وأيقونة عالمية لا مثيل لها.

ونوه بأن العرض المؤلف من ستة أجزاء يسلط الضوء على ملامح التفاصيل الهندسية المبتكرة والحيوية التي تحفل بها ثنايا المبنى الأطول في العالم.

وقال العضو المنتدب لشركة “إعمار العقارية”، أحمد المطروشي، إن احتفالات العام الجديد التي تقيمها الشركة سنويا في منطقة وسط مدينة دبي رسخت مكانتها بصفتها أكثر الفاعليات الاحتفالية من نوعها مشاهدة على مستوى العالم متفوقة على نظيراتها في نيويورك وسيدني ولندن.

وأضاف أن الحدث أصبح وجهة مفضلة للزوار من أصقاع الأرض كافة لاستقبال العام الجديد علاوة على كونه مدعاة فخر أهلها واعتزازهم الكبير بمدينتهم وإنجازاتها العظيمة المتتالية.

وأكد المطروشي أن احتفالات العام الجديد 2015 ستكون الأكبر وأكثر تميزا على الإطلاق مع باقة متنوعة من عروض الألعاب النارية المبتكرة وأول تصاميم ضوئية بتقنيات “إل إي دي” من نوعها على واجهة برج خليفة كما سيشكل هذا الحدث الكبير رافدا للمساعي الجادة والمستمرة لتسليط الضوء على الروح الإيجابية التي تتحلى بها دبي كمنارة للأمل والفرح والتفاؤل تشع بنورها على المنطقة والعالم أجمع.

وسيتألق البرج خلال الجزء الأول بالعروض الضوئية المذهلة باللونين الذهبي والفضي مترافقة مع الألعاب النارية من على الأبراج والأبنية المحيطة ضمن منطقة وسط مدينة دبي لتنير سماء المدينة بكل تألق وفي الجزء الثاني سيكتسي “برج خليفة” بحلقات وأمواج زاخرة بألوان قوس القزح تتراقص على طول البرج الذي يصل ارتفاعه إلى 828 مترا.

وخلال الجزء الثالث ستتألق منطقة وسط مدينة دبي بتشكيلة رائعة من النجوم الذهبية المتألقة مع وهج باللون الوردي في حين أن الجزء الرابع سيتضمن باقة من التأثيرات الضوئية التي ستغطي وجهات البرج كافة.

أما الجزآن الأخيران فسيحويان فقرة متصاعدة تدريجيا مع عروض ضوئية متمايلة تغمر أجزاء البرج وذلك قبيل العد التنازلي لحلول العام الجديد في مشهد خلاب لم يسبق له مثيل ليمسي “برج خليفة” ـ أعلى بناء شيده الإنسان في العالم ـ منارة تضيء ما حولها في هذا الاستعراض الضوئي الرائع.

وبإمكان زوار وسط مدينة دبي مشاهدة هذه العروض من مختلف أرجاء “برج بارك” و”بوليفارد محمد بن راشد” وينصح الزوار باستخدام وسائل النقل العامة للوصول إلى منطقة احتفالات العام الجديد حيث تخطط هيئة الطرق والمواصلات تمديد ساعات عمل “مترو دبي” بهذه المناسبة.

كما سيحظى الزوار والمقيمون بدبي بتجربة لا تنسى مع باقة متنوعة وغنية تضم أكثر من 100 فاعلية احتفالية تقام في 42 وجهة تابعة لمجموعة “إعمار للضيافة”.

يذكر أن عدد مشاهدي احتفالات العام الماضي بشكل حي ومباشر وصل إلى ما يفوق 2.5 مليار شخص من مختلف أنحاء العالم فضلا عن تواجد ملايين الزوار في “برج بارك” لحضور احتفالات العام الجديد في أجواء عائلية عنوانها الفرح والسعادة.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    أعياد

    و الله ياليت و علي اقل تقدير ان يحتفلوا بعيد الفطر بنفس الحماس و الجهد المبذول للاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية !!
    للاسف و في بلادنا أضحت أعيادنا و أيامنا ثانوية مقارنة أعياد و ايام غيرنا و أصبحنا نطالب علي اقل تقدير ان يكون تعاملنا مع أعيادنا بنفس درجه الاهتمام بأعياد الآخرين
    و حتي ذلك اليوم ، سلام عليكم