احدث الأخبار

وزير التعليم يقف على طلبات المواطنين عبر برنامج “لقاء”
أبرز المواد
مدير جوازات مطار الملك عبدالله بجازان “الأسمري ” إلى رتبة رائد ..
مجتمع المناطق
“الصحة”: إنقاذ حياة حاجة أندونيسية ثمانينية من نزيف حاد بالجهاز الهضمي في مدينة الملك عبد الله الطبية
أبرز المواد
صور وسائل النقل القديمة بالحج تثير شجون الحجاج المغادرين مطار جدة
أبرز المواد
الفلكي”الزعاق”:غداً الثلاثاء أول موسم سهيل
أبرز المواد
الفيحاء يعلن التوقيع مع الجناح الغاني “صامويل”
الرياضة
سفير المملكة لدى روسيا الاتحادية يلتقي المبعوث الخاص للرئيس الروسي
أبرز المواد
قرقاش: الأولوية في اليمن هي في التصدي للانقلاب الحوثي
أبرز المواد
سعود الحقباني يتوج بدرع البطولة الإسبانية الودية للتنس “T “
أبرز المواد
قصف جوي ومدفعي يستهدف الميليشيا الحوثية شمال اليمن
أبرز المواد
سمو الأمير محمد بن ناصر يطلع على تقرير مشاركة جامعة جازان في موسم الحجً..
أبرز المواد
العقيد المالكي يؤكد استمرار التحالف في دعم الشرعية ووحدة اليمن
أبرز المواد

محاضرة بكلية الحديث بالجامعة الإسلامية عن أثر التقانة والإنترنت في نشر الحديث وتطوير تعليمه

محاضرة بكلية الحديث بالجامعة الإسلامية عن أثر التقانة والإنترنت في نشر الحديث وتطوير تعليمه
http://almnatiq.net/?p=30357
المناطق - المدينة المنورة

نظّمت كلية الحديث الشريف بالجامعة الإسلامية محاضرة بعنوان “أثر تقانة الحاسوب والشبكة العالمية في نشر الحديث الشريف وعلومه وتطوير تعلّمه وتعليمه” بقاعة المناقشات بالكلية قدّمها الدكتور عبد الصمد بن بكر آل عابد الأستاذ المشارك بالكلية.

وقال الدكتور عابد إن تقدّم التِّقَانة المعاصرة وظهور ما عُرف بعصر الرّقميّات أو الحاسب كان معه للعلوم الإسلاميّة نصيب كبير من الخدمات المتنوّعة، ومنها علوم السّنّة النّبويّة المطهرة التي حظيت بنصيب جيّد من برامج الحاسوب، ومن خلال الشّبكة العالميّة الإنترنت، والتي أدّت وتؤدّي إلى تيسير سرعة الاطّلاع على سُنّة المصطفى عليه الصلاة والسلام لكل مطالع وراغب من جميع أصقاع الأرض، فما إن انتشر استعمال الحاسب الآلي بين الأوساط العلميّة؛ حتى هبّ أبناء الأمة الإسلاميّة أفراداً ومنظمات إلى إنشاء البرامج الحاسوبيّة الخادمة للسّنّة النّبويّة، في جميع مجالاتها رواية ودراية وشرحاً وتعلماً وتعليماً، بل تعدّت الخدمة حاجز اللغة العربية إلى لغات حيّة يتكلم بها بعض المسلمين وغيرهم، وإنشاء مواقع على الشّبكة العالميّة الإنترنت.

وأضاف إنّ أهمّ ما يحتاجه الباحث هو الحصول على المعلومة بأيسر السّبل، وأدقّها بل وأصحّها في أسرع وقت وكلّ هذا أصبحت تُحققه لنا البرامج الحاسوبيّة إضافة إلى الترتيب والتنسيق والموازنة والإحصاء وإظهار نتائج البحث أو الدراسة، فتِقَانة البحث السّريـع إذا تواكبت مع الإتقان الدّقيق لإدخال المعلومات تُحقّق للباحث نتائج لم يكن باستطاعته تحقيقها بالوسائل التّقليديّة بالإضافة إلى ما توفره بعض البرامج من تشجير الأسانيد الذي يُسهّل على الباحث جهداً كبيراً.

وفي ختام المحاضرة بيّن المحاضر سلبيات البرامج الحاسوبية ومنها كثرة التصحيفات والأخطاء في النصوص العلمية وضعف التوثيق العلمي لأنه في الغالب ليس من قبل جهات علمية متخصصة، وسهولة فقد المعلومات بسبب سوء الحفظ أو فيروسات الحاسب أو الأعطال الفنية وصعوبة الرقابة على المنشورات الإلكترونية وصعوبة التمييز بين ما هو أصيل وما هو مسروق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة