احدث الأخبار

دراسة: الرضاعة الطبيعية تحمي الأمهات من مرض السكري
أبرز المواد
بلجيكا تخصص 23 مليون دولار لمساعدة الفلسطينيين
أبرز المواد
‏‫ أمير حائل يطلق اسم الجائزة على صاحب فكرة الرالي “الأمير سعود بن عبدالمحسن”
منطقة حائل
وكيل محافظة الخرج يدشن توسعة ‎مصنع الشرق الأوسط لحلول الأغذية
منطقة الرياض
الاتفاق ينهي ارتباطه مع الأردني أحمد عبدالستار ويكثف استعداداته للاتحاد‎‏
أبرز المواد
جموع غفيرة تشيع ضحايا حادث طريق الكدمي في صبيا
أبرز المواد
الخارجية الفلسطينية: قرار واشنطن بشأن “الأونروا” يفضح خفايا “صفقة القرن”
أبرز المواد
فاجعة صبيا.. أب مكلوم يودع أبنائه الستة وزوجته وألم الفقد يوجعه
أبرز المواد
الإمارات ستخاطب منظمة الطيران الدولي بشأن الانتهاكات القطرية
أبرز المواد
رئيس البرلمان العربي: القدس ليست محلا للتنازل أو المقايضة
أبرز المواد
مصرع 12 شخصا في تفجيرين انتحاريين في نيجيريا
أبرز المواد
34 ألف فلبيني يفرون من حمم بركان مايون
أبرز المواد

وطننا .. أجمل وطن

وطننا .. أجمل وطن
http://almnatiq.net/?p=307049
الأمير فيصل بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز
مع حلول ذكرى اليوم الوطني يستشعر الإنسان قيمة هذا الوطن ومقدراته وقيادته التي ساهمت في بناءه ونهضته والرقي ليكون وطننا أجمل وطن فاليوم الوطني هو ذكرى عزيزة نعتز بها ونفاخر بها  لأننا نستعيد في هذا اليوم ملحمة سطرها التاريخ من أكبر ملاحم العصر الحديث، ألا وهي ملحمة البناء والتأسيس التي قادها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ طيب الله ثراه ــ ليقيم كيان هذا الوطن على هدي كتاب الله العظيم وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، متجاوزاً تحديات جسام كانت تعصف بالأمن في المملكة قبل توحيدها .
وفي هذا اليوم المجيد يجب علينا أن نرفع أكف الضراعة إلى الله سبحانه وتعالى أن قيض لهذه البلاد من يعيد إليها دورها الحضاري الذي فقدته لأعوام عديدة قبل توحيدها مرة اخرى تحت راية التوحيد لتتلمس خطاها نحو التنمية والتطور، ليعلو البناء ويسمو يوماً بعد يوم منذ عهد الملك المؤسس، مروراً بعهود أبنائه الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله ــ رحمهم الله ــ ووصولاً إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ــ الذي اتسم بتسارع خطى التنمية، واتساعها لتشمل كل مناطق المملكة، التي تعيش العصر وتتفاعل معه أخذاً وعطاءً في إطار من قيم الإسلام الذي جاء رحمة للعالمين، ليعم التسامح ويساوي بين البشر بلا أدنى تمييز.
والمملكة منذ نشأتها على يد جلالة المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – حرصت على أن تسعى للرقي والنهضة وفق الضوابط الشرعية وبما يخدم سماحة الدين وانتشاره وهي الرسالة التي قامت عليها أركان هذه الدولة العظيمة وفق نهج عظيم يدعو الى نصرة كل مظلوم ومساعدة المستضعفين في كافة بقاع الارض ليتم التعرف على الدين الاسلامي الحق وواجهته المشرقة في كافة بلاد العالم وهو ماحاولت شرذمة خرجت من بلاد المسلمين لتشويهه ولإعطاء صورة سلبية سيئة عن الإسلام والمسلمين لكن بتكاتف ابناء هذا الوطن مع قيادته وبتكاتف العالم الاسلامي سيعلو صوت الحق وتزدهر الحضارة والنهضة ويعم الأمن والامان والسلام في كافة بلاد العالم ان شاء الله سائلاً المولى عز وجل ان يحفظ لنا قيادتنا وأمننا ووطننا من كل كائد وحاقد و كل من قصد بهذا البلد شراً وحقداً واظهر لنا غير ذلك .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة