احدث الأخبار

رئيس الهلال الأحمر يتفقد العمل الإسعافي في الحدود الشمالية
أبرز المواد
تعطل الجوازات في جسر الملك فهد
أبرز المواد
أمريكا.. قتلى وجرحى في إطلاق نار ببنك في فلوريدا
أبرز المواد
أمين الشرقية يتفقد اربع بلديات ويعلن عن حزمة مشاريع بأكثر من ٨٤ مليون ريال
أبرز المواد
خالد بن سلمان: على الأمم المتحدة أن تحدد بوضوح من هو المسؤول عن الهجوم موكب كبير المراقبين الأممي
أبرز المواد
خالد الفيصل يدشن حلقة نقاش «دعم وتطوير مشاريع المحافظات والمراكز بالمنطقة»
أبرز المواد
دارة الملك عبدالعزيز والمعهد الوطني للمخطوطات التركماني يوقعان البرنامج التنفيذي لمذكرة التعاون العلمي
أبرز المواد
المملكة تنوه بجهود الحكومة اليمنية في تعزيز حقوق الإنسان
أبرز المواد
تخصصي الطائف يتفاعل مع حالة إنسانية لمسن سبعيني
أبرز المواد
أمير الرياض ونائبه يقدمان التعازي للشيخ المنيع
أبرز المواد
ترامب يعترف برئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا خوان غوايدو كرئيس انتقالي للبلاد
أبرز المواد
انحراف مركبة نقل ثقيل على طريق “مكة – جدة” السريع.. وإغلاق مؤقت للمسارات
أبرز المواد

جامعة القصيم تطلق فعاليات الملتقى الثاني لاقتصاد المعرفة الأحد القادم

جامعة القصيم تطلق فعاليات الملتقى الثاني لاقتصاد المعرفة الأحد القادم
http://almnatiq.net/?p=30719
المناطق / بريدة

تنظم كلية الاقتصاد والإدارة بجامعة القصيم الملتقى الثاني لاقتصاد المعرفة وذلك يوم الأحد القادم 24 جمادي الأولى 1436 الموافق 15 مارس 2015م و ذلك في رحاب كلية الاقتصاد والإدارة بالمدينة الجامعية بالمليداء. ويأتي تنظيم هذا الملتقى بعد نجاح الملتقى الأول والذي عقد قبل عام، كما يعتبر الملتقى إحدى مبادرات كلية الاقتصاد والإدارة والتي تتواكب مع خطة الجامعة الإستراتيجية للإسهام في بناء مقومات الاقتصاد المعرفي والتحول إلى مجتمع المعرفة. يشار إلى أن هذا الملتقى يعكس دور الجامعات في الاستجابة إلى مبادرات وزارة الاقتصاد والتخطيط بالمملكة حيال وضع إستراتيجية وطنية للتحول إلى مجتمع المعرفة. كما يدعم مبادرات وزارة التعليم -التعليم العالي بشأن التوجهات الإستراتيجية والكيانات والممارسات ذات العلاقة بالريادة والابتكار والحاضنات.

وأشار مدير جامعة القصيم الأستاذ الدكتور خالد بن عبدالرحمن الحمودي إلى أن بناء إستراتيجية جامعة القصيم استثمر واقع مجتمع المعرفة ومستقبله وبادرت الجامعة ومن منظور استراتيجي للمشاركة والإسهام في تحقيق التحول الناجح إلى مجتمع المعرفة واقتصادها فرؤية جامعة القصيم أنها “جامعة متميزة وطنياً في التعليم، داعمة للتنمية المستدامة في القصيم، مُسهمة في بناء مجتمع المعرفة”تتضمن أبعاد معرفية تسهم في التحول الناجح نحو مجتمع المعرفة.

وقال إن اهتمام جامعة القصيم بهذه الأبعاد نابع من رسالتها التي أنشئت من أجلها فالجامعة مهتمة ببناء حالة من التوازن بين النشاط الأكاديمي وتشجيع البحث العلمي وتوفير فرصالارتباط مع الشركاء لمزيد من التفاعل بين الباحثين إلى جانب اهتمامها بخدمة المجتمع من ناحية أخرى، وتسعى الجامعة إلى تبني تطبيقات المعرفة ليكون الاقتصاد المعرفي ركيزة أساسية لبناء مجتمع المعرفة والسعي لتحقيق التنمية المستدامة لتتحقق الغاية الحقيقية من كل هذه الجهود والتي تتمثل في تحقيق الرقي بتطلعات المجتمع وأهدافه التنموية، وهو ما تسعى اليه حكومتنا الرشيدة من خلال الأهداف الإستراتيجية لخطط التنمية، وما تتطلع إليه وزارة الاقتصاد والتخطيط، التي تخطط للتحول نحو اقتصاد ومجتمع المعرفة استشعاراً منها بمسئوليتها الاجتماعية والواجب الوطني.

وأضاف عميد كلية الاقتصاد والإدارة الدكتور عبيد المطيري أن الكلية تقدم في ملتقاها الثاني هامشاً علمياً للباحثين والمفكرين للطرح والنقاش المعمق حيالالمنظور الاستراتيجي السعودي للتحول إلى المجتمع والاقتصاد المعرفيين، إيماناً من الكلية بأن الدورالجوهري للجامعات يكمن في العمل البحثي الذي من شأنه تحديد الفجوات ونقاط الضعف في سياقات التفكير الاستراتيجي وفضاءات التطبيق العملي للبرامج والمبادرات، بجانب التعرف على نقاط القوة والفرص غيرالمستغلة، على نحو يثري الجهود الوطنية المخلصة ويعززالمقومات ويفي بالمتطلبات ويتغلب على المعوقاتوالتحديات الراهنة والمستقبلية.

وأوضح الأستاذ الدكتور عبدالله البريدي رئيس اللجنة العلمية للملتقى بالأوراق العلمية التي تتضمن قراءات تحليلية نقدية للوثائق الإستراتيجية في مجال موضوع الملتقى ومنها “الإستراتيجية الوطنية للتحول إلى مجتمعالمعرفة” (وزارة الاقتصاد والتخطيط، 1435هـ ) وغيرها من الوثائق ذات الطبيعة الإستراتيجية؛ بجانب التوجهات الإستراتيجية والبرامج العملية المنفذة أو المزمع تنفيذها.

من جهته أكد رئيس قسم الاقتصاد الدكتور ابرهيم الحسون المشرف العام على الملتقى على أهمية موضوعات الملتقى في دورته الثانية من حيث مناقشة موضوع الاقتصاد المعرفي والتحديات التي تواجه تطبيقاته في المملكة، وأكد بأن الأوراق والمشاركات العلمية جمعت بين الجانبين الأكاديمي والمهني وجاءت المشاركات في أحد المساقات ذات الصلة بالمجتمع والاقتصاد المعرفي في المملكة العربية السعودية، ومنها،الأبعاد الفنية للإستراتيجية السعودي (الخطط الاستراتيجية والتنفيذية)، والأبعاد الاقتصادية، والأبعاد العلمية والبحثية، والأبعاد التقنية والابتكارية وتأهيل الموارد البشرية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة