احدث الأخبار

قيمتها لا تصدق! العثور على ثالث أكبر قطعة ألماس في العالم
منوعات
رئيس المخابرات المصرية يتجول في شوارع طرابلس (صور)
أبرز المواد
ولي العهد يتلقى رسالة خطية من رئيس المجلس العسكري الانتقالي التشادي
أبرز المواد
الاتحاد السعودي لكرة القدم يوقع اتفاقية شراكة مع رابطة دوري أحياء المملكة
أبرز المواد
المحكمة العليا الأمريكية ترفض إلغاء قانون “أوباما كير” للرعاية الصحية
أبرز المواد
معرض “رحلة الكتابة والخط”.. جماليات “الضاد” من النقش إلى الذكاء الاصطناعي
ثقافة وفنون
بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر
أبرز المواد
منظمة التعاون الإسلامي تدين المحاولة الحوثية لاستهداف المدنيين في خميس مشيط
محليات
الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع يتفقد المركز الطبي
منطقة المدينة المنورة
جامعة الملك عبدالعزيز تستحدث برنامج الماجستير التنفيذي في الإعلام الرقمي
منطقة مكة المكرمة
البرلمان العربي يدين المحاولات الحوثية الإرهابية المتكررة لاستهداف المدنيين في خميس مشيط
أبرز المواد
أمين تبوك يدشن مشروعي النظافة الجديدة بأكثر من 89 مليون ريال
منطقة تبوك

رقم مجاني “955” للإبلاغ عن الأبناء المدمنين في سرية تامة

رقم مجاني “955” للإبلاغ عن الأبناء المدمنين في سرية تامة
http://almnatiq.net/?p=31144
المناطق- متابعة

أطلقت وزارتا الداخلية (المديرية العامة لمكافحة المخدرات) والصحة (مجمعات الأمل في المناطق) أمس خدمة الاتصال المجاني (955) للأسر الراغبة في التبليغ عن أبنائها المدمنين بشكل سري، حيث سيكون التواصل بين الجهتين والأسر المبلغة عند ملاحظتها تغيرا في حالة أبنائهم السلوكية وغيرها من الأساليب. وقد وضعت الوزارتان استشاريين متخصصين في مركز متخصص للرد على الاستفسارات على الهاتف المجاني من الساعة الثامنة صباحا وحتى العاشرة مساء لمساعدة الأسر في كيفية التعامل مع أبنائهم وتوجيههم للطريق الصحيح في التعامل مع مثل هذه الحالات.
وأوضحت وزارة الصحة للأسر الراغبة في نقل المدمن للعلاج بمستشفيات الأمل في جميع مختلف مناطق ومحافظات ومدن المملكة، أن هناك تعاونا بين الصحة والمديرية العامة لمكافحة المخدرات في توفير طبيب معالج وضابط أمن من مكافحة المخدرات وسيارة مدنية لنقل المدمن بشكل حضاري وسري، مع ضمان عدم معاقبته أو مراقبته أمنيا.وبحسب تصريح من  مدير مجمع الأمل بجدة الدكتور أسامة عرفة لصحيفة “عكاظ” أن 70% من المنومين في مستشفيات الأمل في المملكة من المتعاطين لمادة الكبتاجون، إذ تأتي في المركز الأول من بين مواد الإدمان في المملكة، تليها مادة الحشيش التي تؤدي لمضاعفات شاملة في الجسم، نفسية وعقلية وقد تنتهي بالقتل. وأشار إلى أن الأعمار السنية التي تتعاطى هذه المواد (الكبتاجون والحشيش) تتراوح بين 16 – 18 سنة، وهي فئة الشباب الأكثر عرضة لمضاعفات الإدمان، كما أن الجهاز العصبي يستمر في طور النمو حتى سن متأخرة تصل إلى 30 سنة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة