احدث الأخبار

إغلاق 6 مطابخ ورصد 13 محلًّا مخالفًا بسبب تدنّي مستوى النظافة في ينبع
أبرز المواد
‏أمين الحدود الشمالية يشدّد على تطبيق قرار منع العمل تحت أشعة الشمس للعاملين
أبرز المواد
تعرّف على دلالات الخطوط المرسومة على الطرقات
أبرز المواد
مواطن يقترح توفير مكتبة في القطارات .. و”سار” ترحب
أبرز المواد
“التقاعد” تُجيب على أبرز 10 أسئلة بعد عملية دمجها في “التأمينات”
أبرز المواد
وزير الإعلام يدعو إلى ضرورة توحيد الموقف العربي تجاه فلسطين
أبرز المواد
بعد “واقعة” رونالدو في المؤتمر الصحافي.. “كوكاكولا” تخسر 4 مليارات دولار
أبرز المواد
شركة المراعي توفر وظائف إدارية شاغرة
أبرز المواد
تعرف على حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ الخميس
أبرز المواد
تقنية رفحاء تعلن مواعيد فتح بوابة القبول والتسجيل للعام 1443هـ
أبرز المواد
“الجوازات” تدعو القادمين إلى المملكة من غير السعوديين لتسجيل اللقاحات إلكترونيًا
أبرز المواد
الباحة.. ضبط (8) أشخاص خالفوا تعليمات العزل والحجر الصحي بعد ثبوت إصابتهم بفيروس كورونا إضافة إلى مخالفي تعليمات الحجر الصحي المؤسسي للقادمين من الخارج
منطقة الباحة

تدمير قبر صدام حسين في تكريت

تدمير قبر صدام حسين في تكريت
http://almnatiq.net/?p=32946
المناطق - وكالات

أظهر شريط فيديو تدميراً شبه كامل لقبر الزعيم العراقي الراحل صدام حسين جراء الاشتباكات العنيفة بين مسلحي تنظيم داعش والقوات العراقية والميليشيات الموالية لها في تكريت.

وكان القتال احتدم حول تكريت، مسقط رأس صدام حسين، خلال الأيام القليلة الماضية، أثناء محاولة القوات العراقية استعادة المدينة من مسلحي تنظيم الدولة.

وأظهر الشريط الذي بثته الأسوشيتد برس أن القبر، الموجود في بلدة العوجة جنوبي تكريت، سوي بالأرض تقريباً، حيث ظهرت تلال من الركام الإسمنتي والأنقاض في موقع القبر، فيما ظلت بعض أعمدة البناء واقفة، وفقاً لما ذكرته شبكة سكاي نيوز البريطانية.

يشار إلى أن مسلحي التنظيم كانوا قد سيطروا على المدينة، الواقعة في محافظة صلاح الدين شمالي بغداد، في يونيو الماضي، عندما باغتوا القوات العراقية في الموصل وسيطروا عليها.

وفي أغسطس الماضي، قال مسلحو داعش إن القبر دمر كلياً، إلا إن مسؤولين محليين قالوا إنه تعرض لبعض الأضرار الثانوية فقط.

يذكر أن صدام حسين أعدم في ديسمبر 2006، في أعقاب إلقاء القوات الأميركية القبض عليه عام 2003 ومحاكمته، حيث صدر عليه حكم بالإعدام.

ويتميز الموقع بوجود قطعة رخامية ثمانية الأضلاع في وسطه، بينما تغطي الزهور البقعة التي يعتقد أن جثمان صدام مدفون تحتها.

وذكرت وسائل إعلام عراقية العام الماضي أن موالين لصدام نقلوا رفاته من القبر إلى مكان مجهول، وسط مخاوف من تدمير الموقع جراء القتال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة