احدث الأخبار

أمير القصيم يثمن الجهود الميدانية لفرع هيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة
منطقة القصيم
شرطة الرياض: تحديد هوية شخص قام بتجهيز مركبة شبيهة بالمركبات الأمنية والتباهي بحمل مجسم لسلاح
أبرز المواد
مشرف دعم الأمانات بـوزارة البلديات يزور منطقة عسير ويطلع على مبادرات المشهد الحضري بالأمانة
منطقة عسير
المشرف العام على دعم و تمكين الامانات يلتقي بأعضاء بلدي عسير
منطقة عسير
الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على الاقتصاد البيلاروسي
أبرز المواد
تركيا تطلب من “الإخوان” إيقاف أنشطتهم الإعلامية نهائياً من أراضيها
أبرز المواد
القصبي لوكلاء وموزعي الأجهزة الكهربائية: المستهلك أولاً .. وسنساعدكم لمعالجة التحديات التي تواجهكم
أبرز المواد
الصحة: 1255 حالة إصابة جديدة بكورونا و 14 حالات وفيات
أبرز المواد
هيئة المراجعين والمحاسبين تعقد جمعيتها العمومية وتعتمد قواعد انتخابات التنظيم الجديد
أبرز المواد
وكالة شؤون المسجد النبوي تعلن عن مواعيد المحاضرات الافتراضية
أبرز المواد
“الشورى” يدرس التقرير السنوي للمركز السعودي للشراكات الإستراتيجية وعدداً من تقارير الجهات الحكومية
أبرز المواد
تنفيذ حكم القتل قصاصًا في مواطن أطلق النار على آخر حتى الموت
أبرز المواد

المملكة تطالب بتقديم مجرمي الحرب في سوريا للعدالة الدولية

المملكة تطالب بتقديم مجرمي الحرب في سوريا للعدالة الدولية
http://almnatiq.net/?p=33589
المناطق - واس

طالبت المملكة بتقديم مجرمي الحرب في سوريا إلى العدالة الدولية, ونشر أسماء المشتبه بارتكابهم الجرائم منذ اندلاع الثورة السورية بما يؤدي إلى وقف سياسة الإفلات من العقاب ويكون رادعًا يساعد على توفير الحماية للمدنيين في سوريا.
وأكد سفير المملكة في الأمم المتحدة في جنيف السفير فيصل طراد في كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان اليوم أن الأزمة السورية التي قاربت على إتمام أربع سنوات، تعرض فيها الشعب السوري لأبشع الجرائم والانتهاكات التي عرفها القرن الواحد والعشرين, مشيرًا إلى أن نظام بشار الأسد الفاقد للشرعية مايزال يشن هجماته الوحشية على شعبه غير مستثنٍ أحدًا منهم، بعد أن قتل أكثر من 221.434 شخصا جُلهم من الأطفال والنساء والشيوخ، وشرَّد ما يقارب أكثر من نصف الشعب.
وشدد على أن هذا النظام تمادى في وحشيته باستخدامه الأسلحة المحرمة دوليًا، (غاز الكلور) وفقًا لتقرير لجنة تقصي الحقائق المعنية بالتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، التي حملت نظام الأسد مسؤولية استخدامه في ثلاث قرى شمال سوريا، إضافة إلى البراميل المتفجرة وغيرها من آلات القتل والتدمير التي يستخدمها بشار يوميًا، وسط صمت المجتمع الدولي.
وقال السفير طراد : إن عدم اتخاذ موقف حاسم لوضع حدٍ للجرائم الوحشية التي يمارسها نظام الأسد واستمراره وتماديه في ارتكابها، هي السبب الرئيسي لنشوء الجماعات الإرهابية المسلحة، التي وجدت في سوريا بيئة خصبة للإرهاب الذي تمارسه، والتي رفعت لواء الإسلام والإسلام منها براء فمارست ما يتنافى معه تحت لوائه، فما تمارسه تلك الجماعات من جرائم، لا يختلف عن الجرائم التي يرتكبها النظام السوري.
وجدد موقف المملكة على ما تضمنه تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة التي انتقدت الدعم العسكري الخارجي للنظام السوري من قبل حزب الله اللبناني، وفيلق بدر، ولواء أبو الفضل العباس، والحرس الثوري الإيراني والمليشيات المتطرفة، وتتفق مع ما ذهبت إليه اللجنة من أن تقييد الدعم للمعارضة السورية المعتدلة سمح بصعود تنظيمات متطرفة مثل تنظيم داعش الإرهابي وجبهة النصرة والقاعدة.
وأعلن السفير طراد التزام المملكة بثوابتها تجاه الحفاظ على سيادة سوريا واستقلالها ووحدة ترابها الوطني وتأكيدها على تنفيذ اتفاق جنيف1 (يونيو 2012) الهادف إلى تحقيق الانتقال السلمي للسلطة في سوريا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة