الحل القانوني لمأساة سوريا | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأحد, 24 ربيع الآخر 1438 هجريا, الموافق 22 يناير 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

الملازم أول طبيب فايز آل جحني يحتفل بعقد قرانه وفد المعارضة السورية في أستانة: نسعى لوقف جرائم النظام ولن نقدم تنازلات البيت الأبيض : مناقشة نقل السفارة الأميركية للقدس في مراحلها “الأولى” بعد إزالة “السرية” .. الاستخبارات الأميركية تنظر للإخوان بنظرة مختلفة تنفيذًا لتوجيهات ولي العهد.. أمير نجران يطلق مسابقة “الأمير نايف” لحفظ القرآن الكريم مشددًا على تطبيق أخلاقيات العمل لخدمة الأهالي.. أمير نجران لأعضاء المجلس: خدمة الوطن فرض عين مهما اختلفت مواقعكم.. ونجران في سويداء القلب “أكاديمية شرطية” لتخريج نساء برتبة “ضابط” مجلس الدفاع الوطني المصري يمدد مشاركة القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية بمنطقة الخليج والبحر الأحمر وباب المندب فيديو متداول لأبناء يودعون أمّهم بدار الرعاية.. والأم تدعو بحرقة: “حسبي الله ونعم الوكيل” داعية يُجيز الغش في امتحانات “الإنجليزية” مواطن سعودي وعبر صحيفة محلية يهنئ ترامب المالية : لا يوجد لدى المملكة توجه لتطبيق رسوم حكومية على التحويلات المالية للخارج
عاجل | تعميم #عاجل من وزير العدل لكافة المحاكم بتفعيل خدمة النفاذ الآمن للانظمة

الحل القانوني لمأساة سوريا

الحل القانوني لمأساة سوريا
ماجد بن بندر الدويش*

خلال الثلاثة عقود الماضية استخدمت روسيا حق النقض في مجلس الأمن عشر مرات، منها ست مرات لدعم بشار الأسد وتقويض أي قرار يطرح لحل مأساة شعب ذُبح منه ما لا يقل عن مليون شخص وتهجير ستة ملايين شخص وتفريغ ممنهج للمدن وتغيير ديمغرافي منظم.

أمام ذلك هل هناك حل ممكن أن يمرر عبر إحدى أجهزة المنظمة الدولية بعيداً عن مجلس الأمن ويكون له قوة الإلزام؟

يوجد هناك حل وسبق أن طبق في العدوان الثلاثي على مصر عام ١٩٥٦ م وأزمة أنغولا عام ١٩٦٠م الذي يستند إلى القرار رقم ٣٧٧ لعام ١٩٥٠م والصادر من جميعة الأمم المتحدة وحمل اسم ” قرار الاتحاد من أجل السلام”،  حيث ينص على أنه إذا فشل مجلس الأمن في دوره لحفظ السلم والأمن الدوليين بسبب تكرار استخدام حق النقض، فيجوز عقد جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة ويصدر قرارها باالأغلبية لإعادة الحق، واستخدام كافة الوسائل بما فيها التدخل العسكري.

لماذا لا يتجه أصدقاء سوريا الكبار كأمريكا وبريطانيا وفرنسا، إن كانوا بالفعل أصدقاء حقيقيين إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بعيداً عن مطرقة روسيا في مجلس الأمن؟

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة