احدث الأخبار

في السودان.. أزمة بنزين تدفع الشرطة لنقل المواطنين بسياراتهم
أبرز المواد
الأرصاد: هطول أمطار متوسطة وغزيرة على معظم المناطق فى المملكة
أبرز المواد
المملكة تؤكد على التزامها بمبادئ بناء السلام والعدالة في تعاملاتها الدولية
أبرز المواد
السديس: استهداف المدنيين ديدن الإرهابيين
أبرز المواد
شاهد.. استقبال شاب لـ “والدته” بزفة في الشارع بعد تخرجها من تعليم الكبار!
أبرز المواد
بالفيديو.. عمالة يغسلون لحوم الحاشي بالصابون في ملحمة شهيرة بطريق الملك عبدالله!
أبرز المواد
هذه الفئات مستثناة من قرار ارتداء الزي الوطني!
أبرز المواد
تفاصيل انخفاض أسعار العقارات خلال الربع الأول من 2018!
أبرز المواد
مرشح في الانتخابات العراقية يدعي النبوة.. شاهد: أغرب لافتات دعايته!
أبرز المواد
تفاصيل الوظائف الشاغرة في هيئة الاتصالات
أبرز المواد
زعيم كوريا الشمالية يلتقي نظيره الجنوبي عند الخط العسكري الفاصل الجمعة
أبرز المواد
الدولار يسجل أعلى مستوياته في 4 أشهر
أبرز المواد

“الفيروسات” ألطف مع النساء أشرس على الرجال.. لماذا ؟

“الفيروسات” ألطف مع النساء أشرس على الرجال.. لماذا ؟
http://almnatiq.net/?p=355885
المناطق - وكالات

ترتبط عدة أمراض بالمرأة من حيث تكوينها الجسدي، و أمراض أخرى بالرجل، أما تكون الفيروسات التي تصيب الجنسين فهي أشرس مع الرجال و ألطف مع النساء، فكيف يمكن ذلك؟

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن بعض الفيروسات كالإنفلونزا مثلا تكون أكثر شراسة عندما تصيب الرجال، بينما تكون لطيفة مع النساء. وأجرى الدراسة باحثون في كلية العلوم البيولوجية بجامعة رويال هولواي البريطانية.

واستخدم الباحثون نماذج رياضية في المختبر، لكشف السر وراء أن الفيروسات تخلف عددا أكبر من الوفيات بين الرجال أكثر من النساء. واكتشف الباحثون أن بعض أنواع العدوى الفيروسية كالإنفلونزا تكون أقل حدة لدى النساء منها عند الرجال، ويرجع ذلك على نطاق واسع إلى الاختلافات بين النساء والرجال في نظام المناعة والهرمونات.

ويقول فراسيسكو أوبيدا، أحد أعضاء الفريق البحثي الذي توصل لهذه النتيجة، من جامعة رويال هولواي في لندن، إن من الممكن أن تكون الفيروسات قد تطورت لتكون أقل خطرًا على النساء، “فهي تتطلع إلى الحفاظ على الإناث أكثر من الرجال، على حد تعبيره، مُضيفًا “السبب وراء أن هذه الأمراض أقل ضراوة في المرأة، يعود إلى أن الفيروس يريد أن ينتقل من الأم إلى الطفل، إما عن طريق الرضاعة الطبيعية، أو فقط من خلال الولادة”.

والفرضية الأساسية المتعلقة بهذا الأمر، هي أنه في حين أن المرض هو العلامة الأكثر وضوحًا التي تدل على إصابتنا من قبل فيروس أو بكتيريا ما، فإن الهدف الرئيس لهذه الكائنات هو أن تتكاثر وتنتشر من مضيف لآخر، وليس أن تجعلنا مرضى. فالفيروسات والبكتيريا هي كائنات حية، مثلها مثل البشر، تريد أن تبقى وتحافظ على نوعها، والمرض الذي نصاب نحن به هو مجرد خسارة موازية لعملية التكاثر والبقاء.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة