اياتأريخ سجل ماسما | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 2 شعبان 1438 هجريا, الموافق 28 أبريل 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

هل تتذكر عرض كوريا الشمالية “المرعب”؟.. جميع الأسلحة كانت مزيفة! التحقيق في اعتداء مالكة مدرسة بجدة على 6 طالبات “الإنذار المبكر” يُنبِّه: عوالق ترابية تحجب الرؤية على حائل شاهد بالفيديو :طفل إندونيسي أدمن التدخين وعمره عامين..و ماذا حدث له بعد 7 سنوات وفد اقتصادي ألماني بقيادة أنجيلا ميركل في الرياض الأحد المقبل ختام برنامج التهيئة لمعلمي مادة المهارات المهنية بتعليم الطائف رويترز: المملكة تحقق تقدما أفضل من المتوقع في خفض التكاليف وكيل إمارة جازان للشؤون الأمنية يدشّن فعاليات مهرجان المانجو والفواكه الاستوائية الثاني عشر نبراس يختتم برنامج الطفولة والقيم في عرعر أمير القصيم يدعو الموسرين وأصحاب الأوقاف بدعم جمعية الإسكان الأهلية برنامج مكافحة التدخين بصحة نجران ينفذ عدة مشاركات بمدارس المنطقة بالمحافظات الشمالية منسوبو وظائف مكافحة الملاريا الموسمية يناشدون خادم الحرمين .. والصحة ترد بقرار لجنة الوضع الوبائي بإيقاف الوظائف!

اياتأريخ سجل ماسما

اياتأريخ سجل ماسما
المناطق - جازان

إهداء فخر واعتزاز للوطن ولقادته الميامين وأبطاله الليوت الصامدين.
للإنجاز الأمنى الكبير بالرياض ..

السبت 1438/4 /8 هجرية

أيا تاريخ سجل با (افتخار)
لأبـطال(الفداء) الأ عظمينا

بكل مواقع الشرف استماتوا
لموطنـهم لأقـدس مسجدينا

وماهـــابوا لإرهــــاب بغيض
تحــطم صاغرا وغدا رهــــينا

إذا ما عن بالـــــرأس تـــولوا
لبتر جــميعه مســــــتبسلينا

أعــظم( للســلام) لمن تعالت
(شجاعته)وشــــل المجـرمينا

ومن جازان ( صمام ). البلاد
رجالات ( المعامع ) .خائضينا

( لصامطة ) به شرف تسامى.
و (قفل) الأرض تنجب ذائدينا.

وأطـرب للريـــاض وقد تحدى
ولم يخــش النواسـف فادحينا

عريــف الأمن(جبران)العواجى
وللإثـــــنين (واجه) مسـتعينا

مـــــحال أن تفران (فبأسى)
شــــديد لايهاب  (الأخسرينا)

ولن تلـــــجان (مركوبا)لأمنى
هو الأغـلى ويحمى المسلمينا

خــــذوها يابغاة(السوء) منى
مدمرة فأصــــــدقها ( يمينا )

وما قـــدرا عـــــليه ( فالإله )
هو (الـــرامى) تكفل أن يعينا

لرامى الحـــــق أنذر فيه نفسا
لتـــــــفدى ( الأبرياء ) الآمنينا

أحـــــالهما إلى (قعر) الجحيم
ورحب (بالشـــهادة). أو يكونا

فــسطر فى البسالة ما تهاوت
به خطـــط (الخوارج) هالكينا.

إذا مــــكروا (فمكر) الله خير
( لوءد ) الأشـــقياء الماكرينا

وقد خــرجوا من الأوكار جرذا
أعد الله  ( نائـــف ) مستبينا

( بنور ) منه لا يـــــخبوا بنار
لها أذكى (الرجــــيم) لتابعينا

(فأزهــق) كل ماراموه سوء
وشنت شملهم با(الصامدينا)

وذئبـــهموا المكشر منه (سر)
(محمدنا) (ولي) الــعهد فينا

وما قدروا لــــنيل منه شاهوا
أذلهموا .و(أقــــسم) لن يلينا

أعــــــد ليوثه (جن) الأنآسى
ترى الموت (حــياة) الآخرينا

وكم حـذقوا فنونا (خر) منها
طــغاة الأرض غير (مكفنينا)

ويوم الأمــس لن ينساه شعب
(سعودي) أجل الله ( ديــنا )

( أجبران ) أتاك الفـــخر يحبو
لضمـــك فى الحماة الأكرمينا

فأشــرق وجهك المقدام أنسا
بمقدمه فأبـــهرت ( العيونا.)

أهنئ فـــيك( موطنك) وعربا
لهم ( مد ) الايادى حاضـــنينا

( لجـــــــيران ) أخلاء  تلبى
(عواصفه) تدك المـــــــعتدينا

نثرت معاني(التمــجيد)حارت
عن (الإيــــفا) لكل الماجدينا

صــــناديد الوغى فيهم أهنى
(لقادتنا) وقد حازواالثــــمينا

(لسانى) منذرالشــــدو ومنهم
تعطر(شـــــــذوه) فى العالمينا
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
أسير الوطن وشاعره.
صامطة-   على بن ابراهيم الحملى

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة