عملة “بيتكوين” تخسر 3 مليارات دولار بـ 40 دقيقة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأربعاء, 1 رجب 1438 هجريا, الموافق 29 مارس 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

هيئة الاتصالات توقع عقد أول مشاريع النطاق العريض اللاسلكي عالي السرعة في المناطق النائية ولي العهد يوجه بمنح الشهراني” نوط الأمن وترقيته الى عريف لجنة التنمية السياحية بـ”جبة” تقيم مخيماً لإستقبال ضيوف رالي حائل نيسان 2017م البريد السعودي.. يعرض خدماته الإلكترونية والبريدية برالي حائل نيسان 2017م خادم الحرمين الشريفين يلتقي برئيس مصر على هامش اجتماع القمة العربية 28 في لقائهم نائب مدير فرع وزارة العمل بالمنطقة: مقاولو غرفة القصيم يطالبون بتفعيل التفتيش ومكافحة التستر وفتح التأشيرات التعويضية الامير عبدالله بن خالد : رالي حائل اكبر سوق للمهن الموسميه الداخلية: مقتل مطلوبين والقبض على 4 آخرين في العوامية 120 شركة وطنية واقليمية وعالمية تضخ استثماراتها في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وكيل وزارة التعليم للتعليم الأهلي:  تخصيص 5165 مقعدا لبرنامج القسائم التعليمية خدمة للتربية الخاصة ورياض الأطفال “الصحة”: عملية ناجحة للحفاظ على رحم سيدة من الإستئصال الكلية التقنية بنجران تقيم مراسم قرعة بطولة الكلية لكرة القدم

عملة “بيتكوين” تخسر 3 مليارات دولار بـ 40 دقيقة

عملة “بيتكوين” تخسر 3 مليارات دولار بـ 40 دقيقة
المناطق_وكالات

لم تتوقف عملة الـbitcoin بيتكوين عن إثارة الجدل منذ تأسسيها، لكن مع تجاوز قيمتها الألف دولار مؤخراً ثم تراجعها الحاد، تزايدت التساؤلات حول الأساسيات التي تدعم الطلب على هذه العملة الرقمية، التي لا تصدر عن أي بنك مركزي، ولا تخضع لأي جهة إشرافية.

وتدخل الـ”بيتكوين” عامها الثامن بثقة مميزة، بعد أن تفوقت العملة الرقمية على جميع العملات الرئيسية ومؤشرات الأسهم وعقود السلع في 2016.

وجاءت معظم المكاسب في النصف الثاني من العام حيث قفزت بـ43%. وواصلت موجة الارتفاع ليقدم العام الجديد مستويات قياسية جديدة لامست 1162 دولارا الأسبوع الماضي. ولكن مرة أخرى، وقعت الـbitcoin ضحية التقلبات حيث خسرت 20% من قيمتها أو 3 مليارات دولار بأقل من 40 دقيقة.

وكانت الصين، مرة جديدة، من أبرز العوامل وراء ارتفاع وهبوط الـbitcoin حيث شكلت تداولات العملة باليوان أكثر من 95% من إجمالي تداولات العملة في الأشهر الستة الماضية، مع تهافت الصينيين إليها تحوطا من هبوط اليوان وسعيا لإخراج أموالهم من الصين.

ثم أتى المركزي الصيني ليحبط، مرة جديدة، معنويات هؤلاء المتداولين المتحمسين، حيث اجتمع من شركات الصيرفة المتعاملة بالـbitcoin وحذرها من جديد من تقلبات العملة، ومن عدم تمتعها بمكانة قانونية، الأمر الذي تسبب بخسائر للعملة قاربت 200 دولار في ساعات فقط.

وعلى الرغم من التراجعات، تستمر الـbitcoin باستقطاب المستثمرين من عدة خلفيات وأهداف، فالبعض يعتبرها ملاذا آمنا للتحوط من عدم الاستقرار المالي، مثل الهند وفنزويلا والصين، أو التحوط من الضبابية السياسية مثل انتخاب ترمب أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولكن مستثمري الأجل الطويل يركزون على أساسيات الbitcoin فالعملة غير خاضعة لأي بنك مركزي، وبالتالي فإن قيمتها مرتبطة بقوى العرض والطلب، وكون نمو المعروض النقدي يتلاشى مع الوقت، فقيمة العملة قد تستمر بالارتفاع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة