احدث الأخبار

الكويت تجدد تمسكها المطلق بالعلاقات التاريخية مع المملكة وترفض وتستنكر لأي مساس لهذه العلاقات
أبرز المواد
عمل الجوف تواصل حملاتها لقرار منع العمل تحت أشعة الشمس وتضبط 6 مخالفات
أبرز المواد
جولات رقابية تنفذها أمانة نجران على أسوق الخضار والحبوب والتمور وورش السيارات بحي أبا السعود
منطقة نجران
أرامكو السعودية توقع اتفاقية شراكة إطارية مع “أدنوك” ومذكرة تفاهم مع اتحاد شركات هندية لتطوير مجمع راتناغيري للتكرير والبتروكيميائيات في الهند
أبرز المواد
الدكتور الربيعة في مؤتمر صحفي : تكلفة “مسام” 40 مليون دولار وهدفه الديمومة ونقل الخبرات لليمنيين للاستمرار في نزع الألغام
أبرز المواد
المطرفي يقلد الصبحي رتبته الجديدة بمدني مكة
أبرز المواد
العفو الملكي يطلق سراح 22 حدثاً من دار الملاحظة ببريدة
منطقة القصيم
أمير الجوف يلتقي رئيس مجلس إدارة ميدان الفروسية بالمنطقة
أبرز المواد
الأمير فيصل بن خالد ينقل تهاني القيادة للقوات البرية والحرس الوطني في الحدود الشمالية
أبرز المواد
أمين نجران يلتقي رئيس المجلس البلدي ونائبه
منطقة نجران
أمير الرياض يقلد عدد من الضباط رتبهم الجديدة
أبرز المواد
برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين.. انطلاق الدورة الثانية عشرة من سوق عكاظ .. بعد غد الأربعاء
أبرز المواد

عملة “بيتكوين” تخسر 3 مليارات دولار بـ 40 دقيقة

عملة “بيتكوين” تخسر 3 مليارات دولار بـ 40 دقيقة
http://almnatiq.net/?p=357512
المناطق_وكالات

لم تتوقف عملة الـbitcoin بيتكوين عن إثارة الجدل منذ تأسسيها، لكن مع تجاوز قيمتها الألف دولار مؤخراً ثم تراجعها الحاد، تزايدت التساؤلات حول الأساسيات التي تدعم الطلب على هذه العملة الرقمية، التي لا تصدر عن أي بنك مركزي، ولا تخضع لأي جهة إشرافية.

وتدخل الـ”بيتكوين” عامها الثامن بثقة مميزة، بعد أن تفوقت العملة الرقمية على جميع العملات الرئيسية ومؤشرات الأسهم وعقود السلع في 2016.

وجاءت معظم المكاسب في النصف الثاني من العام حيث قفزت بـ43%. وواصلت موجة الارتفاع ليقدم العام الجديد مستويات قياسية جديدة لامست 1162 دولارا الأسبوع الماضي. ولكن مرة أخرى، وقعت الـbitcoin ضحية التقلبات حيث خسرت 20% من قيمتها أو 3 مليارات دولار بأقل من 40 دقيقة.

وكانت الصين، مرة جديدة، من أبرز العوامل وراء ارتفاع وهبوط الـbitcoin حيث شكلت تداولات العملة باليوان أكثر من 95% من إجمالي تداولات العملة في الأشهر الستة الماضية، مع تهافت الصينيين إليها تحوطا من هبوط اليوان وسعيا لإخراج أموالهم من الصين.

ثم أتى المركزي الصيني ليحبط، مرة جديدة، معنويات هؤلاء المتداولين المتحمسين، حيث اجتمع من شركات الصيرفة المتعاملة بالـbitcoin وحذرها من جديد من تقلبات العملة، ومن عدم تمتعها بمكانة قانونية، الأمر الذي تسبب بخسائر للعملة قاربت 200 دولار في ساعات فقط.

وعلى الرغم من التراجعات، تستمر الـbitcoin باستقطاب المستثمرين من عدة خلفيات وأهداف، فالبعض يعتبرها ملاذا آمنا للتحوط من عدم الاستقرار المالي، مثل الهند وفنزويلا والصين، أو التحوط من الضبابية السياسية مثل انتخاب ترمب أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولكن مستثمري الأجل الطويل يركزون على أساسيات الbitcoin فالعملة غير خاضعة لأي بنك مركزي، وبالتالي فإن قيمتها مرتبطة بقوى العرض والطلب، وكون نمو المعروض النقدي يتلاشى مع الوقت، فقيمة العملة قد تستمر بالارتفاع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة