احدث الأخبار

مؤتمر سنوي يناقش آخر المستجدات في أمراض الغدد الصم والسكري
منطقة الرياض
وزير الداخلية يستقبل مستشار الأمن الوطني في أفغانستان
أبرز المواد
جسفت عسير تنظم ورشة “التشكيل بالمعادن” التدريبية
منطقة عسير
الأمير أحمد بن فهد يستقبل أعضاء المجلس البلدي بالجبيل
المنطقة الشرقية
سلطات الاحتلال الإيراني تبلغ ذوي أسيرين أحوازيين بإعدامهما في معتقلهم
أبرز المواد
أمير نجران ينوّه بتطوير القضاء ويتسلم مجموعة أحكام ديوان المظالم
منطقة نجران
رئيس الهلال الاحمر يوقع اتفاقية انشاء مركز اسعاف عشيرة سدير مع النفجان
منطقة تبوك
“عيش السعودية” ينظم رحلة لطلاب جامعة الملك سعود إلى تبوك
منطقة الرياض
18 رحلة اسبوعيا ذهاباً وإياباً بقطار الشمال
أبرز المواد
هيئة الطيران المدني تنظم ورشة عمل “نحو مطارات صديقة لذوي الهمم العالية”
منطقة الرياض
مجلس الغرف السعودية يستضيف ورشة عمل حول بناء المؤشر الاقتصادي للمرصد الوطني لمشاركة المرأة في التنمية
منطقة الرياض
أمير منطقة مكة المكرمة يلتقي مدير الشؤون الصحية بالمنطقة
منطقة مكة المكرمة

عملة “بيتكوين” تخسر 3 مليارات دولار بـ 40 دقيقة

عملة “بيتكوين” تخسر 3 مليارات دولار بـ 40 دقيقة
http://almnatiq.net/?p=357512
المناطق_وكالات

لم تتوقف عملة الـbitcoin بيتكوين عن إثارة الجدل منذ تأسسيها، لكن مع تجاوز قيمتها الألف دولار مؤخراً ثم تراجعها الحاد، تزايدت التساؤلات حول الأساسيات التي تدعم الطلب على هذه العملة الرقمية، التي لا تصدر عن أي بنك مركزي، ولا تخضع لأي جهة إشرافية.

وتدخل الـ”بيتكوين” عامها الثامن بثقة مميزة، بعد أن تفوقت العملة الرقمية على جميع العملات الرئيسية ومؤشرات الأسهم وعقود السلع في 2016.

وجاءت معظم المكاسب في النصف الثاني من العام حيث قفزت بـ43%. وواصلت موجة الارتفاع ليقدم العام الجديد مستويات قياسية جديدة لامست 1162 دولارا الأسبوع الماضي. ولكن مرة أخرى، وقعت الـbitcoin ضحية التقلبات حيث خسرت 20% من قيمتها أو 3 مليارات دولار بأقل من 40 دقيقة.

وكانت الصين، مرة جديدة، من أبرز العوامل وراء ارتفاع وهبوط الـbitcoin حيث شكلت تداولات العملة باليوان أكثر من 95% من إجمالي تداولات العملة في الأشهر الستة الماضية، مع تهافت الصينيين إليها تحوطا من هبوط اليوان وسعيا لإخراج أموالهم من الصين.

ثم أتى المركزي الصيني ليحبط، مرة جديدة، معنويات هؤلاء المتداولين المتحمسين، حيث اجتمع من شركات الصيرفة المتعاملة بالـbitcoin وحذرها من جديد من تقلبات العملة، ومن عدم تمتعها بمكانة قانونية، الأمر الذي تسبب بخسائر للعملة قاربت 200 دولار في ساعات فقط.

وعلى الرغم من التراجعات، تستمر الـbitcoin باستقطاب المستثمرين من عدة خلفيات وأهداف، فالبعض يعتبرها ملاذا آمنا للتحوط من عدم الاستقرار المالي، مثل الهند وفنزويلا والصين، أو التحوط من الضبابية السياسية مثل انتخاب ترمب أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولكن مستثمري الأجل الطويل يركزون على أساسيات الbitcoin فالعملة غير خاضعة لأي بنك مركزي، وبالتالي فإن قيمتها مرتبطة بقوى العرض والطلب، وكون نمو المعروض النقدي يتلاشى مع الوقت، فقيمة العملة قد تستمر بالارتفاع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة