احدث الأخبار

خادم الحرمين ورئيسة وزراء النرويج يبحثان هاتفيا عددا من الموضوعات الاقتصادية
أبرز المواد
باعتراف رسمي .. الخطوط القطرية تتجرع مرارة الخسائر “الكبرى”
أبرز المواد
النفط يواصل رحلة صعوده بتجاوز 75 دولارا للبرميل
أبرز المواد
قرقاش عن زواج “ابن الإرهابي”: قطر تخادع العالم.. تتبرأ من الإرهاب نهارا وترقص معه ليلا
أبرز المواد
أم الضحايا الثلاثة تسرد تفاصيل بشعة: هكذا نحر زوجي بناتي وأجهز عليهن في غمضة عين
أبرز المواد
إليك اختراع يخبرك بالوقت الأنسب للنوم لتجنب التعب عند الاستيقاظ !
أبرز المواد
وفد من مجلس الغرف السعودية يزور البوسنة والهرسك للمشاركة في ملتقى سراييفو للأعمال
محليات
الأطاحة بـ 5مواطنين ارتكبوا 12 جريمة بنمط واحد فى الرياض
أبرز المواد
فيصل بن مشعل يشهد حفل تخريج 11392 خريجاً وخريجة من جامعة القصيم
أبرز المواد
أمير القصيم يواسي الوجيه الزويد في وفاة شقيقته
أبرز المواد
هروب جماعي من سجن «أوليسوبنغو» في «بوركينا فاسو»
أبرز المواد
كشف حقيقة فيديو حَمْل معلم طالباً على ظهره!
أبرز المواد

عملة “بيتكوين” تخسر 3 مليارات دولار بـ 40 دقيقة

عملة “بيتكوين” تخسر 3 مليارات دولار بـ 40 دقيقة
http://almnatiq.net/?p=357512
المناطق_وكالات

لم تتوقف عملة الـbitcoin بيتكوين عن إثارة الجدل منذ تأسسيها، لكن مع تجاوز قيمتها الألف دولار مؤخراً ثم تراجعها الحاد، تزايدت التساؤلات حول الأساسيات التي تدعم الطلب على هذه العملة الرقمية، التي لا تصدر عن أي بنك مركزي، ولا تخضع لأي جهة إشرافية.

وتدخل الـ”بيتكوين” عامها الثامن بثقة مميزة، بعد أن تفوقت العملة الرقمية على جميع العملات الرئيسية ومؤشرات الأسهم وعقود السلع في 2016.

وجاءت معظم المكاسب في النصف الثاني من العام حيث قفزت بـ43%. وواصلت موجة الارتفاع ليقدم العام الجديد مستويات قياسية جديدة لامست 1162 دولارا الأسبوع الماضي. ولكن مرة أخرى، وقعت الـbitcoin ضحية التقلبات حيث خسرت 20% من قيمتها أو 3 مليارات دولار بأقل من 40 دقيقة.

وكانت الصين، مرة جديدة، من أبرز العوامل وراء ارتفاع وهبوط الـbitcoin حيث شكلت تداولات العملة باليوان أكثر من 95% من إجمالي تداولات العملة في الأشهر الستة الماضية، مع تهافت الصينيين إليها تحوطا من هبوط اليوان وسعيا لإخراج أموالهم من الصين.

ثم أتى المركزي الصيني ليحبط، مرة جديدة، معنويات هؤلاء المتداولين المتحمسين، حيث اجتمع من شركات الصيرفة المتعاملة بالـbitcoin وحذرها من جديد من تقلبات العملة، ومن عدم تمتعها بمكانة قانونية، الأمر الذي تسبب بخسائر للعملة قاربت 200 دولار في ساعات فقط.

وعلى الرغم من التراجعات، تستمر الـbitcoin باستقطاب المستثمرين من عدة خلفيات وأهداف، فالبعض يعتبرها ملاذا آمنا للتحوط من عدم الاستقرار المالي، مثل الهند وفنزويلا والصين، أو التحوط من الضبابية السياسية مثل انتخاب ترمب أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولكن مستثمري الأجل الطويل يركزون على أساسيات الbitcoin فالعملة غير خاضعة لأي بنك مركزي، وبالتالي فإن قيمتها مرتبطة بقوى العرض والطلب، وكون نمو المعروض النقدي يتلاشى مع الوقت، فقيمة العملة قد تستمر بالارتفاع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة