ابنة القاضي المختطف: جئت من أمريكا لأرى والدي وسأغادر ولم أره.. وشقيقتاي لا تعلمان عن اختطافه | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 7 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 25 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

“طلق ناري” يصيب دبلوماسية أمريكية في البرازيل مزاجك في طعامك.. وهذه الأطعمة تعكر الحالة النفسية وتزيد القلق الجيش المصري يقتل عشرات الإرهابيين بحملة أمنية وسط سيناء تكريم البروفيسور العمري بجائزة ودرع استحقاق أفضل رئيس تحرير مجلة علمية من بين 2900 مجلة برعاية المشرف العام.. القطاع الصحي بالنماص يكرم منسوبيه مستشفى اليمامة يحتفل باليوم العالمي للسكري بدء فعاليات المنتدى الأفريقي للأعمال والإعلام بالبرلمان الأوروبي ببروكسل المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تدين بشدة التفجير الإرهابي المجرم في مسجد بشمال سيناء انقلاب حوثي على الشراكة مع “المخلوع” .. خلافات جديدة تتفجر الخدمة المدنية تعلن فتح التقديم لـ 232 وظيفة هندسية في كافة المناطق مخطط إرهابي قطري يستهدف السعودية والإمارات.. رصدت 75 مليون ريال بالتنسيق مع سعد الفقيه لتنفيذ العمليات الجبير: أهنئ السوريين بتشكيل وفد تفاوضي موحد للمعارضة.. إنجاز كبير لاجتماع الرياض

ابنة القاضي المختطف: جئت من أمريكا لأرى والدي وسأغادر ولم أره.. وشقيقتاي لا تعلمان عن اختطافه

ابنة القاضي المختطف: جئت من أمريكا لأرى والدي وسأغادر ولم أره.. وشقيقتاي لا تعلمان عن اختطافه
المناطق _الأحساء

ذكرت ابنة القاضي المختطف الشيخ محمد الجيراني، إنها جاءت من الولايات المتحدة لكي ترى والدها، لكنها ستضطر للمغادرة لإكمال دراستها دون أن تراه، مطالبة خاطفيه بإطلاق سراحه ليعود إلى أسرته.

وأوضحت الابنة أن أسرتها تعيش وضعاً مأساوياً في غياب والدهم خلال هذه المدة، مشيرة إلى أن شقيقتيها الصغيرتين (4 سنوات و7 سنوات) دائماً ما يرددان على مسامع والدتهما عبارة: “أريد أبي.. أين هو”، فيما لا يرغب أحد من الأسرة أن يخبرهما أن والدهما مختطف.

وأكدت  أن شقيقتيها تعيشان ظروفاً صعبة حيث لم يتعودا على غياب والدهما لمدة طويلة كهذه، مؤكدة ثقتها ببسالة رجال الأمن وقدرتهم على إعادته سالماً وتخليصه من أيدي خاطفيه.

وكان الشيخ الجيراني القاضي في دائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف، قد اختطف من أمام منزله ببلدة تاروت قبل نحو شهر، وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على ثلاثة أشخاص شاركوا في التنفيذ المباشر لجريمة الاختطاف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة