احدث الأخبار

غياب نيمار عن التدريبات الجماعية لمنتخب البرازيل
أبرز المواد
رئيس هيئة الاركان العامة ينقل تهاني القيادة للقوات البرية وحرس الحدود في الحدود الشمالية
أبرز المواد
الجيش اليمنى يكبد ميليشيا الحوثى عدداً من القتلى والجرحى غربى تعز
أبرز المواد
إصابة 4 أشخاص في حادث إطلاق نار في السويد
أبرز المواد
صدمة غير متوقعة لـ”عروس” قبل يوم من زفافها.. هكذا أفسد “سناب شات” كل شيء
أبرز المواد
المالكي: الجيش اليمني يحرز تقدما كبيرًا بدعم من قوات التحالف
أبرز المواد
أنور قرقاش: التواصل القطرى الإيرانى انتقل من المستور إلى المفضوح
أبرز المواد
«العمل»: زوج المواطنة وزوجة المواطن غير السعوديين لا يتم احتسابهم ضمن التوطين
أبرز المواد
التحالف يكشف عن حجم خسائر ميليشيا الحوثي خلال أسبوع
أبرز المواد
الخطوط السعودية: طائرة بعثة الأخضر ليست تابعة لنا
أبرز المواد
الخريصي يفتتح فعاليات مهرجان محافظة حقل “صيفك على كيفك”
أبرز المواد
القبض على وافد عربي بعد تورطه في مقتل آخر بحي السويق بالأحساء
أبرز المواد

قضيتها استمرت 14 عاما.. العفو عن السجينة “جبارة” قبيل قصاصها فجر اليوم

قضيتها استمرت 14 عاما.. العفو عن السجينة “جبارة” قبيل قصاصها فجر اليوم
http://almnatiq.net/?p=358276
جازان - أمل بهكلي

قبل ساعات من موعد التنفيذ الذي كان مقرراً صباح اليوم بالساحة العامة المجاورة لمصلى العيد بمدينة جازان، نجت مواطنة سعودية من سيف القصاص بعد أن تنازل أولياء الدم مساء أمس عن المطالبة بقتلها ابتغاءً لمرضاة الله سبحانه وتعالى.

ووفقاً لرئيس لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم ) علي بن موسى زعلة فإن السيدة (جبارة الحكمي ) تعتبر عميدة النزيلات بالسجن العام، حيث أمضت أربعة عشر عاماً خلف القضبان لإدانتها بالتسبب في إزهاق روح طفل بإحدى القرى التابعة لمركز وادي جازان وصدور قرار شرعي من قضاة المحكمة العامة بالقصاص المؤجل، لحين بلوغ القصر من الورثة سن الرشد وتم تأييده من محكمة الإستئناف والمصادقة عليه من الهيئة الدائمة بمجلس القضاء الأعلى.

وأشار إلى أن هذه القضية قد شهدت على مدى السنوات الماضية محاولات متكررة لإصلاح ذات البين ومساعي حميدة لتهدئة الخواطر وتقريب وجهات النظر، حتى نجحت جهود اللحظات الأخيرة من قبل عدد من فاعلي الخير منهم بعض القيادات الأمنية في إقناع وكيل الورثة (شقيق القتيل ) بالموافقة على عتق رقبتها لوجه الله لتتجدد آمالها في الحياة، معلنة ندمها الشديد على مابدر منها وشكرها وإمتنانها لأسرة المجني عليه على مبادرتها الكريمة بالعفو عنها ودعواتها بالأجر والثواب لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وأمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز حفظهما الله على شفاعتهما الكريمة ولكل من سعى في تفريج كربتها وعتق رقبتها.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    السلام

    ان اللة وآلية راجعون