خبير: أسعار النفط في طور الارتفاع حتى مع تذبذبها | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 24 جمادى الآخر 1438 هجريا, الموافق 23 مارس 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

تحت رعاية أمير الشرقية إطلاق فعاليات “ملتقى دارين الثقافي الثاني” الأحد المقبل لجنة تقنية المعلومات والاتصالات تؤكد الحاجة لمزيد من الكفاءات الوطنية المؤهلة “الأرصاد” تكشف حقيقة تفتيت السحب بمناطق المملكة للتغلب على سوء الجو نادي الحي بمدرسة مشار بحائل ينظم مسابقة ألعاب القوى لأندية مدارس الحي انتهاكات ميليشيا الحوثي للتعليم في اليمن والحكومة تتصدى لمحاولة تغيير المناهج القبض على شابين سرقا سيارة في الباحة زراعة الرباط الصليبي الأمامي لركبة مريض بالمنظار في مستشفى الملك خالد بتبوك أقيم بالأحساء .. الحوار الوطني يدرب عددا من المعلمين “الإسكان” تُصدر فواتير رسوم الأراضي الأسبوع المقبل… والبداية من الرياض تفاعلاً مع حملة “نعم يؤثر” التي أطلقها “الفيصل”.. تعليم جدة ينفذ عدداً من البرامج التوعوية المتنوعة لجنة تحكيم مشروع المؤتمر العلمي (ببحوثنا نرتقي) تعقد ورشة عمل للمشاركات الاتحاد البرلماني العربي يؤكد أن عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل منسجمة مع المواثيق الإقليمية ‏والدولية

خبير: أسعار النفط في طور الارتفاع حتى مع تذبذبها

خبير: أسعار النفط في طور الارتفاع حتى مع تذبذبها
المناطق_رويترز

أوضح مختص، أن الاتجاهات المتوقعة لأسعار النفط عام 2017م تميل نحو الارتفاع، وذلك لعدة عوامل أبرزها اتفاق المنتجين من «أوبك» ومن خارجها على خفض الإنتاج للحد من تخمة المعروض في الأسواق النفطية.
وقال الخبير الاقتصادي سعد آل حصوصة لـ(الجزيرة)، إنه على الرغم من التذبذب الحاصل في أسعار النفط حاليًا، إلا أن هناك مؤشرات اقتصادية تبين استمرار ارتفاع الأسعار أو بقائها في طور الارتفاع، مع توقعاتها بتحسن الطلب العالمي.

وأبان، أن أسعار النفط عادة ما تكون مرتبطة بعدة عوامل كالعرض والطلب، وهو ما يتم مناقشته حاليًا بين المنتجين من أعضاء «أوبك» ومن خارجها، كذلك هناك مواسم الصيف والشتاء، إضافة إلى المضاربات والاستثمارات، والعوامل الجيوسياسية، ما يجعل هذه الأسعار في الظروف العادية تدور في نطاق الارتفاع أو الانخفاض بمعدلات بسيطة قد لا تتجاوز خمسة دولارات، بحسب المؤثرات المسببة لذلك.
وكانت أسعار النفط قد ارتفعت أول أمس الثلاثاء وسط آمال بتنفيذ بعض تخفيضات الإنتاج المقررة في ظل الاتفاق بين منتجين بمنظمة أوبك والبعض من خارجها، معوضة بذلك جزءًا من خسائرها التي منيت بها يوم الاثنين الماضي. وجرى تداول مزيج برنت خام القياس العالمي أمس عند 55.20 دولار للبرميل مرتفعًا نحو 25 سنتا، أي ما يعادل 0.45 في المائة عن مستوى الإغلاق السابق، وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 52.22 دولار للبرميل مرتفعًا 26 سنتا توازي نحو 0.5 في المائة، ونزل سعر الخام نحو أربعة في المائة في الجلسة السابقة نتيجة مخاوف من أن تقوض زيادة الإنتاج في إيران والعراق جهود كبح تخمة المعروض العالمية التي أضعفت الأسواق على مدى عامين. وأوضح محللون، أن مكاسب أسعار النفط ناجمة عن توقعات بأن ينفذ عدد من الأعضاء في منظمة أوبك لا سيما المملكة والإمارات التخفيضات المتفق عليها

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة