نائب وزير الشؤون الإسلامية يشكر القيادة إثر الموافقة على تقسيم وكالة الوزارة لشؤون المساجد  | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأربعاء, 1 رجب 1438 هجريا, الموافق 29 مارس 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

موظفي الصحة المدرسية المنقولين للصحة بلارواتب واستحقاقات البنوك تطاردهم هيئة الاتصالات توقع عقد أول مشاريع النطاق العريض اللاسلكي عالي السرعة في المناطق النائية ولي العهد يوجه بمنح الشهراني” نوط الأمن وترقيته الى عريف لجنة التنمية السياحية بـ”جبة” تقيم مخيماً لإستقبال ضيوف رالي حائل نيسان 2017م البريد السعودي.. يعرض خدماته الإلكترونية والبريدية برالي حائل نيسان 2017م خادم الحرمين الشريفين يلتقي برئيس مصر على هامش اجتماع القمة العربية 28 في لقائهم نائب مدير فرع وزارة العمل بالمنطقة: مقاولو غرفة القصيم يطالبون بتفعيل التفتيش ومكافحة التستر وفتح التأشيرات التعويضية الامير عبدالله بن خالد : رالي حائل اكبر سوق للمهن الموسميه الداخلية: مقتل مطلوبين والقبض على 4 آخرين في العوامية 120 شركة وطنية واقليمية وعالمية تضخ استثماراتها في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وكيل وزارة التعليم للتعليم الأهلي:  تخصيص 5165 مقعدا لبرنامج القسائم التعليمية خدمة للتربية الخاصة ورياض الأطفال “الصحة”: عملية ناجحة للحفاظ على رحم سيدة من الإستئصال

نائب وزير الشؤون الإسلامية يشكر القيادة إثر الموافقة على تقسيم وكالة الوزارة لشؤون المساجد 

نائب وزير الشؤون الإسلامية يشكر القيادة إثر الموافقة على تقسيم وكالة الوزارة لشؤون المساجد 
المناطق_واس

رفع معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري شكره باسم جميع العاملين في الوزارة ، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ ، ولسمو ولي العهد، ولسمو ولي ولي العهد، على ما تلقاه الوزارة ومنسوبوها من دعم وتأييد ومساندة, في جميع المجالات .
ونوه في تصريح له بمناسبة قرار مجلس الوزراء الموافقة على تقسيم وكالة الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد إلى وكالتين ؛ وكالة شؤون المساجد ويرتبط بها وكيلان مساعدان, ووكالة شؤون الدعوة والإرشاد ويرتبط بها وكيل مساعد ، بناء على ما رفعه معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ, وتوج بتوصية مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، معرباً عن أمله أن يكون القرار حافزاً للعمل, وسبيلاً للرفع من مستوى خدمة المساجد, والقيام بواجب الدعوة إلى الله, وفتحاً واسعاً لمجال التخصصية في العمل .
وقال : أسأل الله تعالى أن يوفق الجميع لمرضاته, ثم القيام بهذا الواجب الذي تشرفت أنا وزملائي به من خدمة بيوت الله والدعوة إلى الله , وأن يحفظ لهذه البلاد أمنها, وولاتها, ويسدد خطانا, إنه ولي ذلك والقادر عليه

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة