نائب وزير الشؤون الإسلامية يشكر القيادة إثر الموافقة على تقسيم وكالة الوزارة لشؤون المساجد  | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 7 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 25 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

نائب المبعوث الأممي يبحث فى سوريا تحضيرات مؤتمر جنيف “الزم العلم” يحقق كأس مطار الأمير نايف الدولي في سباق فروسية القصيم عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة تواصل تقديم خدماتها للاجئين السوريين في مخيم الزعتري تنسيقي الجوف يزور القطاع غير الربحي في عسير مركز الملك سلمان للإغاثة ينظم فعاليات ترفيهية للأطفال السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق بالتزامن مع يوم الطفل العالمي نائب رئيس مجلس الشورى : موقف المملكة من الإرهاب والتطرف ثابت وحازم ومستمد من الشريعة الإسلامية ارتفاع شهداء تفجير مسجد الروضة بسيناء إلي 305 بينهم 27 طفل الأمير أحمد بن فهد يؤكد أهمية تنسيق الجهود التطوعية لمواجهة الكوارث والأزمات الإبل .. قصة تدبر لأكفأ الحيوانات استثمارا للموارد الطبيعية الشحيحة 49 ألف محتوى إثرائي و3774 حلقة نقاش تنقل طلاب وطالبات الشرقية إلى منصة التحول الرقمي أمير المنطقة الشرقية يلتقي شباب وشابات الاعمال في جلسة حوارية مداهمات المساء توقع ١٤ رجل و٢٣ امرأة و١٢ طفل مخالف من جنسيات أفريقية بالأحساء

نائب وزير الشؤون الإسلامية يشكر القيادة إثر الموافقة على تقسيم وكالة الوزارة لشؤون المساجد 

نائب وزير الشؤون الإسلامية يشكر القيادة إثر الموافقة على تقسيم وكالة الوزارة لشؤون المساجد 
المناطق_واس

رفع معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري شكره باسم جميع العاملين في الوزارة ، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ ، ولسمو ولي العهد، ولسمو ولي ولي العهد، على ما تلقاه الوزارة ومنسوبوها من دعم وتأييد ومساندة, في جميع المجالات .
ونوه في تصريح له بمناسبة قرار مجلس الوزراء الموافقة على تقسيم وكالة الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد إلى وكالتين ؛ وكالة شؤون المساجد ويرتبط بها وكيلان مساعدان, ووكالة شؤون الدعوة والإرشاد ويرتبط بها وكيل مساعد ، بناء على ما رفعه معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ, وتوج بتوصية مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، معرباً عن أمله أن يكون القرار حافزاً للعمل, وسبيلاً للرفع من مستوى خدمة المساجد, والقيام بواجب الدعوة إلى الله, وفتحاً واسعاً لمجال التخصصية في العمل .
وقال : أسأل الله تعالى أن يوفق الجميع لمرضاته, ثم القيام بهذا الواجب الذي تشرفت أنا وزملائي به من خدمة بيوت الله والدعوة إلى الله , وأن يحفظ لهذه البلاد أمنها, وولاتها, ويسدد خطانا, إنه ولي ذلك والقادر عليه

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة