احدث الأخبار

مبادرة “طريق مكة”.. الحج بأسهل الوسائل
أبرز المواد
مخاطر لا تحصى للاستخدام العشوائي لمضادات الالتهابات .. فاحذروا
أبرز المواد
قطر .. مرتع الخونة والإرهابيين وملجأ الهاربين
أبرز المواد
الاتفاق يكتفي بالمران المسائي ويستهل ودياته في هولندا غداً
أبرز المواد
تدشين مشروع اكاديمية الخط العربي والإملاء ومشروع الكفاءة اللغوية للغة الانجليزية في نادي الحي بالعقيق
منطقة الباحة
الرئيس البوسني يستقبل الأمير سلطان بن سلمان
أبرز المواد
نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيدين غازي و فوطة
أبرز المواد
الخطر الإيراني يُبقي قوات أميركا في سوريا
أبرز المواد
قادة كشافة وادي الدواسر يتدربون على المسح في عرفات والارشاد في منى
منطقة الرياض
نائب أمير الشرقية يستقبل المجدوعي بمناسبة تعيينه رئيساً لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة
أبرز المواد
المقاطعة أدت لانهيار سوق العقارات .. فهل تفعلها مع المراعي؟
أبرز المواد
سياحة حائل تفعل التعاون المشترك مع بنك التنمية الاجتماعية بحائل
منطقة حائل

‏المحيط لا يلفظ الجثث المتعفنة

‏المحيط لا يلفظ الجثث المتعفنة
http://almnatiq.net/?p=362579
نايف الديحاني

لخص وزير الخارجية السعودي الراحل الأمير سعود الفيصل سياسة ملالي إيران التي جلبت المتاعب لمنطقة الخليج بقوله: “أسمع كلامك يعجبني أشوف أفعالك أتعجب”.

إن مشكلة تحقيق الاستقرار الأمني في منطقة الخليج العربي أصبحت مشكلة أزلية بسبب التدخلات الإيرانية ‏في شؤون دول المنطقة فمنذ عقود ‏تبدي ‏دول الخليج العربي رغبتها الصادقة في حل كل الخلافات مع طهران من خلال التفاوض لكن الجانب الإيراني لديه إحساس بالعظمة ‏والغرور والاستعلاء ‏الطائفي.

عندما وقعت إيران مع الغرب الاتفاق النووي في فيينا ‏توهمت أن الاتفاق مهد لها قيادة المنطقة ليمتد نفوذها داخل المحيط الاقليمي دون مراعاة لمصالح العرب، فشعرت ‏الرياض أنه لا يمكن الفصل بين تحركات إيران الأخيرة في المنطقة العربية وبين الاتفاق النووي، فأثبت الملك سلمان أنه يملك ديناميكية التغيير حين تحمل العبىء الاكبر واعاد التوازن في القوى للاستيعاب الكامل للتحولات في التحالفات الاقليمية والدولية ليكسر بذلك حلف ايران مع الشيطان الاكبر لتقويض اي طموحات إيرانية للتوسع فوجدت طهران نفسها في وضع جيوستراتيجي ضعيف، وأن دورها الخارجي بدأ في الانكفاء فاتجهت لتسليح المنظمات الإرهابية لتكون أذرعتها العسكرية على غرار حزب الله وداعش والحوثيين واستخدام العامل المذهبي لتفتيت شعوب المنطقة ونشر الأكاذيب.

تؤمن حكومات دول الخليج وشعوبها أن الحوار مع إيران خيار استراتيجي لكن يجب أن يقوم على قواعد المبادئ الدولية التي تنظم التعايش السلمي وحسن الجوار بين الدول وتلغي فكرة تصدير الثورة وإلا فلن يكون حوار مكتمل النمو.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة