احدث الأخبار

سوق الأغنام بتبوك يشهد حركة تفاعلية بين البائعين والمشترين يحكمها العرض والطلب
أبرز المواد
أمانة عسير تزيل 20 بسطة مخالفة على طريق السودة السياحي
أبرز المواد
نائب أمير مكة يوجه بالتحقيق في مقطع الفيديو المتداول لحادث اصطدام سيارة بحاجز خرساني عند كوبري الجوهرة
أبرز المواد
رئيس هيئة الأركان العامة يقف على استعدادات القوات المسلحة بالمشاعر المقدسة
أبرز المواد
وفاة كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة .. فهل تتذكر ذلك الشخص؟
أبرز المواد
المملكة تبدأ العمل بـ نظام الإفلاس عقب إجازة عيد الأضحى
أبرز المواد
الكعبة المشرَّفة .. بناء شامخ في قلب المسجد الحرام
أبرز المواد
وزارة الصحة تفوج 23 حاجاً من مستشفيات المدينة المنورة إلى المشاعر المقدسة لأداء مناسك الحج
أبرز المواد
460 ألفاً مذبوحات مسالخ الاحساء والأمانة تستكمل تجهيزها لـ ” الأضحى “
أبرز المواد
3 أطباء بيطريين يشرفون على الذبح و 35 جزارا في مسلخ القطيف
أبرز المواد
وزارة الصحة توعي الحجاج برسومات مبسطة لتجنب حالات التسمم وضربات الشمس
أبرز المواد
وزارة الحج والعمرة: تصريح الحجّ يهدف إلى إعطاء فرص متكافئة لراغبي أداء المناسك
أبرز المواد

وزارة العمل.. وفصل السعوديين !!

وزارة العمل.. وفصل السعوديين !!
http://almnatiq.net/?p=362717
حميد بن عوض العنزي

تزايدت في الفترة الأخيرة حالات إنهاء خدمات الموظفين السعوديين في القطاع الخاص بشكل لافت، وكانت المواد (74 وحتى 77) من نظام العمل الجديد هي المستند الذي انطلقت منه الشركات في فصل السعوديين، ومن المؤسف أن شركات كبرى وبنوك كانت هي أول من رمى بالسعوديين إلى الشارع في ظروف اقتصادية صعبة.

** إن وزارة العمل مطالبة وبشكل عاجل بإلغاء أو تعليق هذه المواد التي سوف تقذف بمزيد من السعوديين إلى دائرة البطالة، إن طريقة الفصل التي تمارس ضد السعوديين خطيرة خصوصاً أن هذه الشركات الكبرى لديها مئات إن لم يكن آلاف الأجانب يعملون بها حتى الآن ومن غير المنطقي أن يقهر السعودي بفصله وجعله يهيم على وجهه في الطرقات بحثاً عن عمل أخر، لاسيما وأن معظمهم لديهم عائلات والتزامات ماليه وقروض، وهذا سيفاقم من مشاكل أخرى كبيرة سواء اجتماعية أو اقتصادية أو غيرها.

** وزير العمل الجديد الدكتور علي الغفيص أمامه واجب وطني تاريخي بأن يرفع إلى الجهات العليا بإيقاف تلك المواد من نظام العمل، وأن يسعى إلى ذلك في أسرع وقت قبل أن يستفحل الأمر ونجد نصف السعوديين بلا وظائف.. اليوم الظروف الاقتصادية تستوجب أن يكون لوزارة العمل وكل الجهات موقف يحمي الموظف السعودي من براثن البطالة، وعندما نقول تحمي فنحن نقصد الموظف السعودي المنتج والملتزم بعمله، لأن حالات الفصل أصبحت تعم الجميع وليس فقط من لديهم مشاكل في المواظبة على العمل والإنتاج، مع أننا نؤيد أي عقوبات حتى لو كانت بالفصل للموظف الذي لا يحافظ على عمله وليس لديه تحمل للمسؤولية، فالقضية ليست ضمان اجتماعي إنما عمل وجهد وإنتاجية.

** الشركات والبنوك الكبرى التي فصلت السعوديين وأبقت الأجانب هي تمارس أحد أنواع نكران الجميل للوطن، فمعظم مشروعاتها وأرباحها الخيالية كانت من المشروعات الحكومية والحفاظ على مصدر رزق الموظف السعودي لديها إنما هو واجب وطني لا يمكن التنازل عنه، والبعد الوطني يتجلى دائماً في الظروف الصعبة. نقلا عن الجزيرة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة