احدث الأخبار

مقتل 10 قيادات ‏ميدانية حوثية في معارك بالبيضاء ‏
أبرز المواد
عليكم بالزيتون .. يكافح السرطان ويخفض خطر الإصابة بأمراض القلب
أبرز المواد
بدء القبول في برنامج المراقبة الجوية للسيدات غداً
أبرز المواد
الداود: إنجازات كبيرة لولي العهد في عامه الأول داخليًا وخارجيًا
أبرز المواد
فعاليات ترفيهية متنوعة بمهرجان ” صيفك على كيفك ” بمحافظة حقل
منوعات
مستشفى الصناعات العسكرية يبدأ غداً القبول في معهد التمريض للبنات بالسيح
أبرز المواد
وزير خارجية اليمن : تفهم دولي للعملية التي يشنها الجيش اليمني المدعوم من قوات التحالف لتحرير مدينة الحديدة ومينائها
أبرز المواد
البحرية الأمريكية تعد خططا لإيواء 25 ألف مهاجر بتكلفة 233 مليون دولار
أبرز المواد
باريس تسعى إلى طاولة مستديرة تضم أطراف آستانة و “النواة الصلبة”
أبرز المواد
قوات النظام السوري تلقي “براميل متفجرة” على ريف درعا
أبرز المواد
صحيفة إسرائيلية: خطة السلام لا تضمن إخلاء البؤر الاستيطانية
أبرز المواد
تراحم الحدود الشمالية تطلق سراح 53 سجيناً بالمنطقة
منطقة الحدود الشمالية

حقائق لا يعلمها الكثيرون عن حوادث الطيران

حقائق لا يعلمها الكثيرون عن حوادث الطيران
http://almnatiq.net/?p=37241
المناطق- متابعات

في ضوء سقوط طائرة “جيرمانوينجز” الألمانية طراز “إيرباص إيه 320” رحلة رقم “4 يو 9525” يوم الثلاثاء في منطقة جبال “الألب” الفرنسية، كشف موقع “دويتشه فيله” عن عشر حقائق لا يعلمها الكثيرون عن حوادث الطيران.

وعلى الرغم من تكرار حوادث سقوط الطائرات على غرار “جيرمانوينجز” – وهي شركة طيران منخفض التكلفة تملكها “لوفتهانزا” – وطائرة “إير آسيا” الماليزية منذ حوالي 3 أشهر، إلا أن السفر جواً لا يزال أكثر الوسائل أماناً وسلامة، حيث يبلغ معدل ضحايا تحطم الطائرات 0.23% فقط عن كل مليون رحلة.

ففي العام الماضي، شهد العالم أكبر الحوادث المأساوية في تاريخ الرحلات الجوية، حيث لقي ما يقرب من 970 شخصاً مصرعهم.
وأغلب هؤلاء الضحايا كانوا في حوادث تحطم طائرات تابعة لشركات طيران ماليزية.

وأشارت بيانات اتحاد النقل الجوي الدولي إلى أن حركة الطيران سجلت زيادة في عدد المسافرين بمقدار 170 مليون تذكرة في عام 2014 إلى 3 مليارات و3 ملايين شخص، مقارنةً بالعام الأسبق.

فيما أظهرت بيانات صادرة عن مكتب الطيران المدني الألماني عام 2002، أن أغلب حوادث الطيران التي تمت كانت فوق الأجواء الألمانية، وسقط 118 قتيلاً.

وفي عام 2004، سقط العدد الأقل من ضحايا حوادث الطائرات بوفاة 23 شخصاً.

بينما شهد السابع والعشرين من شهر مارس/آذار عام 1977 أكبر كارثة أوروبية، حينما اصطدمت طائرة تابعة للخطوط الجوية الهولندية أثناء الإقلاع بأخرى أمريكية في مطار “تنريفي” الإسباني، وأسفر ذلك عن مصرع 583 شخصاً.

وسقطت طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية رحلة رقم “إم إتش 17” فوق الأجواء الأوكرانية أثناء رحلتها من العاصمة الهولندية “أمستردام” إلى “كوالالمبور” ونتج عن تحطمها وفاة 298 شخصاً من بينهم عدد ليس بالقليل من الأطفال، وتشير التكهنات إلى احتمالية تعرضها لقذيفة صاروخية.

وكانت  أغلب كوارث سقوط الطائرات تقع لشركات طيران محلية تمتلك طائرات صغيرة الحجم خارج أوروبا وأمريكا، أما كوارث الطيران للشركات الكبرى، فهي نادرة.

و أوضحت بيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن حركة الطيران في نمو مستمر، وتشير توقعاته إلى أن عدد المسافرين سوف يصل إلى 7 مليارات و300 مليون سنوياً خلال العشرية عاماً المقبلة.

بناءً على بيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي أيضاً، فإن هناك احتمالية لتعرض طائرة واحدة فقط لحادث من بين 14 ألف رحلة يومياً.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة