احدث الأخبار

معالي وزير التعليم يستقبل مدير الصندوق الكشفي العالمي
أبرز المواد
جامعة تبوك تقيم ورشة عمل عن الوعي المالي والادخار
منطقة تبوك
غرفة تبوك تنظم ورشة عمل تعريفية عن “حساب السعرات الحرارية وآلية تطبيقها” غداً
منطقة تبوك
واشنطن تعاقب عناصر من حزب الله يديرون عمليات في العراق
أبرز المواد
تأهيل الإناث في حي الملز بالرياض يوقع اتفاقية مع النادي التشكيلي لتأهيل “270” مستفدة
منطقة الرياض
مستشار الأمن القومي الأمريكي: لم أستمع للتسجيل الذي تزعم تركيا وجوده
أبرز المواد
الأرصاد : شهر أكتوبر لم يشهد أمطاراً غير مسبوقة وتفسيرات معدلات الأمطار في مواقع التواصل مُضلِلة
أبرز المواد
ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين
أبرز المواد
المكتب التعاوني بالملز ينظم جولة دعوية تـشمل ٣٥ كلمة بعد صلاتي المغرب والعشاء بعنوان “لزوم الجماعة واجب شرعي”
منطقة الرياض
النقد العربي السعودي بالتعاون مع تعليم حائل تقيم برنامج “أعرف قيمتها”
منطقة حائل
تعليم حائل يطلق الدورة الرياضية المدرسية للصالات المغلقة
منطقة حائل
مركز “وارف” يقدم برنامجًا وظيفتي بالكلية التقنية بنجران
منطقة نجران

“مكنتهم من نفسها مقابل جوال “…تفاصيل اغتصاب فتاة على يد “مراهقين وعمهما” بدبي!

“مكنتهم من نفسها مقابل جوال “…تفاصيل اغتصاب فتاة على يد “مراهقين وعمهما” بدبي!
http://almnatiq.net/?p=377609
المناطق _دبي

مكنت مراهقة تحمل جنسية دول عربية، حدثين وعمهما من نفسها، فهتكوا عرضها في مقابل “وعد” بإعطائها هاتف جوال، وبعدما أخذوها الثلاثة في منطقة صحراوية وهتكوا عرضها رفضوا إعطائها الجوال، فقامت بتبليغ مركز الشرطة بالواقعة مدعية أنه تم هتك عرضها بالإكراه.

وذكرت المحكمة أن المراهقة التي تبلغ من العمر 15 عاماً، ادَّعت اغتصابها من قبل المتهمين بعد أن رفضوا تسليمها الهاتف النقال الذي طلبته منهم، وأن تقرير الطب الشرعي أثبت عدم وجود مواقعة جنسية من قبلهم، إضافة إلى أن المراهقة هي من أحدثت الإصابات السطحية في جسدها، وأن أقوالها في تحقيقات النيابة العامة جاءت متناقضة، بحيث ادَّعت في بداية الأمر اغتصابها ثم عدَلت عن أقوالها، وذكرت أنها مكنتهم من نفسها برضاها للحصول منهم على هاتف نقال، وأنهم لم يواقعوها جنسيًا، وإنما قاموا بهتك عرضها بالرضا على حدّ قولها وفقا لـ الإمارات اليوم.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شباط/ فبراير الماضي، عندما تعرَّف عمُّ الحدثين على المراهقة أثناء لعبها مع ابني شقيقه في الحي الذي يقطنونه، وتبادلا أرقام الهواتف، ونشأت بينهما علاقة صداقة على برنامج المحادثة الفورية «واتس أب».

وفي يوم الواقعة، توجَّه العمُّ إلى منزل المراهقة بمركبته وكان برفقته ابنا شقيقه، وصعدت الفتاة إلى المركبة وتوجهوا إلى منطقة صحراوية وارتكبوا الواقعة هناك مقابل إعطائها هاتفاً نقالاً، وبعد أن انتهوا من الواقعة رفضوا تسليمها الهاتف، فتقدمت بشكوى بحقهم، وأثناء التحقيقات  عدَلت عن ادعائها وأقرت بتمكينها المتهمين من اغتصابها مقابل حصولها على هاتف نقال، فيما أكد تقرير الطب الشرعي عدم تعرّض المراهقة للمواقعة الجنسية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة