احدث الأخبار

الخير قادم على الرياض وشقراء .. هطول للأمطار فجر اليوم حتى الغد
أبرز المواد
(فيديو) في قطر فقط .. مصانع الخمور أمام مدارس الطلاب !
أبرز المواد
إذا وردتك رسالة من “حساب المواطن” بأن مصدر الدخل غير صحيح.. هذا ما يجب فعله
أبرز المواد
أمانة حائل: إغلاق واشعار لعدد من المحلات المخالفة
منطقة حائل
هزاز والأدبس والهندواني تفوز بسباق فروسية دومة الجندل الثالث
منطقة الجوف
شاهد .. مواطنة تمتهن النجارة والسباكة .. وتؤكد: “في العمل ما في شيء اسمه عيب”
أبرز المواد
تعرف على قصة مؤسس أبل مع البحث عن عمل !
أبرز المواد
الإطاحة بخمسيني قيّد ابنتيه واغتصبهما لأكثر من 10 سنوات
أبرز المواد
في ذكرى النكبة.. أمريكا تفتح سفارتها بالقدس
أبرز المواد
لمرضى السكر.. احذروا هذه المعلومات “المضللة”.. تدهور صحتكم بشكل كبير
أبرز المواد
بعد 33 عاما من إنشائه.. وداعا مبنى “مركز الخزامى”
أبرز المواد
شاهد.. طريق المأوين في عسير.. “الموت” يتربص بالمارة
أبرز المواد

“مكنتهم من نفسها مقابل جوال “…تفاصيل اغتصاب فتاة على يد “مراهقين وعمهما” بدبي!

“مكنتهم من نفسها مقابل جوال “…تفاصيل اغتصاب فتاة على يد “مراهقين وعمهما” بدبي!
http://almnatiq.net/?p=377609
المناطق _دبي

مكنت مراهقة تحمل جنسية دول عربية، حدثين وعمهما من نفسها، فهتكوا عرضها في مقابل “وعد” بإعطائها هاتف جوال، وبعدما أخذوها الثلاثة في منطقة صحراوية وهتكوا عرضها رفضوا إعطائها الجوال، فقامت بتبليغ مركز الشرطة بالواقعة مدعية أنه تم هتك عرضها بالإكراه.

وذكرت المحكمة أن المراهقة التي تبلغ من العمر 15 عاماً، ادَّعت اغتصابها من قبل المتهمين بعد أن رفضوا تسليمها الهاتف النقال الذي طلبته منهم، وأن تقرير الطب الشرعي أثبت عدم وجود مواقعة جنسية من قبلهم، إضافة إلى أن المراهقة هي من أحدثت الإصابات السطحية في جسدها، وأن أقوالها في تحقيقات النيابة العامة جاءت متناقضة، بحيث ادَّعت في بداية الأمر اغتصابها ثم عدَلت عن أقوالها، وذكرت أنها مكنتهم من نفسها برضاها للحصول منهم على هاتف نقال، وأنهم لم يواقعوها جنسيًا، وإنما قاموا بهتك عرضها بالرضا على حدّ قولها وفقا لـ الإمارات اليوم.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شباط/ فبراير الماضي، عندما تعرَّف عمُّ الحدثين على المراهقة أثناء لعبها مع ابني شقيقه في الحي الذي يقطنونه، وتبادلا أرقام الهواتف، ونشأت بينهما علاقة صداقة على برنامج المحادثة الفورية «واتس أب».

وفي يوم الواقعة، توجَّه العمُّ إلى منزل المراهقة بمركبته وكان برفقته ابنا شقيقه، وصعدت الفتاة إلى المركبة وتوجهوا إلى منطقة صحراوية وارتكبوا الواقعة هناك مقابل إعطائها هاتفاً نقالاً، وبعد أن انتهوا من الواقعة رفضوا تسليمها الهاتف، فتقدمت بشكوى بحقهم، وأثناء التحقيقات  عدَلت عن ادعائها وأقرت بتمكينها المتهمين من اغتصابها مقابل حصولها على هاتف نقال، فيما أكد تقرير الطب الشرعي عدم تعرّض المراهقة للمواقعة الجنسية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة