احدث الأخبار

بالصور .. مواطن يفارق الحياة في مقابر النسيم بعد لحظات من دفن والدته
أبرز المواد
رئيس الوزراء اليمني: الانتصارات قوضت قدرات العدو وقربت من أجله
أبرز المواد
شاهد .. بماذا رد مقدم “جوائز السعودية” على “دمك مش خفيف” ؟
أبرز المواد
“السيسي” عن محمد صلاح: أدعو الله له دعاء الأب لابنه بأن يحفظه ويشفيه على خير
أبرز المواد
تنظيم الحمدين يتدخل لإنقاذ “الخطوط القطرية” من الانهيار .. خسائرها فادحة
أبرز المواد
لحملة البكالوريوس.. فتح باب القبول للالتحاق بدورة تأهيل الضباط الجامعيين
أبرز المواد
الأخضر يختتم تحضيراته لمواجهة نظيره الإيطالي وديا.. اليوم
أبرز المواد
وزير الحرس الوطني يفتتح انطلاقة اجتماعات المشورة الثقافية لمهرجان الجنادرية
أبرز المواد
“المقاومة اليمنية”: الحوثي في وضع بائس.. فقد السيطرة على القيادة
أبرز المواد
احذروا تناول هذا النبات الشهير .. تسجيل حالات تسمم وغثيان وإسهال
أبرز المواد
شاهد.. خلاف بين سائقين ينتهي بحادث مروع على طريق الجبيل
أبرز المواد
فرار معظم قيادات الحوثي من الحديدة إلى حجة وصنعاء بعد نهب مقرات حكومية
أبرز المواد

“مكنتهم من نفسها مقابل جوال “…تفاصيل اغتصاب فتاة على يد “مراهقين وعمهما” بدبي!

“مكنتهم من نفسها مقابل جوال “…تفاصيل اغتصاب فتاة على يد “مراهقين وعمهما” بدبي!
http://almnatiq.net/?p=377609
المناطق _دبي

مكنت مراهقة تحمل جنسية دول عربية، حدثين وعمهما من نفسها، فهتكوا عرضها في مقابل “وعد” بإعطائها هاتف جوال، وبعدما أخذوها الثلاثة في منطقة صحراوية وهتكوا عرضها رفضوا إعطائها الجوال، فقامت بتبليغ مركز الشرطة بالواقعة مدعية أنه تم هتك عرضها بالإكراه.

وذكرت المحكمة أن المراهقة التي تبلغ من العمر 15 عاماً، ادَّعت اغتصابها من قبل المتهمين بعد أن رفضوا تسليمها الهاتف النقال الذي طلبته منهم، وأن تقرير الطب الشرعي أثبت عدم وجود مواقعة جنسية من قبلهم، إضافة إلى أن المراهقة هي من أحدثت الإصابات السطحية في جسدها، وأن أقوالها في تحقيقات النيابة العامة جاءت متناقضة، بحيث ادَّعت في بداية الأمر اغتصابها ثم عدَلت عن أقوالها، وذكرت أنها مكنتهم من نفسها برضاها للحصول منهم على هاتف نقال، وأنهم لم يواقعوها جنسيًا، وإنما قاموا بهتك عرضها بالرضا على حدّ قولها وفقا لـ الإمارات اليوم.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شباط/ فبراير الماضي، عندما تعرَّف عمُّ الحدثين على المراهقة أثناء لعبها مع ابني شقيقه في الحي الذي يقطنونه، وتبادلا أرقام الهواتف، ونشأت بينهما علاقة صداقة على برنامج المحادثة الفورية «واتس أب».

وفي يوم الواقعة، توجَّه العمُّ إلى منزل المراهقة بمركبته وكان برفقته ابنا شقيقه، وصعدت الفتاة إلى المركبة وتوجهوا إلى منطقة صحراوية وارتكبوا الواقعة هناك مقابل إعطائها هاتفاً نقالاً، وبعد أن انتهوا من الواقعة رفضوا تسليمها الهاتف، فتقدمت بشكوى بحقهم، وأثناء التحقيقات  عدَلت عن ادعائها وأقرت بتمكينها المتهمين من اغتصابها مقابل حصولها على هاتف نقال، فيما أكد تقرير الطب الشرعي عدم تعرّض المراهقة للمواقعة الجنسية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة