احدث الأخبار

الشركة السعودية للصناعات العسكرية توقع اتفاقية شراكة تجارية (JV) مع نافانتيا الإسبانية لمشروع توريد ( 5 ) سفن حربية بنسبة توطين تبلغ 60%
أبرز المواد
الأطباء السعوديون يستحوذون على أكثر من 95% من المقاعد المتاحة للأطباء الأجانب الراغبين في الدراسة في كندا
أبرز المواد
مدير أف بي آي: روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية “مهما قال بوتين وترامب”
أبرز المواد
إدارة “تعليم الجوف” تنهي استقبال 200 مرشحاً للوظائف التعليمية
منطقة الجوف
بدء العمل بالملف الإلكتروني في 3 مستشفيات و 6 مراكز بالجوف
منطقة الجوف
قَبِلت جميع المتقدمين من طلبة منطقة الجوف.. الجامعة تحقق 95% من الرغبات الأولى للمتقدمين
منطقة الجوف
نجاح إستئصال كيس مائي بسعة 9 لترات من مريضة
منطقة نجران
الدفاع الجوي يعترض صاروخا باليستيا أطلقته الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران باتجاه المملكة
أبرز المواد
أربعة كشافين برفقة قائدهم من تعليم الطائف يشاركون بكوريا الشمالية في تظاهره عالمية
منطقة مكة المكرمة
أمير عسير يستقبل السفير الهولندي
منطقة عسير
أمانة الاحساء .. 15 مليوناً لمشاريع خدمية واشرافية
المنطقة الشرقية
رئيس الحكومة المغربية يبحث مع د. العيسى دعم الخطاب الوسطي ومكافحة التطرف
أبرز المواد

.. مثل شرب الفناجيل!.

.. مثل شرب الفناجيل!.
http://almnatiq.net/?p=37920
محمد الشقاء
لا أحد يحب الحرب ولكن إن كان ولا بد وحدثت؛ فإن شعباً كالمملكة جُبل على الإندفاع للدفاع عن وطنه ولديه من الطاقة والحب ما يكفل الذود عن أغلى ما يملك!.
لدى هذا الشعب حماس وطاقة لدرجة أن حكومته وجيشها “يتأذى” من إلحاحه لمشاركة أبناء بلده في الميدان وعلى الثغور، فهو شعب لا يرى المشاركة إلا فرض عين وليس كفاية!.
الجميع ينتظر ساعة الحسم وإعلان دحر الحوثي وأذنابه، ومع هذا الإنتظار الذي لن يطول بإذن الله؛ فإننا مطالبون كشعب بالذود عن جبهة أخرى لا تقل حجماً وأهمية عن دور قواتنا المسلحة وهي جبهتنا الداخلية بالتصدي للشائعات والأكاذيب التي ستكون سلاح العدو هذه المرة بعد أن ذاق ويلات سلاح قواتنا الجوية!.
لنكن صفاً واحداً مع قواتنا المسلحة، وليتذكر الحوثي وأذنابه أن شرب السعوديين لـ “المصايب” مثل شرب الفناجيل!.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    مؤيد

    بل قد يكون أسهل من شرب الفنجان …. أنه الوطن يا صديقي

  2. ٢
    ابو صالح

    نسأل الله النصر للإسلام دائمًا

  3. ١
    saud6646

    صح لسانك
    حنا هل العوجا ولا فيه مرأه شرب المصائب عندنا مثل شرب الفناجيل
    دمتم بود كاتبنا العزيز