احدث الأخبار

مستشار خادم الحرمين يكشف عن الدورة الثالثة من ملتقى “كيف نكون قدوة؟”
أبرز المواد
أمير الباحة يناقش استعدادات المنطقة للإحتفال باليوم الوطني للمملكة 88
أبرز المواد
أمير جازان بالنيابة يصدر عدداً من التكليفات بأمارة المنطقة
أبرز المواد
“الأمم المتحدة” تتحايل على قرار ٢٢١٦ والشرعية اليمنية ترفض
أبرز المواد
بعد تسجيل حالة إصابة في المملكة.. أبرز طرق كشف ومعالجة الكوليرا
أبرز المواد
أفغانستان تشهد تشكيل حزب الله الأفغاني المدعوم من إيران
أبرز المواد
الدفاع المدني يغلق 5 مواقع في مدينة الرياض لمخالفتها أنظمة السلامة
أبرز المواد
الخدمة المدنية: الأحد القادم إجازة اليوم الوطني الثامن والثامنون
أبرز المواد
بلدية محافظة ضباء تحتفي بذكرى اليوم الوطني ال٨٨
منطقة تبوك
5 آلاف علم تزين شوارع مدينة أبها احتفالا باليوم الوطني الـ 88
منطقة عسير
نائب أمير القصيم : روح التكاتف منهج مهني يمنح سرعة الأداء في تنفيذ الخدمات المقدمة
منطقة القصيم
وزير التعليم يرعى تخريج 320 متدربا من الكلية التقنية العالمية لعلوم الطيران
منطقة الرياض

قطرة عين للإبصار في الظلام

قطرة عين للإبصار في الظلام
http://almnatiq.net/?p=39034
المناطق - وكالات

ابتكر مجموعة من العلماء بولاية كاليفورنيا الأميركية نوعية خاصة من قطرة العين يمكن أن تمنح الإنسان القدرة على الرؤية الليلة مؤقتا.

واعتمد العلماء في منظمة “Science for the Masses” في ابتكارهم على فكرة أن المركب الطبيعي “Chlorin e6″، واختصاره “Ce6″، الذي يمكن إنتاجه من الطحالب والنباتات، قد يعزز من قدرة الإنسان على الرؤية في الأماكن المعتمة.

وبحسب تقارير صحفية فإن المركب يمثل أساسا لبعض علاجات السرطان، ويستعمل كعلاج لمرض العشى الليلي.

وجرت تجربة 50 ميكرو لتر من “Ce6” على عين أحد الباحثين، وكان مفعوله فوريا، حيث تمكن من تمييز العديد من الأشكال في بيئة معتمة، وبمرور الوقت ازدادت المسافة لتصل إلى 50 مترا.

كما أجريت نفس التجربة على مجموعة اختبار لم تحصل على نفس المركب، ولم تتمكن من تمييز سوى ثلث ما ميزه الباحث، الذي بلغت نسبة نجاحه 100%.

ويستمر تأثير “Ce6” لبضعة ساعات، وتعود القدرة على الرؤية إلى طبيعتها بعد ذلك.

ونشرت المنظمة على موقعها الإلكتروني ورقة بحثية تكشف فيها عن تفاصيل التجربة، مؤكدة أنها تحتاج للمزيد من الأبحاث مستقبلا لمعرفة مدى التحفيز الذي يمنحه المركب للعين، وآثاره على المدى الطويل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة