احدث الأخبار

بيلينغسلي : إيران أكبر راعٍ للإرهاب في العالم وعقوبات جديدة بانتظارها
أبرز المواد
مقتل 11 عنصراً من الحرس الثوري باشتباكات غرب إيران
أبرز المواد
وزارة العدل: ارتفاع جلسات المحاكم 68% والدعاوى المالية تتصدر
أبرز المواد
انطلاق سباق كبار السن في مهرجان صيف نجران ٣٩
منطقة نجران
الفيصل يجدد التأكيد على أهمية مشروع حدائق بسمة جدة وقيمته الجمالية
منطقة مكة المكرمة
مهرجان العسل يدشن فعالياته
منطقة عسير
مسرح المفتاحة يحتفي بأول حفلة غنائية نسائية بحضور فاق 1500 سيدة
منطقة عسير
مستشفى المخواة بلا عيادة قلب .. وطبيب المسالك في إجازة والمرضى يتحاملون على آلامهم !!
منطقة الباحة
القوات الإسرائيلية تقصف موقعا شرق مدينة غزة
أبرز المواد
للأسبوع الثالث على التوالي .. صيف البدائع يواصل فعالياته
منطقة القصيم
أمير القصيم يعزي أمير نجران في وفاة والدته
منطقة القصيم
أيام قليلة تفصل النظام الإيراني عن سيف العقوبات الأمريكية الجديدة
أبرز المواد

عاصفة الحزم نصرة للحق وإستجابة للعدل

عاصفة الحزم نصرة للحق وإستجابة للعدل
http://almnatiq.net/?p=39502
محمد بن سعيد بن فحاس
جاءت “عاصفة الحزم” التي قادها ﺧﺎﺩﻡ ﺍﻟﺤﺮﻣﻴﻦ الشريفين ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﺑﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰ – حفظه الله – نصرة للحق واستجابة للعدل وحفاظا على الثوابت؛ تنفيذاً لتوجيهاته الحكيمة الواثقة بنصر الله سبحانه معبرة عن نظرته السديدة لتلبية نداء الجار وأخ الدين وتماشياً مع رغبة القيادة الشرعية في اليمن العزيز ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ عنه من زمرة ﺍﻟﻀﻼ‌ﻝ ﻭﺍﻹﺭﻫﺎﺏ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﺔ التي عاثت باليمن فساداً وإرهاباً ووقوفا إلى جانب الشرعية في هذه المحنة العصيبة التي لا تخص شعب المملكة بل كل المسلمين.
 ودفاعاً عن الدين والدم والعرض انطلقت “ﻋﺎﺻﻔﺔ ﺍﻟﺤﺰﻡ” لتعصف بهذا الضلال المبين إظهارا لعزة الإسلام وقوة المسلمين الصادقين الذين عاهدوا الله على الحفاظ على هذا الدين وتطبيقه بمنهجه العادل الصحيح أمناً وأماناً ﻭﺇﻋﺎﺩﺓ لهيبة الأمة الاسلامية في نصرة الحق وقمع الظلم؛ كما ﺃﻭﺻﻰ ديننا الحنيف ﺑﻨﺼﺮﺓ ﺍﻟﻤﻈﻠﻮﻡ فشجاعة هذا القرار تعكس حكمة صاحبه ليذكره ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺑﻤﺪﺍﺩ ﻣﻦ ﺫﻫﺐ ﻓﻲ ﺳﺠﻞ ﺳﻠﻤﺎﻥ القوة صاحب المنهج السليم والنظرة الثاقبة في خدمة الدين وحماية المقدسات والذود عن ارواح المؤمنين.
أسأل الله تعالى أن يحفظ بلادنا وقادتنا وجنودنا البواسل من كل سوء ويقيهم شر من تسول له نفسه العبث بأمن هذا الوطن ، كما أدعوه أن يقي بلاد المسلمين ويلات الظالمين ممن تشبعوا بمعتقدات الصفويين الضالين التي لا تمت لديننا الحنيف بصلة وان يبارك هذا التحلف العظيم .
*أمين عام جمعية البر بابها

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة