عاصفة الحزم نصرة للحق وإستجابة للعدل | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 27 محرّم 1439 هجريا, الموافق 17 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

الحكومة الصومالية: ارتفاع حصيلة قتلى التفجير الانتحاري بمقديشو إلى 281 قتيلا الاتحاد السعودي يهنئ الهلال بمناسبة التأهل لنهائي آسيا كلية الطب بجامعة عبد الرحمن بن فيصل تنظم الملتقى الطلابي الطبي الأول السبت المقبل جامعة عبد الرحمن بن فيصل توقع اتفاقية تعاون للتطوير والتدريب مع معهد بيكر الأمريكي طلاب مدارس الخرج يزورون إدارة الدفاع للاطلاع على أعمال جهاز الدفاع المدني خلال شهر ذو الحجة: العلاقات العمالية بالرياض تنهي 108 بلاغاً و 50 طلباً للمُستَحقات الاتفاق يبدأ الإعداد الفني لمواجهة الفتح بتوجيه من أمير الشمالية.. فرق “الحماية” تقف على حالة شاب منع أخته من زيارة والدتها العربية الريال القطري يتعرض لأسوء أزمة له.. ويهوي لأدنى مستوياته منذ 1988 الهلال يتأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا للمرة الخامسة في تاريخه طالب ثانوية يضرب معلم بعصا غليظة ويشج رأسه في محافظة الحجرة بالباحة المتحدثون في مبادرة مستقبل الاستثمار يديرون 22 تريليون دولار أمريكي من ثروات العالم

عاصفة الحزم نصرة للحق وإستجابة للعدل

عاصفة الحزم نصرة للحق وإستجابة للعدل
محمد بن سعيد بن فحاس
جاءت “عاصفة الحزم” التي قادها ﺧﺎﺩﻡ ﺍﻟﺤﺮﻣﻴﻦ الشريفين ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﺑﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰ – حفظه الله – نصرة للحق واستجابة للعدل وحفاظا على الثوابت؛ تنفيذاً لتوجيهاته الحكيمة الواثقة بنصر الله سبحانه معبرة عن نظرته السديدة لتلبية نداء الجار وأخ الدين وتماشياً مع رغبة القيادة الشرعية في اليمن العزيز ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ عنه من زمرة ﺍﻟﻀﻼ‌ﻝ ﻭﺍﻹﺭﻫﺎﺏ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﺔ التي عاثت باليمن فساداً وإرهاباً ووقوفا إلى جانب الشرعية في هذه المحنة العصيبة التي لا تخص شعب المملكة بل كل المسلمين.
 ودفاعاً عن الدين والدم والعرض انطلقت “ﻋﺎﺻﻔﺔ ﺍﻟﺤﺰﻡ” لتعصف بهذا الضلال المبين إظهارا لعزة الإسلام وقوة المسلمين الصادقين الذين عاهدوا الله على الحفاظ على هذا الدين وتطبيقه بمنهجه العادل الصحيح أمناً وأماناً ﻭﺇﻋﺎﺩﺓ لهيبة الأمة الاسلامية في نصرة الحق وقمع الظلم؛ كما ﺃﻭﺻﻰ ديننا الحنيف ﺑﻨﺼﺮﺓ ﺍﻟﻤﻈﻠﻮﻡ فشجاعة هذا القرار تعكس حكمة صاحبه ليذكره ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺑﻤﺪﺍﺩ ﻣﻦ ﺫﻫﺐ ﻓﻲ ﺳﺠﻞ ﺳﻠﻤﺎﻥ القوة صاحب المنهج السليم والنظرة الثاقبة في خدمة الدين وحماية المقدسات والذود عن ارواح المؤمنين.
أسأل الله تعالى أن يحفظ بلادنا وقادتنا وجنودنا البواسل من كل سوء ويقيهم شر من تسول له نفسه العبث بأمن هذا الوطن ، كما أدعوه أن يقي بلاد المسلمين ويلات الظالمين ممن تشبعوا بمعتقدات الصفويين الضالين التي لا تمت لديننا الحنيف بصلة وان يبارك هذا التحلف العظيم .
*أمين عام جمعية البر بابها

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة