الفايننشال تايمز: عاصفة الحزم تقود محمد بن سلمان للعالمية

الفايننشال تايمز: عاصفة الحزم تقود محمد بن سلمان للعالمية
http://almnatiq.net/?p=39879
المناطق - متابعات

أفردت صحيفة “الفايننشال تايمز” البريطانية، تقريرًا موسعًا نشرته، أمس الأول، عن قائد عملية عاصفة الحزم، الأمير “محمد بن سلمان” وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، معتبرة أن العملية العسكرية الجارية في اليمن ستدفع به إلى العالمية في سن مبكر.

وقالت الصحيفة: “إن عاصفة الحزم مثلت اختبارًا للأمير الشاب محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودي، الذي ينسق الهجمات من داخل مركز العمليات العسكرية بالسعودية ضد الأهداف التابعة للحوثيين باليمن”.

وبينت الصحيفة كيف أن الإعلام سلط الضوء على يوميات الأمير الشاب في قيادته لمعركة عاصفة الحزم، حيث ظهر “محمد بن سلمان” وهو يستقبل عبر الهاتف الأخبار من كبار العسكريين السعوديين، قبل إظهار صور الطيارين وهم يدرسون خطط الهجمات، ثم إقلاع مقاتلات “إف 16″ من قواعدها في الصحراء.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمير “محمد بن سلمان” يظهر حاليًا باعتباره تجسيدًا شبابيًا لتلك الاستراتيجية السعودية الجديدة، في وقت قد تمثل فيه الحرب باليمن لحظة حاسمة ومهمة بالنسبة له.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأمير “محمد بن سلمان” أثبت أنه رجل إدارة، ولا يكلّ ولا يملّ خلال تعامله مع المجالس، التي يقوم فيها المدنيون بتقديم التظلمات والطلبات.

وتحدثت الصحيفة عن أن العملية التي تقودها السعودية في اليمن، وكذلك محاولات الأمير “محمد بن سلمان” لإحداث نمو في الاقتصاد السعودي.

وسلطت الصحيفة الضوء على إنجازات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، معتبرة أن عملية “عاصفة الحزم” التي يقودها سموه ستدفع به إلى العالمية في سن مبكر.

وأوضحت، في تقرير موسع لها – أن “الأمير محمد بن سلمان أثبت أنه رجل إدارة، علاوة على أنه لا يكلّ ولا يملّ خلال تعامله مع المجالس، التي يقوم فيها المدنيون بتقديم التظلمات والطلبات”.

وأضافت: “إن عاصفة الحزم مثلت اختبارًا للأمير الشاب محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودي، الذي ينسق الهجمات من داخل مركز العمليات العسكرية بالسعودية ضد الأهداف التابعة للحوثيين باليمن”.

وأشارت الى أنه كيف أن الاعلام سلط الضوء على يوميات الأمير الشاب في قيادته لمعركة عاصفة الحزم، حيث ظهر محمد بن سلمان وهو يستقبل عبر الهاتف الأخبار من كبار العسكريين السعوديين، قبل إظهار صور الطيارين وهم يدرسون خطط الهجمات، ثم إقلاع مقاتلات إف 15 من قواعدها في الصحراء”.

وتابعت: “الأمير محمد بن سلمان يظهر حاليًا باعتباره تجسيدًا شبابيًا لتلك الاستراتيجية السعودية الجديدة، في وقت قد تمثل فيه الحرب باليمن لحظة حاسمة ومهمة بالنسبة له”.

كما تحدثت الصحيفة عن محاولات الأمير محمد بن سلمان إحداث نمو في الاقتصاد السعودي عقب اتخاذه عدة قرارات حاسمة في الفترة الأخيرة، ورئاسته لمجلس الاقتصاد والتنمية يذكر ان المجلس رفع توصية بفرض الرسوم على الأراضي البيضاء التي أقرها مجلس الوزراء بجلسته المنعقدة بتاريخ 23/3/2015م ، لحل مشاكل الاسكان المستعصية، بالإضافة الى وضع استراتيجيات قريبه وبعيده المدى لتطوير قطاعات وزارة الدفاع بجميع فروعها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة