احدث الأخبار

سوق عكاظ يواصل الاستعدادات والتجهيزات الختامية لاطلاق دورته الثانية عشرة.. الاربعاء القادم
أبرز المواد
المرأة في السعودية تُباشر تجربة القيادة مع كريم
أبرز المواد
مول في الرياض يغير “مواقف ذوي الاحتياجات الخاصة” إلى “مواقف للسيدات”
أبرز المواد
بعد #قيادة_المرأة_للسيارة .. هل تُصدر وزارة العمل تأشيرات بمسمى “سائقة خاصة”
أبرز المواد
الفنان “محمد عبده” يوجه رسالة مع بدء قيادة المرأة للسيارة
أبرز المواد
شكر أمير المنطقة ورئيس الهيئة .. المنيع : سعدت بزيارة سوق عكاظ وليس من سمع عنه كمن يراه
أبرز المواد
المرور : حمل رخصة القيادة لا يكفي للسير في شوارع مدن المملكة
أبرز المواد
قرية الربيان تحتفل بالشيخ على بن صالح الفقيه
منطقة الباحة
المرصد: الطيران الروسي يشن غارات على جنوب سوريا لأول مرة منذ 2017
أبرز المواد
الأرصاد : رياح سطحية على مناطق ( الحدود الشمالية ، الشرقية، الرياض ، نجران، مكة المكرمة ، المدينة المنورة ) و سحب رعدية ممطرة على مرتفعات (جازان ،عسير ،الباحة ،مكة المكرمة ، المدينة المنورة )
أبرز المواد
اللجنة المنظمة تنهي تجهيزاتها لختام صيف الخرج والزوار على موعد السحب والفوز بسيارة
منطقة الرياض
بالورود .. رجال المرور يهنئون المواطنات ببدء قيادتهن السيارة
أبرز المواد

مدينة ألمانية تبحث عن سكان.. وتمنحهم بيوتاً مجاناً

مدينة ألمانية تبحث عن سكان.. وتمنحهم بيوتاً مجاناً
http://almnatiq.net/?p=3990
متابعات - المناطق

بعد الهجرة التدريجية لسكانها وخاصة من هم دون الخمسين من عمرهم، وهجرتهم إلى المدن الكبرى، تحولت مدينة “غوسلار” الألمانية إلى بلدية للعجائز، وتخوفًا من أن تصبح قرية صغيرة مقفرة، أراد رئيسها “جونك” أن يجذب إليها سكان المدن الأخرى من الشباب من أنحاء ألمانيا، بالإضافة إلى المهاجرين واللاجئين من خارجها، مؤمنًا لهم سبل الإقامة، بمنحهم منازل يسكنون بها.

يأتي ذلك بعد أن تخلى معظم سكان المدينة عن بيوتهم، بل إن معظم هذه البيوت تم هدمها لأنها أصبحت متداعية، ليصبح بذلك عدد سكانها 4.000 بعد أن كان 50.000 منذ 10 سنوات فقط، وهو ما أدى بالتالي إلى إغلاق الكثير من مدارسها. وذلك على الرغم مما تتمتع به هذه المدينة من جمال، جعلها تصنف من قبل الـ”يونسكو” ضمن التراث العالمي، لحفاظها على منازلها المصنوعة من الأخشاب المؤطرة، والتي يعود أكثر من نصفها تقريبًا إلى القرن الـ16. و”غوسلار” تعد مدينة تاريخية تقع في ولاية “سكسونيا السفلى” التي تأتي بعد “بافاريا” كثاني كبرى الولايات الألمانية.

وطبقًا لـ”العربية” فلم يقابل اقتراح “جونك”، العضو بـ”الحزب الديمقراطي المسيحي”، بالرفض أو الاعتراض من قبل أيً من الأحزاب الأخرى بالبلاد، وذلك على الرغم مما تشهده ألمانيا من مظاهرات أسبوعية، يتم تنظيم معظمها بواسطة “حزب بيغيدا”، المناهضة للإسلام والمسلمين والاعتراض على استقبال البلاد للمهاجرين منهم.

أما عن إحصاءات المهاجرين واللاجئين إلى ألمانيا، فقد زاد عددهم على 200.000 عام 2014. وللحد من هذه الأعداد، انتهجت الحكومة سياسة أطلقت عليها “كوتا الاحتواء” تلزم المدن الكبرى باحتواء النسب الأكبر من المهاجرين، وتوزيع النسب الأصغر منهم على كل من المدن الصغرى والبلدات، ولأن البلدات التي يتم تحويلها إلى قرى، مثل “غوسلار”، لا يتم تخصيص أي لاجئ لها، لذلك يبحث رئيسها عن لاجئين يطلبون هم بأنفسهم السكن فيها، وهو ما يعد نوعا من الاستثمار يفيد البلدة في المستقبل، بحسب ما ورد على لسانه في حواره لصحيفة الـ”اندبندنت”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة