احدث الأخبار

زيدان يكشف سبب رحيله عن ريال مدريد
أبرز المواد
غامد الزناد” تودع شهيد الحد الجنوبي “نايف الغامدي”
منطقة الباحة
محافظ وأهالي قلوة” يشيعون “الرقيب محمد عمر الزهراني” شهيد الواجب في الحد الجنوبي
منطقة الباحة
العثور على مقبرة جماعية لضحايا الفاشية في بيلاروس
أبرز المواد
تركي آل الشيخ ينفي إشاعة إقالته: نعمل ليل نهار إرضاءً لقيادتنا وللشعب السعودي
أبرز المواد
سوق عكاظ: إعلان “ناطرينكم” اجتهاد خاطئ من المنظم .. ولم يصدر من هيئة السياحة
أبرز المواد
بعد الطائرات الورقية.. “الواقي الذكري” سلاح الغزاويين الجديد (صور)
أبرز المواد
الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية يلتقي القائم بأعمال سفارة المملكة لدى لبنان
أبرز المواد
إصابة خمسة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال واعتقال خمسة آخرين في بيت فجار
أبرز المواد
وزير المالية يرأس وفد المملكة في الاجتماع السنوي لصندوق الأوبك للتنمية الدولية (أوفيد)
أبرز المواد
دول “بريكس” قلقة إزاء الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن
أبرز المواد
مدير جامعة تبوك : عام من الإنجازات والإصلاحات
منطقة تبوك

الترفيه للمعتدلين فقط!!

الترفيه للمعتدلين فقط!!
http://almnatiq.net/?p=406373
د. بندر المطيري

 

يبدو أن هناك مشكلة في تعاطي بعض المسؤولين مع المجتمع، وافتقادهم لمهارات التواصل اللغوي، والفكري، وإعادة النظر في هذه الصورة، وبالتالي فتح أفق وبناء علاقات جديدة أثناء الاختلاف يجب أن يكون عنوان المرحلة القادمة، ولن يتم ذلك دون مراجعات ذهنية لحالة الاقصاء هذه.

ربما أن حداثة هيئة الترفيه جعلت لغة خطابها مع المجتمع قاسية، وحاولت تصنيف المجتمع السعودي، وقد غاب عنها أن وظيفتها هي صناعة الترفيه، وبناء بيئة تلامس كل الاحتياجات لمن يعيش على تراب هذا الوطن، لأنها تقوم على إيجاد رافد اقتصادي على مستوى جميع فئات المجتمع، وليس تصنيف المجتمع، ومحاولة إقصاء شرائح معينه منه، وهي بداية غير مشجعة تلك التي تميز في منتجاتها، وتستهدف شريحة دون أخرى.

 

بحسب مفهوم الترفيه الذي اعتمدته هيئة الترفيه فإن المحافظين ليسوا محظوظين بممارسة الترفيه، بل عليهم ملازمة بيوتهم وربما يكون لهم مستقبلا نصيب من الترفيه، فالترفيه المناسب لهم هو استرخاء اجسادهم من عناء العمل فقط.

 

موضوع الترفيه يرضخ للنمط التنموي والمنسجم مع الأيدلوجية الكاملة لكل بلد، في الولايات المتحدة وضع موضوع الترفيه في إطار اجتماعي شامل، ولَم يقصِ أحداً، بل اهتم بالعديد من العوامل مثل دراسة العمل، ونمط الحياة، والاتجاه الاستهلاكي، لأن ذلك يَصْب في مصلحة الاقتصاد الأمريكي أولاً, وما يجعل هيئة الترفيه بعيدة عن تحقيق أهدافها، اعتقادها أن الترفيه ينظر له من زاوية اقتصادية فقط، بعيدة عن البعد الاجتماعي الثقافي، الذي يعتبر وسيلة للتبادل الثقافي، ونشر ثقافة المملكة، وربما أن عدم وجود مراكز دراسات تبحث في وسائل الترفيه، وقضاء أوقات الفراغ للفئات المستهدفة، جعلها تنصرف عن استيعاب الجميع، وتوفير وسائل الترفيه المناسبة لهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة