احدث الأخبار

هيئة الولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم تعلن عن توثيق عقودها “إيجار” بالتعاون مع وزارة الإسكان”
أبرز المواد
مجلس نواب البحرين: تصرفات قطر تهدد أمن واستقرار الخليج
أبرز المواد
الأحوال المدنية بمنطقة الرياض تقدم خدماتها في الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز
منطقة الرياض
عميد الكلية التقنية بنجران يعقد حزمة من اللقاءات عن بُعد مع أعضاء هيئة التدريب بالكلية
منطقة نجران
الداخلية تحبط مخططًا إجراميًا لتهريب 459 كيلوجرامًا من الحشيش المخدر وما يزيد على 24 طنًا من القات المخدر والقبض على (225) متهمًا
أبرز المواد
البريد الدوائي يسلم 65 ألف وصفة طبية للمرضى في منازلهم
منطقة الرياض
أمير المدينة المنورة يشيد بالأعمال المتميزة التي يُقدمها برنامج “سُفراء الوسطية”
منطقة المدينة المنورة
الجمارك السعودية تمنح البريد السعودي رخصة تخليص جمركي
منطقة الرياض
التقاعد تُصدر أولى نشراتها الإحصائية الربعية حول التقاعد المبكر
أبرز المواد
صرف أكثر من 38 مليون ريال من إيرادات رسوم الأراضي لمشروع الإسكان غرب مطار الرياض
منطقة الرياض
الكلية التقنية بنجران تختتم برنامج “التثقيف التعليمي والمهني” عن بُعد
منطقة نجران
تحذير للمتاجر.. لا لوضع “أسماء الله” على الأكياس المعرضة للامتهان
منطقة الرياض

محللون :عاصفة الحزم قد تكلف السعودية 175 مليون دولار شهريًّا

محللون :عاصفة الحزم  قد تكلف السعودية 175 مليون دولار شهريًّا
http://almnatiq.net/?p=41216
المناطق- رويترز

أكدت تقارير اقتصادية دولية أن “المملكة قادرة على تحمل تكاليف عملية “عاصفة الحزم” العسكرية في اليمن بلا مشقة”، وأن “التكاليف المادية المتوقعة لتلك الضربة لن تدفع الرياض لتحجيم عملياتها العسكرية في اليمن”.

وحاولت وكالة “رويترز” (1 إبريل 2015)، التكهن بتكاليف عملية عاصفة الحزم، مشيرة إلى أن الضربة الجوية التي قادتها المملكة المتحدة في ليبيا خلال عام 2011 لمدة 6 أشهر، استخدمت خلالها لندن 30 طائرة، كلفتها 315 مليون دولار أمريكي، ما يعني أن عاصفة الحزم التي تعتمد على 100 طائرة قد تكلف السعودية 175 مليون دولار شهريًّا، وسط توقعات (من الوكالة) بأن تصل تكلفة الضربة الجوية حال استمرارها من 5 إلى 6 أشهر نحو بليون دولار أمريكي.

وأشار تقرير للمحرر الاقتصادي لوكالة “رويترز”، أندرو تورشيا، المتخصص في شؤون أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، إلى أن العديد من المحللين العسكريين أكدوا أنه بالرغم من انخفاض أسعار البترول العالمية، لن يمنع المملكة من استكمال العملية حتى نهايتها، عبر الاستعانة بجزء من احتياطيات لتغطية نفقات تلك الضربة دون عناء.

ونقلت الوكالة عن أحد المحللين العسكريين بالمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ببريطانيا قوله: “إن أصول المملكة الأجنبية البالغ قيمتها 707 بليون دولار، وانخفاض دين المملكة العام، وارتفاع احتياطيات المملكة السيادية؛ كلها عوامل تؤكد أن المملكة قادرة على تحمل نفقات عاصفة الحزم”.

ولفت إلى أن هذه المعلومة التي صرح بها المحللون العسكريون تبدو منطقية للغاية في حق دولة مثل المملكة خصصت 81 بليون دولار أمريكي من ميزانيتها لنفقاتها الدفاعية والعسكرية خلال العام الماضي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة