احدث الأخبار

هل تستيقظ دوما بعد منتصف الليل .. إليك السبب والحلول
أبرز المواد
التحالف: نتابع باهتمام ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام بادعاء استهداف خيمه زواج في منطقة بني قيس/ محافظة حجة
أبرز المواد
 استقالة رئيس نادي الحجاز ببلجرشي  
منطقة الباحة
ابتكار وسائل منع حمل آمنة للرجال بدون أعراض جانبية!
أبرز المواد
رابطة العالم الإسلامي تدشن حملة إغاثية عاجلة لمساعدة الأشقاء اليمنيين في السودان
أبرز المواد
هيئة تقويم التعليم تنظم لقاءً مع ملاك منشآت التدريب الأهلية
أبرز المواد
السفير السعودي في الأردن يقدم واجب العزاء لقبيلة الحويطات
محليات
أمانة الباحة والبلديات التابعة تواصل حملة ازالة التشوهات البصرية
منطقة الباحة
قائمة الـ 40 مطلوبا حوثيا للتحالف ومكافأت الإبلاغ عنهم
أبرز المواد
مفقود الرياض وليد الجش 
منطقة الرياض
سر التغريدة التي أودت بحياة “صالح الصماد”
أبرز المواد
جامعة الإمام تحتفي بخريجي الدفعة 62 بحضور أمير منطقة الرياض 
أبرز المواد

فيديو.. أردوغان يراقب بنفسه اشتباك حرسه ومتظاهرين بواشنطن

http://almnatiq.net/?p=415709
المناطق - وكالات

يوم الثلاثاء الماضي اندلع شجار عنيف، أصيب به 9 أشخاص بجروح متنوعة أمام مقر إقامة السفير التركي بواشنطن، تزامنا وقتها مع زيارة الرئيس التركي، رجب طيب  أردوغان إلى الولايات المتحدة، وظهر فيديو عن الاشتباك بثته معظم وسائل الإعلام الدولية في مواقعها. إلا أن فيديو آخر ظهر أمس الخميس أيضاً، فيه نرى الرئيس التركي يراقب العراك بالشارع من نافذة سيارة أحاط بها حرس آخرون، بل نزل منها ليطلع على المشهد أكثر.

الشجار كان دموي الطابع، وبسببه عبرت الولايات المتحدة لتركيا عن قلقها بأشد العبارات الممكنة، وفق خبر من الوكالات نشرته “العربية.نت” أمس، وفيه أن السيناتور الجمهوري الأميركي البارز، جون  ماكين “طالب بطرد السفير التركي بعد اندلاع موجة عنف بين محتجين وعناصر أمن تركية”، فيما ألقت تركيا باللائمة في الشجار “على متظاهرين مرتبطين بحزب العمال الكردستاني” لكن قائد شرطة واشنطن، دستين ستيرنبيك، وصف ما حدث بأنه “هجوم وحشي” على محتجين مسالمين.

بين 25 و30 جابههم 10 من الحرس

ذكر أيضاً أن اثنين من المتظاهرين أصيبا بجروح خطيرة، ونقلتهما سيارة إسعاف إلى المستشفى، وأن الشجار الذي اندلع يوم اجتماع الرئيس التركي بنظيره الأميركي في  البيت الأبيض “كان بين مجموعتين تحمل إحداهما علم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” طبقاً لما قال عن الشجار الذي شارك فيه من 25 إلى 30 محتجاً، جابههم 10 تقريباً من حرس أردوغان “دفاعاً عن النفس” وفق الوارد ببيان أصدره السفير التركي الأربعاء.

اثنان من جرحى العراك بين حرس أردوغان ومتظاهرين أمام منزل السفير التركي بواشنطن

وفي الفيديو الذي ظهر أمس فقط، نرى بعض المشاهد عن الشجار الذي كان الرئيس التركي يتابعه من نافذة سيارته، وهو فيديو نقلته “العربية.نت” من قناة “يوتيوبية” تابعة لمحطة “صوت أميركا” وفيه نسمع صفارات سيارات الإسعاف وجلبة المتعاركين، وعند الدقيقة 1.12 يخرج أردوغان من سيارته المتوقفة عند باب منزل السفير التركي ليراقب الوضع أكثر، مكتفياً بمعاينته لثوانٍ معدودات فقط، قبل تناوله الغداء إلى مائدة السفير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة