احدث الأخبار

الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في الغوطة الشرقية
أبرز المواد
أمير جازان ينقل تعازي القيادة لذوي المتوفين من فريق الدراجات بنادي اليرموك
منطقة جازان
الشركة السعودية للخدمات الأرضية تنظم لقائها التوظيفي الثاني بجدة
منطقة مكة المكرمة
الأطفال يشاركون في “مناداة ” الصقور في جناح الشمالية في الجنادرية 32
منطقة الحدود الشمالية
“قصة وعبرة قبل الإعاقة إلى ما بعد الإصابة” محاضرة المعهد التقني الألبان بالخرج
منطقة الرياض
النفيعي يطلع على منظومة المنجز التعليمي لمركز التدريب التربوي بالطائف
منطقة مكة المكرمة
مهرجان أرض المعرفة والترفيه بجدة يستقطب ٢٠٠٠ زائر بالخيمة الذكية
منطقة مكة المكرمة
مدير مكتب التعليم ببلجرشي يكرم الطلاب المتفوقين دراسيا بثانوية بالشهم 
منطقة الباحة
عصابة المكالمات الهاتفية في قبضة شرطة الشرقية
أبرز المواد
أسهل وأرخص وأسرع طريقة لتنقية المياه
أبرز المواد
مقتل مواطن على يد آخر طعنا بأبو عريش نتيجة خلافات سابقة 
أبرز المواد
مخدرات الباحة تطيح بأكبر وأخطر تشكيل عصابي بحوزتهم حشيش وأوراق نقدية مزورة 
أبرز المواد

فيديو.. أردوغان يراقب بنفسه اشتباك حرسه ومتظاهرين بواشنطن

http://almnatiq.net/?p=415709
المناطق - وكالات

يوم الثلاثاء الماضي اندلع شجار عنيف، أصيب به 9 أشخاص بجروح متنوعة أمام مقر إقامة السفير التركي بواشنطن، تزامنا وقتها مع زيارة الرئيس التركي، رجب طيب  أردوغان إلى الولايات المتحدة، وظهر فيديو عن الاشتباك بثته معظم وسائل الإعلام الدولية في مواقعها. إلا أن فيديو آخر ظهر أمس الخميس أيضاً، فيه نرى الرئيس التركي يراقب العراك بالشارع من نافذة سيارة أحاط بها حرس آخرون، بل نزل منها ليطلع على المشهد أكثر.

الشجار كان دموي الطابع، وبسببه عبرت الولايات المتحدة لتركيا عن قلقها بأشد العبارات الممكنة، وفق خبر من الوكالات نشرته “العربية.نت” أمس، وفيه أن السيناتور الجمهوري الأميركي البارز، جون  ماكين “طالب بطرد السفير التركي بعد اندلاع موجة عنف بين محتجين وعناصر أمن تركية”، فيما ألقت تركيا باللائمة في الشجار “على متظاهرين مرتبطين بحزب العمال الكردستاني” لكن قائد شرطة واشنطن، دستين ستيرنبيك، وصف ما حدث بأنه “هجوم وحشي” على محتجين مسالمين.

بين 25 و30 جابههم 10 من الحرس

ذكر أيضاً أن اثنين من المتظاهرين أصيبا بجروح خطيرة، ونقلتهما سيارة إسعاف إلى المستشفى، وأن الشجار الذي اندلع يوم اجتماع الرئيس التركي بنظيره الأميركي في  البيت الأبيض “كان بين مجموعتين تحمل إحداهما علم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” طبقاً لما قال عن الشجار الذي شارك فيه من 25 إلى 30 محتجاً، جابههم 10 تقريباً من حرس أردوغان “دفاعاً عن النفس” وفق الوارد ببيان أصدره السفير التركي الأربعاء.

اثنان من جرحى العراك بين حرس أردوغان ومتظاهرين أمام منزل السفير التركي بواشنطن

وفي الفيديو الذي ظهر أمس فقط، نرى بعض المشاهد عن الشجار الذي كان الرئيس التركي يتابعه من نافذة سيارته، وهو فيديو نقلته “العربية.نت” من قناة “يوتيوبية” تابعة لمحطة “صوت أميركا” وفيه نسمع صفارات سيارات الإسعاف وجلبة المتعاركين، وعند الدقيقة 1.12 يخرج أردوغان من سيارته المتوقفة عند باب منزل السفير التركي ليراقب الوضع أكثر، مكتفياً بمعاينته لثوانٍ معدودات فقط، قبل تناوله الغداء إلى مائدة السفير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة