إسرائيل ترفع السرية عن أرشيف حرب يونيو 1967 | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 7 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 25 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

نائب المبعوث الأممي يبحث فى سوريا تحضيرات مؤتمر جنيف “الزم العلم” يحقق كأس مطار الأمير نايف الدولي في سباق فروسية القصيم عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة تواصل تقديم خدماتها للاجئين السوريين في مخيم الزعتري تنسيقي الجوف يزور القطاع غير الربحي في عسير مركز الملك سلمان للإغاثة ينظم فعاليات ترفيهية للأطفال السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق بالتزامن مع يوم الطفل العالمي نائب رئيس مجلس الشورى : موقف المملكة من الإرهاب والتطرف ثابت وحازم ومستمد من الشريعة الإسلامية ارتفاع شهداء تفجير مسجد الروضة بسيناء إلي 305 بينهم 27 طفل الأمير أحمد بن فهد يؤكد أهمية تنسيق الجهود التطوعية لمواجهة الكوارث والأزمات الإبل .. قصة تدبر لأكفأ الحيوانات استثمارا للموارد الطبيعية الشحيحة 49 ألف محتوى إثرائي و3774 حلقة نقاش تنقل طلاب وطالبات الشرقية إلى منصة التحول الرقمي أمير المنطقة الشرقية يلتقي شباب وشابات الاعمال في جلسة حوارية مداهمات المساء توقع ١٤ رجل و٢٣ امرأة و١٢ طفل مخالف من جنسيات أفريقية بالأحساء

إسرائيل ترفع السرية عن أرشيف حرب يونيو 1967

إسرائيل ترفع السرية عن أرشيف حرب يونيو 1967
فرانس برس

رفعت إسرائيل، الخميس، السرية عن آلاف من الوثائق الرسمية من حرب حزيران/يونيو 1967، تتعلق خاصة بمحادثات أجراها المسؤولون الإسرائيليون عن مستقبل الضفة الغربية المحتلة منذ 50 عاما.

ونشر الأرشيف الوطني الإسرائيلي 150 ألف صفحة من الوثائق والتسجيلات والشهادات من أيام الحرب العربية-الإسرائيلية في الفترة بين 5 من حزيران/يونيو-10 من حزيران/يونيو 1967، والأسابيع التي سبقتها والأيام التي تلتها.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية وهضبة الجولان السورية وشبه جزيرة سيناء المصرية بعد الحرب بينها وبين مصر والأردن وسوريا.

وبعد 50 عاما، ما زالت إسرائيل تحتل الضفة الغربية وتفرض حصارا بريا وبحريا جويا على قطاع غزة.

بينما ضمت إسرائيل القدس الشرقية المحتلة وهضبة الجولان إليها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وتضيف الوثائق التي تنشر للمرة الأولى معلومات لم تعرف من قبل عن سير الحرب بهدف البحث والكتابة التاريخية.

أسرار جديدة عن الحرب

وأكد مسؤول الأرشيف ياكوف لازوفيك في بيان أنه “للمرة الأولى منذ 50 عاما، فإنه من الممكن متابعة دينامية الحكومة، فيما يتعلق بحرب الأيام الستة وكيف كانت مواقف الوزراء الأولية فيما يتعلق بمستقبل” الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي 15 حزيران/يونيو 1967، بعد 5 أيام من انتهاء الحرب، بحث وزراء المجلس الأمني المصغر خيارات مختلفة للأراضي المحتلة.

وحذر وزير الخارجية الإسرائيلي في حينه ابا ايبان من “برميل بارود” موضحا مخاطر الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال ايبان في مقتطفات من الحديث نشرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية “يوجد أمامنا هنا شعبان، أحدهما يتمتع بكامل الحقوق المدنية الكاملة وآخر حرم من كافة هذه الحقوق”.

وأضاف: “العالم سيقف بجانب حركة التحرر لمليون ونصف” فلسطيني تحت الاحتلال.

وخلال الاجتماع أيضا، طرحت فكرة نقل الفلسطينيين إلى دول أخرى، ورأى رئيس الوزراء في حينه ليفي اشكول أنه “لو كان الأمر متعلقا بنا، سنقوم بإرسال كافة العرب إلى البرازيل”.

الأمر الذي اعترض عليه وزير العدل ياكورف شمشون شابيرا قائلا: “هم سكان تلك الأرض واليوم أنتم تسيطرون عليها. لا يوجد سبب لطرد العرب ونقلهم إلى العراق”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة