احدث الأخبار

التحالف: نتابع باهتمام ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام بادعاء استهداف خيمه زواج في منطقة بني قيس/ محافظة حجة
أبرز المواد
 استقالة رئيس نادي الحجاز ببلجرشي  
منطقة الباحة
ابتكار وسائل منع حمل آمنة للرجال بدون أعراض جانبية!
أبرز المواد
رابطة العالم الإسلامي تدشن حملة إغاثية عاجلة لمساعدة الأشقاء اليمنيين في السودان
أبرز المواد
هيئة تقويم التعليم تنظم لقاءً مع ملاك منشآت التدريب الأهلية
أبرز المواد
السفير السعودي في الأردن يقدم واجب العزاء لقبيلة الحويطات
محليات
أمانة الباحة والبلديات التابعة تواصل حملة ازالة التشوهات البصرية
منطقة الباحة
قائمة الـ 40 مطلوبا حوثيا للتحالف ومكافأت الإبلاغ عنهم
أبرز المواد
مفقود الرياض وليد الجش 
منطقة الرياض
سر التغريدة التي أودت بحياة “صالح الصماد”
أبرز المواد
جامعة الإمام تحتفي بخريجي الدفعة 62 بحضور أمير منطقة الرياض 
أبرز المواد
شاحنة تدهس عددا من المارة في تورنتو الكندية
أبرز المواد

مدير جامعة طيبة: القمم الثلاث تؤكد مدى تمتع المملكة من مكانة وقوة في العالم

مدير جامعة طيبة: القمم الثلاث تؤكد مدى تمتع المملكة من مكانة وقوة في العالم
http://almnatiq.net/?p=415908
المناطق_المدينة

قال مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني إن القمم الثلاث التي سيتم عقدها في الرياض خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تؤكد مدى ما تتمتع به المملكة من مكانة وقوة في الشرق الأوسط والعالم كما أنها حليف استراتيجي للولايات المتحدة منذ عقود.

وأكد أن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- يتمتع بكاريزما قيادية أهلت المملكة لتقوم بواجباتها نحو العالم العربي والإسلامي والعالم ككل خير قيام، ولذلك اختار الرئيس الأمريكي المملكة كوجهة أولى في أول زيارة خارجيه له عقب تقلده منصبه، كما أن الشخصية القيادية للملك سلمان حفظه الله شخصية حكيمة وتنم عن ما يتمتع به أيده الله من احترام على المستوى العربي والإقليمي والعالمي.

وأضاف: إن هذه القمم ستعمل على مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وجلب السلام لمنطقة الشرق الأوسط، وإيقاف العبث الإيراني في المنطقة ومواجهة رموز ومليشيات التطرف، لافتاً إلى أن مشاركة حوالي 50 زعيما خليجياً وعربياً وإسلامياً سيجعل القمم تخرج بنتائج إيجابية.

وأبان أن العلاقات السعودية – الأمريكية علاقات قوية ووطيدة ومتينة فقد تأسست قوتها منذ عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله وسار على هذا النهج أبناءه من بعده، كما أن هناك استثمارات اقتصادية وعسكرية وأمنية علاقات اجتماعية وثقافية بين الجانبين كما يدرس في أمريكا حاليا أكثر من 125 ألف مبتعث ومبتعثة ومرافقيهم، وأن هذا التعاون طويل الأمد منح البلدين فوائد عدة.

وتابع: هذه القمة ستبني جسور التفاهم والتعاون بين دول العالم وستقوي دعائم الأمن والاستقرار بالمنطقة كما سينعكس هذا التفاهم بين بلدان العالم في تحقيق الأمن والسلم العالمي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة