تكثيف الخدمات لمواكبة كثافة الزائرين بالمسجد النبوي في العشر الأواخر من رمضان | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 28 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

تكثيف الخدمات لمواكبة كثافة الزائرين بالمسجد النبوي في العشر الأواخر من رمضان

تكثيف الخدمات لمواكبة كثافة الزائرين بالمسجد النبوي في العشر الأواخر من رمضان
المناطق - واس

يتنقل زوار المسجد النبوي الشريف خلال شهر رمضان المبارك بين ساحات المسجد النبوي في خشوع تام من أجل أداء الصلوات الخمس وصلاة التراويح على مساحاته الواسعة التي تعلوها المظلات المتحركة، ويخترق أجوائها رذاذ الماء الذي يبعث في النفس راحة تخفف عناء تحمل حرارة الجو في المدينة المنورة.
ورفع العديد من الزوار شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على ما حظي به المسجد النبوي والمسجد الحرام من عناية واهتمام انعكست على راحة وطمأنينة المعتمر والزائر لمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث ذكر قال أحمد الزيتي من الأردن : إنه بالرغم من الأجواء الحارة التي تشهدها المدينة المنورة إلا أن أجواء ساحات المسجد النبوي الشريف لطيفة وهذا بفضل من الله ثم بالخدمات المقدمة سواء من المظلات المزودة بالمراوح لتلطيف الهواء وأجهزة رذاذ الماء، وغيرها من الخدمات.
أما الزائر الزين صادق من السودان فقد أعرب عن ارتياحه للحظات الإيمانية التي يعيشها مع إخوته المسلمين في ساحات المسجد النبوي حيث يؤدون الصلاة بكل راحة وسكينة نظير الخدمات التي ينعمون بها في المسجد ومنها خدمة كبار السن الذين تنقلهم عربات الجولف في الساحات لتخفف عنهم عناء المشي.
وتباشر هذه المهام إدارة الساحات التابعة لوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، ويقع تحت مسئوليتها الإشراف على ساحات المسجد النبوي وما فيها من مرافق وتنظيم الممرات داخل المسجد وتوسعاته، حيث يسعى العاملون في الإدارة إلى تقديم أفضل الخدمات لزوار مسجد رسول الله صلى الله علية وسلم، ليتمكنوا من أداء عباداتهم بخشوع وطمأنينة، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة .
وأوضح مدير إدارة الساحات في وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي محمد بن مسعود التميمي، أن موظفي إدارة الساحات يعملون بتنظيم حركة المصلين والزوار داخل المسجد النبوي وسطحه وساحاته عبر مراقبين خاصين للممرات يوزعون على الممرات الرئيسة والفرعية.
كما يعملون على تنظيم فرش سفر الإفطار في الساحات ومتابعة أصحابها وإرشادهم في تقديم موائد الإفطار بالساحات ومتابعة الحالات المخالفة للتنظيم المتبع مع مرعاة خصوصية المسجد النبوي وحرمته والحرص على النعمة من الامتهان حيث جعل لها ترتيب خاص وتم تحديد مواقع لها في الساحات الشمالية والشرقية والغربية كما روعي فيها الابتعاد عن الرخام الأبيض بمسافة كافية وسعة الممرات بينها لمرور المشاة وسيارات الخدمات وفصل مواقع الرجال عن النساء .
وبين التميمي أن إدارة الساحات تعمل على توفير أعداد من عربات ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وعربات الجولف لنقل كبار السن وتسهيل تنقلاتهم داخل ساحات المسجد النبوي، مضيفًا أن إدارة الساحات تعمل على تنظيم حركة دخول وخروج الزائرين عبر المراقبين والمشرفين والموظفين .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة