مجموعة “غير حياتك التطوعية” تصطحب المسنين لزيارة لمدينة الرسول عليه الصلاة والسلام | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأربعاء, 25 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 13 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

مجموعة “غير حياتك التطوعية” تصطحب المسنين لزيارة لمدينة الرسول عليه الصلاة والسلام

مجموعة “غير حياتك التطوعية” تصطحب المسنين لزيارة لمدينة الرسول عليه الصلاة والسلام
المناطق _ المدينة المنورة
ابتسامةٌ لم تفارق وجوه المتطوعين طوال أيـام الرحلة فـالأعمال التي نرجو بها وجه الله لا نشعر بتعبها بل نزداد فرحا وطمعا في ثوابه وفي شهر رمضان المبارك والأعمال بأجور مضاعفة كلما ازداد العمل زادت الفرحة، هكذا كانت رحلة مجموعة “غير حياتك التطوعية” لأخذ المسنات من أربطة جدة إلى أحب البقاع إلى الله المدينة المنورة وذلك للعام الثامن على التوالي، حيث بلغ عدد المسنات ما يقارب 45 مسنة وقد تجاوز عدد المتطوعين والمتطوعات 100 شخص يتقاسموا فيما بينهم الأعمال لخدمة المسنات مـن جدة للمدينة المنورة والعكس.
انطلقت مجموعة غير حياتك التطوعية برفقة المسنات يوم 23 رمضان 1438 متجهين إلى المدينة المنورة وبمشاركة فريقًا طبيًا متطوعاً يتكون من 12 طبيب وطبيبة مـن مدينة جدة
حيث انطلقت الحملة من مدينة جدة الساعة 11ص ووصلت الى المدينة المنورة الساعة 4:30 م
وعند الوصول كان باستقبال امهاتنا المسنات جمعية التطوع الخيرية فزعة فريق “كما ربياني صغيرا التطوعي” وقد استقبلوهم بالورود والعطور ثم تم توزيع المتطوعين والمتطوعات لكل شخص عمل مخصص للقيام به وتوزيع الغرف لكل أفراد الحملة من مسنات ومتطوعين ومتطوعات .
وفي أول يوم تناول الصائمون وجبة الإفطار بعد أداء صلاة المغرب في المسجد النبوي الشريف ومن ثم العودة للإفطار داخل فناء “فندق مود الصفوة”
ومن ثم الإنطلاق بالباصات السياحية للمزارات فأخذوا جولة كاملة على معالم المدينة المنورة
ومن ثم الرجوع قبل انتهاء صلاة التراويح وترك الحرية للجميع ،
وبعد صلاة التراويح تناولوا وجبة السحور .
وفي اليوم الثاني تم أداء صلاة الفجر وبعد الاشراق تمت زيارة للروضة الشريفة ، ثم بعد أداء صلاة العشاء والتراويح اتجهوا إلى الباصات حيث الإنطلاق والعودة إلى عروس البحر الأحمر جدة .
وفي لفتة إنسانية تعهد المتطوعين والمتطوعات المسنات بالرعاية بمرافقتهم لأداء الصلوات في المسجد النبوي وزيارة قبر الرسول طوال فترة إقامتهم لمدة يومين كاملين وقد تهللت وجوه كل شاب وفتاة تطوعوا بتلك الدعوات التي لم تنقطع من مسناتٍ لم تتوقف ألسنتهم عن الدعاء لهم طوال الرحلة.
وقد كانت تلك الرحلة هي ختام الأنشطة الرمضانية التطوعية التي إعتادت مجموعة “غير حياتك” على أدائها كل عام؛ حيث استهلت “غير حياتك في رمضان بعمرة للمسنات أيضاً، كل ذلك من أجل إسعاد فئة تستحق كل التقدير في مجتمعنا.
 الجدير بالذكر أن أهم عوامل النجاح هي الشركة الاستراتيجية بين مجموعة “غير حياتك” ومجموعة “نسما القابضة” ممثلة في الشيخ صالح التركي ، حيث عهدت نسما على تقديم كل الدعم اللازم لمجموعة “غير حياتك” التطوعية تحت برنامج “أصدقاء نسما” وهو أحد برامج المسؤولية الاجتماعية التي اعتادت نسما على تقديمها لدعم الفعاليات والأنشطة الاجتماعية والخيرية المماثلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة