بالفيديو .. تلفزيون “كيرلا” يواكب احتفال “خضيراء بريدة” بعيد الفطر المبارك | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 1 صفر 1439 هجريا, الموافق 21 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

وجه بتنظيم أمسية ثقافية شهرية.. فيصل بن خالد: الثقافة أحد أهم مقومات النجاح في تحقيق الأهداف التنموية والقدرة على المنافسة الجوازات تطلق الحملة الإعلامية التوعوية لموسم العمرة 1439هـ إقبال على حملة تطعيم ” الانفلونزا الموسمية ” في الشرقية برعاية من الأمير سلطان بن سلمان تعليم الرياض ينظم ملتقى فرط الحركة وتشتت الانتباه افتتاح معرض بغداد الدولي في دورته الـ 44 مشروع قانون في الكونغرس يقيّد البرنامج النووي الإيراني محكمة الرياض: توجّيه بإصدار قرارات فورية وبلا مواعيد للقضايا التي لا تقع ضمن اختصاصاتها التعليم تقرر إعفاء قادة المدارس الأهلية المتساهلين في ظاهرة الغياب إدارة البرنامج الوقائي الوطني (فطن) تعفي مشرفيها بمكاتب التعليم موسكو : من المبكر تحديد موعد وآليات لـ “مؤتمر شعوب سورية” ترامب يسمح لسلاح الجو باستدعاء متقاعدين لمواجهة النقص في الطيارين 20 طالبة من تعليم الشرقية يشاركن في دورة الرسم الكاريكاتيري والتحول من الرسم الورقي إلى الإلكتروني

بالفيديو .. تلفزيون “كيرلا” يواكب احتفال “خضيراء بريدة” بعيد الفطر المبارك

بالفيديو .. تلفزيون “كيرلا” يواكب احتفال “خضيراء بريدة” بعيد الفطر المبارك
المناطق - بريدة

مواكبة لاحتفال المجتمع السعودي بعيد الفطر المبارك ، قام تلفزيون كيرلا بالهند بتغطية احتفال أهالي حي خضيراء بمدينة بريدة بمنطقة القصيم بعيد الفطر المبارك لعام 1438هـ ، حيث يتميز حي خضيراء بإقامة احتفال بعيد الفطر لأكثر من 18 عاماً على التوالي.
وتتشابه أجواء الاحتفال بعيد الفطر المبارك وعادات وطقوس المسلمين في أغلب الدول العربية ، فصلة الرحم هي الهدف الأساسي في الأعياد ، ولكن لكل دولة طريقتها الخاصة بالاحتفال حسب العادات الاجتماعية لكل بلد ، كما أن لكل منطقة من مناطق المملكة العربية السعودية طريقتها الخاصة بالاحتفال بعيد الفطر.
ويشهد العالم على اتساع رقعته تنوعاً كبيراً في مظاهر الاحتفال بالعيد، فرغم أن هناك مظهر مشترك بين الجميع وهو أداء صلاة  العيد والتي تأتي في صباح أول يوم العيد ، إلا أننا نجد أن لكل دولة ما يميزها من مظاهر احتفال بهذه المناسبة .
واعتاد سكان حي خضيراء بمدينة بريدة تعزيز أواصر المحبة والتآخي عبر تبادل التهاني والتبريكات بينهم ، لا سيما في أيام عيد الفطر المبارك في دلالة على محافظتهم وتمسكهم بعاداتهم السنوية التي أصبحت من التقاليد الباقية التي يفتخر بها السعوديون رغم اختلاف الأجيال وتعاقبها ، ويقف حي خضيراء شاهداً على تلك المظاهر المبهجة ليسجل عامة الثامن عشر على التوالي في إقامة احتفال بعيد الفطر المبارك ، في أجواء لا تخلو من الفرح والسرور على محيا الصغير والكبير ، حيث يتبادل سكانه الزيارات ، فالجميع يجتمعون في مكان واحد يعايدون بعضهم ، بعد أن من الله عليهم بصيام رمضان المبارك ، فرحين بالعيد ، حيث يتمسك الآباء كثيراً بحضور هذه المناسبة باصطحاب أبنائهم ، تأصيلاً لهذه العادة، وحفاظاً عليها من الزوال ، وكأنهم يوصون بالمحافظة عليه للأجيال المقبلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة