رغم إمكانياته الجديدة.. هل يستحق آيفون 8 هذا الثمن الباهظ حقاً؟ | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأحد, 29 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 17 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

رغم إمكانياته الجديدة.. هل يستحق آيفون 8 هذا الثمن الباهظ حقاً؟

رغم إمكانياته الجديدة.. هل يستحق آيفون 8 هذا الثمن الباهظ حقاً؟
المناطق - الرياض

تقدر تكلفة هاتف آيفون 8 حسب محللي وخبراء آبل بنحو 1000 دولار، ولكن الطريقة التي ستشرح فيها آبل سبب تكلفة الجهاز لن تتضمن ميزات جديدة لم نرها من قبل في الهواتف الذكية.

ووفقاً للعديد من التقارير، خاصة تلك الصادرة عن المحلل المعتمد من قبل آبل، مينغ تشي كيو، فإن الشركة هذه السنة، تستعد لإطلاق 3 نماذج لجهاز آيفون، بحسب موقع Business Insider الأميركي.

وتجدر الإشارة إلى أن النموذجين الأوليين سيكونان تكراراً لآيفون 7 وآيفون 7 بلاس، وبتصميم مشابه ولكن ببعض التعديلات، التي شملت مثلاً الكاميرا والمعالج.

أما النموذج الثالث، فسيكون نجم الموسم، بشاشة تستخدم تقنية OLED التي تنتج ألواناً أفضل وتزيد من كفاءة استخدام الطاقة. كما يقال إن شحنها يكون من دون وصلات، وبها كاميرا ثلاثية الأبعاد من أجل التعرف على الوجه وزيادة الواقعية وتقليل الحواف حول الشاشة، بحسب Business Insider.
إمكانيات آيفون 8

سيفتح الآيفون 8 الباب على شكل جديد من الرفاهية في خط إنتاج الآيفون بفضل سعره المرتفع جداً. وحيال هذا الشأن، يرى بعض متابعي آبل مثل السيد جون غروبر، الناقد الكبير للشركة، أن آيفون 8 قد يُعرض في الأسواق بسعر يفوق 1.200 دولار، وهذا يعد أكثر بنحو 550 دولاراً من سعر انطلاق آيفون 7.

في المقابل، ستحافظ النسخة الجديدة لآيفون 7 على سعرها الحالي، ليكون بذلك آيفون 8 منتجاً استثنائياً.

في الحقيقة، إن الأسعار التي ذكرت حتى الآن لا تتناسب مع ما يمكن للجهاز فعله، إلا إذا كانت آبل تُعِد لشيء جديد وسحري لم نسمع عنه من قبل موجود في جهاز آيفون 8. وهذا يعني أن التحدي الحقيقي لآبل يتمثل في إقناع الناس بشراء الهاتف الجديد، وتوفير حجج مقنعة تتناسب مع السعر المرتفع.

من المتوقع أن تبيع آبل الملايين من أيفون 8، لأن الجميع سيشتري الكمية في الفترة الفاصلة بين هذه السنة والسنة التي تليها. فضلاً عن ذلك، سيكون هذا عيد الميلاد العاشر لآيفون، وستمتلئ المحلات بالمعجبين.
هل يستحق 1200 دولار؟

هل آيفون 8 يستحق أن يُشترى بمبلغ يناهز 1.200 دولار، وما هو الخطر الذي يمثله إصدار هاتف آيفون شديد الترف على مستقبل تسويق الهواتف.

وفي هذا الشأن، قال لي محلل “إي دي سي” ويل ستوفيغا، معلقاً على ارتفاع الأسعار في آبل، “أعتقد أن ما قاد إلى هذه النتيجة هو رغبة الشركة في القيام بشيء مميز، عليهم أن يفعلوا شيئاً يجعلهم الأسبق ويغير الأمور جذرياً كما غيّر آيفون معنى الهاتف الذكي”.

على خلفية هذا الإصدار، يُعتقد أن آبل ستتمكن من إصدار آيفون 8 قادر في الأشهر القليلة القادمة على أن يُشعر الناس بوجود شيء جديد ثوري.

ماذا عن المنافسين؟

يتمتع سامسونغ غالاكسي إس 8 بالكثير من المميزات، ومن المتوقع وجودها في آيفون 8، بما في ذلك شاشة OLCD (بالمناسبة سامسونغ هي من توفر هذه الشاشة لآيفون)، وخاصية الشحن من دون وصلات، وخاصية تخفيض الحواف، وزيادة مساحة العرض في الشاشة.

صراحة، أعتقد أنه أفضل جهاز يمكن أن تضع يدك عليه من حيث الشكل، علماً بأن سعره 725 دولاراً.

بعيداً عن هذا الضجيج، هناك اقتناع تام بأن التحسينات في آيفون 8 غير مناسبة لجذب زبائن أكثر قادرين على دفع ذلك المبلغ. ففي دراسة نُشرت هذا الأسبوع، قال محللو باركليز أن شاشة OLDC لن تكون مغرية للكثيرين.

وفي هذا الصدد، أشارت الدراسة، “في الوقت الذي قد يزيد فيه أداء البطاريات باستخدام شاشة OLCD، أكد حوار Business Insider مع المصنعين المتدخلين أن غالبية المستهلكين لن يشعروا بالفرق الكبير بين شاشة OLCD وشاشة LCD”.

فضلاً عن ذلك، فإنه يعتقد أن هذا التوجه إن استمر سيقلل من الحاجة لاستخدام أجهزة بها شاشات أو إل إي دي، التي تباع بأسعار باهظة.
أيفون 7 للعموم و8 للخاصة

وبالتالي، يتمثل المخرج الوحيد، الذي يمكن لآبل أن تتبعه من أجل تبرير السعر المرتفع، من خلال الزيادة فن الإثارة حول الاحتفال بميلادها العاشر. فيكون بهذا جهاز آيفون 7 للعموم وجهاز آيفون 8 للخاصة، الذين حضروا الحدث الكبير. وقد قال ستوفيغا، “لديك قاعدة تمتلك الكثير من المال ويبدو أنها ترغب في إنفاق الكثير منه”.

وإن لم ينجح هذا فإن المميزات الأساسية في آيفون 8 قد تصبح هذه السنة موجودة في أرخص النماذج، وقد يكون آيفون 8 من بين أبرز الهواتف التي ستحتفل بميلاد العاشر، ولكن بعد هذا سيصبح كل جهاز آيفون احتفالاً بميلاد آيفون.

بالإضافة إلى ذلك، هناك مخاطر بالخارج خاصة في السوق الهندية، حيث تراهن آبل من أجل خلق قاعدة مستخدمين أوفياء لها هناك، ولكن سوق أجهزة الهواتف الذكية مختلف في تلك المنطقة من العالم. فالقليلون هناك قادرون على جمع السعر القياسي وهو 650 دولاراً لشراء آيفون، ناهيك عن جمع 1000 دولار.

وكانت صحيفة Daily Mail البريطانية، نشرت تقريراً مؤخراً، عن إمكانية تأجير إصدار هاتف آيفون 8، بعدما خفَّضت شركة بنك أوف أميركا ميريل لينش (Bank of America Merrill Lynch) تقديراتها لشحنات هاتف آبل الجديد إلى 11 مليون دولار لهذا العام.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة