فوق الحراير وفوق ملجّمَات الحْنُوك *** مسعى ميات السنين يحقّقه بضحَوَه | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 24 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 12 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

رئيس أركان الجيش اليمني: لن نترك مناطق السيطرة.. مواصلون لصد أعمال الحوثي الإرهابية غامر للحصول على 15 ألف دولار لدعم عائلته الفقيرة وشراء علاج والدته.. فسقط قتيلا سلاح كوري شمالي يثير رعب الأمريكيين .. “جراثيم بالأطنان” خلال السنة الأولى من الدورة السابعة.. “الشورى” يقر دراسة مشروع مكافحة التمييز وبث الكراهية صاروخ يثير ذعرا في إسرائيل اليمن.. هلاك قيادات حوثية بارزة في غارات للتحالف بالجوف والحديدة “واتس آب” سيتوقف عن العمل على هذه الأجهزة نهاية الشهر ولي العهد يهنئ الشيخ ناصر بن صباح الأحمد بمناسبة تعيينه نائباً أولاً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع اعتماد مختبر مركزي جازان من ( CBAHI ) ” مختبراً إقليمياً ”  بلدية فيفاء تشارك في الحملة الوطنية لتمكين المرأة  أمير جازان يدشن الموقع الرسمي لجمعية الأزمات النفسية والاجتماعية بالمنطقة ويتسلم تقرير الجمعية خلال تسلمه رسالتي ماجستير  “للشيخي والعتودي” من منسوبي إمارة المنطقة.. أمير جازان يشيد بدور ومخرجات جامعة الأمير نايف للعلوم الأمنية

فوق الحراير وفوق ملجّمَات الحْنُوك *** مسعى ميات السنين يحقّقه بضحَوَه

المناطق _ الرياض

عندما تتفتّق قريحة الكبار وتتفرد في طرح قضايا الأمة، وتنطلق في الوصف الذي لا يستطيعه إلا هم.. تجدك لحظتها منهمكٌ في السماع وتسليم جميع حواسّك لمتابعة تلك المفردات المتمكنة التي يجمعها هؤلاء المبدعون في قصيدة أقل مايقال عنها أنها من فرائد مايسمع..

وعندما يتجه الحديث نحو الشاعر الكبير والمتفرد المرحوم بإذن الله سعد بن جدلان الأكلبي تجدك أمام مفردات غريبة وقوية ومحبوكة بأسلوب لا يتقنه إلا ذلك المبدع رحمه الله، وهو من القلائل الذين يبدعون في جمع النقائض في قصائدهم وحبكها واختيار “قافية” قوية وصعبة المنال لا يستطيعها إلا أمثال سعد بن جدلان..

وفي هذه القصيدة يبدع “إبن جدلان” في وصف خادم الحرمين الشريفين من خلال مفردات بدوية خاصة جعلت من قصيدته شيئاً آخر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة