نائب أمير الجوف..طموحنا في تحقيق رؤية المملكة 2030 لا سقف له | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 28 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

نائب أمير الجوف..طموحنا في تحقيق رؤية المملكة 2030 لا سقف له

نائب أمير الجوف..طموحنا في تحقيق رؤية المملكة 2030 لا سقف له
الجوف : محمد الحسن

أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الجوف على الاهتمام في تقديم الخدمات البلدية التي ترتقي بطموح المواطن في ظل ما توفره حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين – حفظهم الله – .

جاء ذلك خلال استقبال سموه رئيس وأعضاء المجلس البلدي بمحافظة دومة الجندل الدكتور نواف بن عبدالكريم السالم يرافقهم رئيس البلدية عضو المجلس المهندس فهد بن عبدالرحمن المغرق بمكتب سموه بديوان الإمارة اليوم الذين قدموا لسموه التهنئة بالأمر الكريم بتعيينه نائبا لأمير منطقة الجوف.
وقد استمع نائب أمير منطقة الجوف من رئيس بلدي دومة الجندل الذي أكد انسجام العمل بين المجلس والبلدية في كل ما يتعلق بتقديم الخدمات للمواطنين ، كما قدم عرضا موجزا عن سوق دومة الجندل الذي يقع في محيط المنطقة الأثرية الذي يعد مركز للمدينة قديما ويعوده تاريخه إلى ما قبل الإسلام حيث كان ينطلق في الأول من شهر ربيع الأول ويستمر حتى منتصفه من كل عام ، لافتا أن الموقع المتميز لدومة الجندل جعل السوق من الأسواق التي تجد إقبال كبير آنذاك يرتاده القادمون من العراق والشام وشبه الجزيرة العربية ، مطالبا بإحياء هذا السوق لمكانته عند العرب .

بعد ذلك قدم رئيس بلدية دومة الجندل تقريرا عن أنشطة بحيرة دومة الجندل خلال الأعوام السابقة تضمنت إقامة بطولة الرياضات البحرية على مستوى الخليج العربي وما حققته هذه البطولة من نجاحات في فتح فرص الاستثمار أمام المستثمرين وجذب السواح ، كما قدم لسموه عرضا عن مهرجان التمور وما صاحبه من أنشطة وفعاليات والموقع الذي تم تخصيصه لهذا المهرجان بمسمى مدينة التمور وما حققه من نجاح .
كما استمع سموه إلى طرح عددا من المواقع للاستثمار من قبل البلدية تمثلت في إقامة مطاعم وكافيهات وفندق ومول ، بالإضافة إلى الدور الذي تقوم به البلدية من أعمال خدمية مقدمة للمواطنين في إعادة تأهيل عددا من الطرق وسفلتة شوارع بعض الأحياء الجديدة وزيادة المسطحات الخضراء .
وثمن سمو نائب أمير منطقة الجوف هذه الجهود المبذولة والتي من شانها أن تسهم في خدمة المواطن مع إثراء السياحة بالمنطقة .
ووجه سمو الأمير عبدالعزيز بن فهد إلى ضرورة العمل على خلق وجهه سياحية للمملكة في المنطقة لما تتمتع به من مقومات سياحية متنوعة وفريدة والاستثمار في هذا الجانب بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 والتي تعمل على إيجاد فرص دخل جديدة ومتنوعة من خلال الاستثمار في السياحة الداخلية وخلق الفرص الوظيفية لأبناء المملكة، فطموحنا في تحقيق هذه الرؤيا لا سقف لها وسنعمل على تحقيقها بإذن الله .
كما وجه سموه بإعداد دراسة لبعض المواقع الاستثمارية التي تم عرضها على سموه وتضمينها لفندق فئة خمسة نجوم يطل على موقع البحيرة مع إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية لهذه الفرص ، كما وجه سموه بعقد لقاء الأسبوع القادم يجمعه بالمجلس البلدي بدومة الجندل وفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة مع عدد من المستثمرين وذوي الخبرة لطرح الأفكار وبحث إمكانية الاستثمار فيها .
وشدد نائب أمير منطقة الجوف على ضرورة تكثيف الحملات الإعلانية والإعلامية المتعددة خلال طرح الأفكار الاستثمارية بالمنطقة مع العمل على التعريف بالمنطقة واستثماراتها والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين .
وفي نهاية الاستقبال تسلم نائب امير منطقة الجوف من رئيس بلدي دومة الجندل درعا تذكريا بهذه المناسبة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة