احدث الأخبار

التدريب التقني والمهني تقدم 3308 دورة تدريبية للاطفال وزوار الحديقة الثقافية
منطقة مكة المكرمة
معجون أسنانك قد يكافح “الملاريا”
أبرز المواد
الجيش اليمني: 100 قتيل في صفوف الحوثيين خلال مواجهات جبهة كتاف و البقع بصعدة
أبرز المواد
بوتين يغوص في مياه بحيرة متجمدة والسبب!!
أبرز المواد
العمل : تحقق بشأن إعلان منشأة طلبت توظيف مهندسين سعوديين براتب 1500 ريال
أبرز المواد
العيسى : يوجه بتوظيف الزوجة الثانية لوالد الضحايا الستة بحادث جازان
أبرز المواد
25 لاعباً في قائمة الأخضر.. والمنيع يظهر مع بيتزي
أبرز المواد
طبيب لبناني أبتكر الفحص الذي خضع له ترامب
أبرز المواد
“العمل” تتوصل للأطفال المعنفين من قبل زوج والدتهم
أبرز المواد
الشريان يفتح تحقيق حول صور ومقاطع خاصة بإحدى موظفات هيئة الأذاعة والتلفزيون
أبرز المواد
السلطات الكويتية تلقي القبض على مسلم البراك
أبرز المواد
موجة غبار تندفع باتجاه العاصمة وتعمل على تدني مدى الرؤية الأفقية
أبرز المواد

“ابن الذّيب” يتحدّى دول المقاطعة بأبيات شعرية جديدة ..ويتحول من معارض لمنافق..

“ابن الذّيب” يتحدّى دول المقاطعة بأبيات شعرية جديدة ..ويتحول من معارض لمنافق..
http://almnatiq.net/?p=447385
المناطق- الرياض

تحدّى الشاعر القطري المعروف، محمد بن الذيب العجمي، دول المقاطعة، بأبيات شعرية جديدة.

ابن الذيب الذي نشر ناشطون صورة له مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد قبل أيام، ألقى أبياتا على مناسبة اجتماعية، قال فيها: “شكرا على هذا الخطاب الله يحفظك يا تميم.. هذا الكلام اللي سواة السيف قصاص العظم”.

وتابع متحديا دول المقاطعة: “يا سيد الأمجاد لو طال الحصار الله كريم.. ما عندنا حبّة (قُبْلة) خشم للي يبي حبّة خشم”.

وفي رسالة إلى دول المقاطعة، قال ابن الذيب: “صبرت لعيون الحشيم ابن الحشيم ابن الحشيم.. لكن من لا يحشم بلادي ترى ما ينحشم”.

وفي رده على الأقاويل المنتشرة بأنه يعيش تحت الإقامة الجبرية بعد الإفراج عنه، اخبر ابن الذيب: “أنا تراي مواطن بداري ترى ماني مقيم.. في ظل أخو روضة تميم المجد رفرف يا علم”.

يشار إلى أن السلطات القطرية اعتقلت الشاعر ابن الذيب في العام 2011 بسبب قصيدة ألقاها، اعتبرت تحريضا على نظام الحكم.

وبعد الحكم عليه بالسجن 15 عاما، خرج ابن الذيب بعفو أميري في آذار/ مارس من العام الماضي، عقب توسّط خالد الحثلين العجمي، شيخ قبيلة العجمان، لدى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة