دواء جديد يعالج أكثر أمراض الكبد شيوعا حول العالم | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 1 صفر 1439 هجريا, الموافق 21 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

ترامب يسمح لسلاح الجو باستدعاء متقاعدين لمواجهة النقص في الطيارين 20 طالبة من تعليم الشرقية يشاركن في دورة الرسم الكاريكاتيري والتحول من الرسم الورقي إلى الإلكتروني بدء إستقبال المعتمرين عبر مجمع صالات الحج والعمرة‎ بمطار الملك عبد العزيز الدولي بتوجيه أمير مكة بالنيابة.. إنشاء إدارة في مركز التكامل بالإمارة لدعم مشاريع الشباب مصر: النائب العام يأمر بفتح تحقيق عاجل وموسع في حادث الواحات “الفالح” أول مسؤول سعودي يُلقي كلمة عامة في العراق منذ عقود القبض على ثلاثي النشل بالدمام يستخدمون الدرجات النارية بسرقاتهم الغفم ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد وكيل الرقيب العبسي بالشقيري جهات حكومية بارزة تشارك في النسخة الخامسة من “معرض وظائف” الثلاثاء السعودية للكهرباء تعرض فرصًا استثمارية أمام قطاع الأعمال نوفمبر المُقبل أملج تكرم المشاركين باليوم الوطني خلال أمسية ثقافية ميزة جديدة لـ”واتساب” تصل إلى المنطقة العربية.. تعرف عليها

دواء جديد يعالج أكثر أمراض الكبد شيوعا حول العالم

دواء جديد يعالج أكثر أمراض الكبد شيوعا حول العالم
المناطق - وكالات

قال باحثون أميركيون إنهم طوروا دواءً جديدًا يساعد في علاج مرض الكبد الدهني غير الكحولي أحد أمراض الكبد الأكثر شيوعًا حول العالم.

الدواء الجديد طوره باحثون في المركز الطبي التابع لجامعة روتشستر الأميركية، ونشروا نتائج الدراسة في العدد الأخير من دورية (journal JCI Insights) العلمية.

ولاختبار فاعلية الدواء الجديد الذي يحمل اسم “أورمك-099” (URMC-099)، أعطى الباحثون الدواء لمجموعة من الفئران المصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي الدواء، فيما أعطوا مجموعة من الفئران المريضة أخرى دواءً وهميًا.

ووجد الباحثون أن الفئران التي تلقت الدواء الجديد، انخفضت لديها الالتهابات المناعية، كما تقلص لديها الضرر بالكبد، دون آثار جانبية كبيرة، بالمقارنة مع المجموعة الأخرى.

وقال هاريس جيلبارد، قائد فريق البحث، إن نتائج الدراسة أثبتت قدرة الدواء الجديد، على كسر حدة الالتهابات المستمرة، وخاصة الناجمة عن الاستجابات المناعية ضد المرض، ما يسمح للكبد باستعادة وظائفه الطبيعية.

وأضاف أن فريق البحث يخطط لمزيد من الاختبارات من أجل تجربة الدواء الجديد على عينة محدودة من البشر.

وكانت دراسة سابقة كشفت أن مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)، يؤثر على ما يقرب من ربع سكان الكرة الأرضية حاليًا.

ويصيب المرض فى الغالب الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وأولئك الذين يعانون من السكري، وارتفاع مستويات الكولسترول، نتيجة تناول الأغذية الغنية بالدهون المشبعة، وعلى رأسها الوجبات السريعة.

وقد يؤدي المرض إلى مشاكل صحية خطيرة، تصل أحيانا إلى تليف الكبد عند الأطفال، وينتهى بالإصابة بسرطان الكبد أو الفشل الكبدي .

وقُدّرت التكاليف الطبية المباشرة السنوية لعلاج مرضي الكبد الدهني غير الكحولي بما يقرب من 103 مليارات دولار، في الولايات المتحدة وحدها.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    محمد السهيمي

    الله يقويهم