أمير الحدود الشمالية يتفقد منفذ جديدة عرعر ويستقبل الحجاج العراقيين | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 26 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 14 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

مدراء الدوائر الحكومية بمركز الحبيل في زيارة لقصر مالك الشعبي “آركو” و”الأكسو” العربيتين تواجهان خطورة تشكيل جيل عربي محروم من التعليم ١٥٥ طالباً بمكتب التعليم بحلي يشاركون في مسابقات التوعية الإسلامية ( تدبر ) آل زيدان رئيساً والعصيمي نائباً لبلدي المزاحمية محمد بن ناصر: كلمة خادم الحرمين بمجلس الشورى تحمل في طياتها معان ومضامين هامة للجميع أمير حائل يؤكد شمولية الخطاب الملكي السامي في افتتاح أعمال السنة الثانية للدورة السابعة لمجلس الشورى محمد بن عبدالعزيز : الخطاب الملكي لخادم الحرمين جسد ثوابت النهج الاصلاحي والتنموي للمملكة .. فتح باب التقديم في برنامج مشروع قطار الحرمين المنتهي بالتوظيف تشييع أكثر من 30 قتيلا من الحوثيين سقطوا في جبهات القتال عليكم بهذه الأطعمة.. تكافح الآثار الجانبية لعلاج السرطان بسعر منافس.. سوني تطلق نسخة مصغرة من هاتف “Xperia XZ1” أمريكا: إيران لا تعمل شيئا سوى زعزعة استقرار المنطقة وتسليح المنظمات الإرهابية

أمير الحدود الشمالية يتفقد منفذ جديدة عرعر ويستقبل الحجاج العراقيين

أمير الحدود الشمالية يتفقد منفذ جديدة عرعر ويستقبل الحجاج العراقيين
المناطق - واس

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز ، أمير منطقة الحدود الشمالية ، مساء اليوم حجاج الجمهورية العراقية الشقيقة، القادمين إلى المملكة، لأداء فريضة الحج، عبر منفذ جديدة عرعر.

وأكد سموه خلال لقائه بضيوف الرحمن، أن قيادة وشعب المملكة العربية السعودية يتشرفون ويفخرون بخدمة الحرمين الشريفين وخدمة الحجاج، وقام سموه بتسليم هدية خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – من المصحف الشريف والكتب الدعوية والإرشادية على الحجاج.

جاء ذلك أثناء تفقد سموه منفذ جديدة عرعر، اليوم، كأول منفذ يبدأ في استقبال الحجاج لأداء مناسك موسم حج 1438ه، واستقباله الحجاج العراقيين الذين يمثلون الدفعة الأولى من الحجاج العراقيين.

وشملت الزيارة قسم الجمارك إذ إطلع على سير العمل بهذا القسم واستمع إلى شرح عن عملية إدخال واستخراج السيارات عن طريق الحاسب الآلي كما شاهد سموه نموذجاً من أعمال التفتيش من خلال غرفة المراقبة .

كما توجه الأمير فيصل بن خالد بن سلطان إلى قسم الجوازات وإطلع على سير العمل واستمع إلى شرح عن مهام وواجبات هذا القسم كما شاهد سموه طريقة إدخال وإستخراج المعلومات الخاصة بالجوازات من خلال اجهزة الحاسب الآلي التي تعمل بالمنفذ .

ثم توجه سموه إلى قسم الشؤون الإسلامية وأعمال الحج بعدها توجه إلى الساحات الخارجية المعده لإستراحة الحجاج واستمع إلى بعض الحجاج الذين اعربوا لسموه عن شكرهم وتقديرهم لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على مالقوه من حفاوه ورعاية ودعوا الله ان يحفظ المملكة وقيادتها وشعبها من كل مكروه.

إثر ذلك توجه سموه إلى الهلال الأحمر ثم إلى العيادات الخارجية التي تم تزويدها بالأدوية والمعدات الطبية وسيارات الإسعاف وقسم المراقبة والتوعية بالمنفذ والحجر الصحي التي هيئت لإستقبال الحالات التي قد تستدعي الحجر الصحي والمراقبة الوقائية.

بعد ذلك زار سموه المستشفى الموسمي بالمنفذ الذي يتسع “280 “سريراً بكامل التخصصات والأقسام وعيادة الأسنان وعيادة التطعيمات والمختبر وقسم العناية المركزة والصيدلية التي تشتمل على كافة الأدوية.

واستمع سموه خلال جولته في المستشفى الموسمي إلى إيجاز عن سير العمل والخدمات التي يقدمها المستشفى لضيوف الرحمن.

وقال سمو أمير المنطقة في تصريح صحفي: “تشرفت اليوم بنقل تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله – إلى حجاج الجمهورية العراقية الشقيقة، القادمين إلى المملكة، لأداء فريضة الحج، عبر منفذ جديدة عرعر الحدودي”.

وأضاف سموه: “أسعدني ما شاهدته من عزيمة وجهد ودقة في العمل من كل العاملين في هذا المنفذ كما حظيت بأن التقي مع الحجاج القادمين من الجمهورية العراقية الشقيقة وسرني ما سمعت منهم من حسن في المعاملة من العاملين وما جندت لهم من إمكانيات وما بذل من جهود وتسهيلات من كل القطاعات”.

وبين سموه أن حرص خادم الحرمين الشريفين على خدمة الحجاج وتسهيل أمورهم حتى يؤدوا الفريضة ويعودوا إلى بلادهم سالمين وكذلك المتابعة المستمرة من سمو ولي عهده الأمين في كل ما يتعلق بشؤون الحج يدل على اهتمام الدولة بأكملها من وولاة الأمر وكل المسؤولين في الدولة في الوزارات المختصة وكذلك المواطنين الذين يعتبرون جميعهم جيش واحد لخدمة الحجيج.

وأضاف: “شرف كبير ومسؤولية أن نخدم الحجيج ومسؤولية أن نقدم الخدمات المناسبة لهم ومن أشرف الأمور أن يكون ولي أمر البلاد وقائد البلاد أن يلقب بخادم الحرمين الشريفين”.

وأكد سموه أن المملكة بلاد أعزها الله بخدمة الإسلام والمسلمين، وهي تفتح أبوابها لاستقبال ضيوف الرحمن من كل أصقاع الأرض، عبر منافذها البرية والبحرية والجوية.

وقال سموه: “إن بلادنا سخر الله لها قيادة حكيمة، وشعبًا كريمًا، فهي بحق مملكة الإنسانية، وقد أكد مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ منذ تسلمه مقاليد الحكم، أن الله منّ على بلادنا بخدمة الحرمين الشريفين، والإسلام والمسلمين، وقد قال ـ رعاه الله ـ أنه يحمل على عاتقه هذه الأمانة، فسمع المسلمون ذلك بقلوبهم قبل آذانهم، لأنه حديث القلب للقلب، لرجل يسخّر كل ما لديه لإعلاء كلمة المسلمين، وتوفير ما يؤمن راحتهم وطمأنينتهم منذ دخولهم المملكة وحتى عودتهم لأوطانهم سالمين وغانمين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة