احدث الأخبار

المالكي : سفينة إيرانية عسكرية بغطاء تجاري تراقب السفن العابرة من باب المندب
أبرز المواد
في المطار و قرية المفتاحة .. فنون أبها تحتفل مع الفنانين باليوم الوطني
أبرز المواد
وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحتفل بذكرى اليوم الوطني في 3 مطارات دولية
أبرز المواد
رئيس بلدية املج : اليوم الوطني مناسبة كبيرة وحدث أكبر
أبرز المواد
مشروع قطار الحرمين يعد أضخم مشروعات النقل بالمملكة والأكبر على مستوى الشرق الأوسط
أبرز المواد
وزير النقل : قطار الحرمين السريع يترجم دور صناعة النقل في دعم رؤية المملكة
أبرز المواد
التحالف اليمني لرصد الانتهاكات يدعو الى إيجاد آلية تلزم الميليشيا الحوثية باحترام القانون الدولي
أبرز المواد
محافظ البكيرية بالإنابة والمسؤولين والأهالي يهنئون القيادة ويحتفون بذكرى اليوم الوطني88
أبرز المواد
وكيل محافظة حقل: تسابق الزمن نحو غدٍ مشرق
أبرز المواد
العميد الدويش : المؤسس وحد القلوب على التوحيد والوحدة
أبرز المواد
مسيرة السيارات الكلاسيكية وعروض الخيل في احتفائية الارطاوية باليوم الوطني 88
أبرز المواد
مطار الأمير نايف بالقصيم يحتفل باليوم الوطني ويكرم شهداء الواجب وذوي الإعاقة
أبرز المواد

إمام وخطيب المسجد النبوي: خلق الحياء يمنع صاحبه من ارتكاب المعاصي

إمام وخطيب المسجد النبوي: خلق الحياء يمنع صاحبه من ارتكاب المعاصي
http://almnatiq.net/?p=450753
المناطق - المدينة المنورة - ‏عبدالغني القش

تحدث إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن البعيجان في خطبته اليوم عن خلق الحياء وأكد أنه من أفضل الأخلاق على الإطلاق
‏وذكر أن الإسلام خلقه الحياء وأنه لا يأت إلا بخير وأنه خير كله مؤكدا أن المسلم إذا اتصف بصفة الحياء فإن ذلك يمنعه من ارتكاب المعاصي والآثام ويجعله في حالة مراقبة دائمة من الله فيستحي أن يعصيه.
‏وفي خطبته الثانية وجه فضيلته خطابه للنساء المسلمات مبينا أنه إذا كان الحياء في حق الرجال مطلوب وواجب فهو في حق النساء أوجب وأن المرأة المسلمة عزتها وكرامتها ‏بل و جمالها يكمن في الحياء مستشهدا بآيات القرآن  وأحاديث سيد ولد عدنان عليه الصلاة والسلام الدالة على ذلك
وفي ختام خطبته دعا الله ‏أن يرزق المسلمين الحياء الكامل ويمن عليهم بالاتصاف به وأن ييسر للحجيج حجهم ويردهم لديارهم سالمين غانمين كما سأل الله أن يعز الإسلام والمسلمين وأن يوفق إمامنا وولي أمرنا لما يحبه ويرضاه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة