احدث الأخبار

التدريب التقني والمهني تقدم 3308 دورة تدريبية للاطفال وزوار الحديقة الثقافية
منطقة مكة المكرمة
معجون أسنانك قد يكافح “الملاريا”
أبرز المواد
الجيش اليمني: 100 قتيل في صفوف الحوثيين خلال مواجهات جبهة كتاف و البقع بصعدة
أبرز المواد
بوتين يغوص في مياه بحيرة متجمدة والسبب!!
أبرز المواد
العمل : تحقق بشأن إعلان منشأة طلبت توظيف مهندسين سعوديين براتب 1500 ريال
أبرز المواد
العيسى : يوجه بتوظيف الزوجة الثانية لوالد الضحايا الستة بحادث جازان
أبرز المواد
25 لاعباً في قائمة الأخضر.. والمنيع يظهر مع بيتزي
أبرز المواد
طبيب لبناني أبتكر الفحص الذي خضع له ترامب
أبرز المواد
“العمل” تتوصل للأطفال المعنفين من قبل زوج والدتهم
أبرز المواد
الشريان يفتح تحقيق حول صور ومقاطع خاصة بإحدى موظفات هيئة الأذاعة والتلفزيون
أبرز المواد
السلطات الكويتية تلقي القبض على مسلم البراك
أبرز المواد
موجة غبار تندفع باتجاه العاصمة وتعمل على تدني مدى الرؤية الأفقية
أبرز المواد

طريقة مبتكرة تمنع الجسم من رفض الأعضاء المزروعة

طريقة مبتكرة تمنع الجسم من رفض الأعضاء المزروعة
http://almnatiq.net/?p=451096
المناطق_وكالات

غالبا ما تنقذ عمليات زراعة الأعضاء الحياة، ولكنها تظل محفوفة بالمخاطر بسبب احتمال رفض جسم الإنسان للعضو الجديد بعد الجراحة مباشرة,ولكن الباحثون اكتشفوا حلا ذكيا لهذا الأمر، وذلك من خلال منع الجسم من ملاحظة العضو الجديد حتى يستقر تماما.

ووفقاً لموقع”روسيا اليوم”ابتكر العلماء نظاما يستخدم الجسيمات النانوية لتفعيل عمل حمض نووي ريبوزي متداخل صغير (siRNA)، يعمل على تثبيط مهاجمة خلايا الدم البيضاء للعضو الجديد.

ويستمر عمل siRNA مدة 6 أسابيع، ولكن هذا الأمر لن يلغي بالضرورة رفض الأعضاء المزروعة، لكنه سيسهل التحكم والسيطرة على الجسم بعد عملية الزراعة.

ويمكن تخصيص الجسيمات النانوية لتحقيق تأثير معين، مثل نقل الأدوية إلى جهاز محدد في الجسم.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيز فريق البحث ينصب على تطبيق نظام الجسيمات النانوية، في عملية زراعة الكلى، ولكن قد يتطلب الأمر وقتا طويلا قبل أن تصبح هذه الطريقة مفيدة وفعالة.

ومع ذلك، قد يؤدي هذا الحل المبتكر إلى الحد من المخاطر المرتبطة بعمليات زراعة الأعضاء، بشكل كبير.

الجدير بالذكر، أن زراعة الأعضاء تتمثل في نقل عضو أو جزء منه من جسم إلى آخر، أو نقل جزء من جسد المريض إلى مكان الإصابة، بهدف استبدال العضو التالف.

وتشمل الأعضاء التي يمكن زراعتها في جسم الإنسان، القلب والكلى والكبد والرئتين، بالإضافة إلى البنكرياس والأمعاء والغدة الزعترية. أما الأنسجة فتشمل كلا من العظام والأوتار والقرنية والجلد، وكذلك صمامات القلب والأوردة.

كما تعد زراعة الكلى أكثر عمليات زراعة الأعضاء شهرة على مستوى العالم، بينما تفوقها عمليات زراعة العضلات والعظام عددا، بأكثر من 10 أضعاف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة