احدث الأخبار

العناية الإلهية تنقذ حاجا إفريقيا توقف قلبه بإسعافه من فرق الهلال الأحمر بالحرم المكي
منطقة تبوك
حاجة فلسطينية تتبدل مشاعرها في مكة من الألم إلى الأمل
أبرز المواد
“آل الشيخ”: مستوى مباراة السوبر ينبئ بموسم مميز.. والجميع سيتابع الدوري مجانا
أبرز المواد
إرشادات ونصائح لمرضى السكري في موسم الحج
أبرز المواد
عشرات الحوثيين قتلى بضربات في “معقلهم”
أبرز المواد
شاهد.. حاج “حربي” استرالي .. يعمل مسؤولا كبيرا في بلاده
أبرز المواد
بـ 18 صورة .. تعرف على تاريخ “عين زبيدة” الذي حمل المياه من وادي نعمان إلى المشاعر المقدسة لمدة 1200 عام
أبرز المواد
(فيديو) وزارة الحرس الوطني .. جهود بارزة في خدمة ضيوف الرحمن لحج هذا العام
أبرز المواد
المركز الإسلامي بنيوزيلندا: استضافة الملك للمسلمين الجدد سيجعل منهم سفراء للإسلام
أبرز المواد
تساعدهم على التنقل دون مخاطر.. ممر خاص لذوي الاحتياجات الخاصة بالمشاعر المقدسة
أبرز المواد
دراسة جديدة: بيضة في اليوم تبعد عنك أمراض القلب
أبرز المواد
الوليد بن طلال يعلن عن مكافأة بقيمة مليون ريال لفريق الهلال
أبرز المواد

طريقة مبتكرة تمنع الجسم من رفض الأعضاء المزروعة

طريقة مبتكرة تمنع الجسم من رفض الأعضاء المزروعة
http://almnatiq.net/?p=451096
المناطق_وكالات

غالبا ما تنقذ عمليات زراعة الأعضاء الحياة، ولكنها تظل محفوفة بالمخاطر بسبب احتمال رفض جسم الإنسان للعضو الجديد بعد الجراحة مباشرة,ولكن الباحثون اكتشفوا حلا ذكيا لهذا الأمر، وذلك من خلال منع الجسم من ملاحظة العضو الجديد حتى يستقر تماما.

ووفقاً لموقع”روسيا اليوم”ابتكر العلماء نظاما يستخدم الجسيمات النانوية لتفعيل عمل حمض نووي ريبوزي متداخل صغير (siRNA)، يعمل على تثبيط مهاجمة خلايا الدم البيضاء للعضو الجديد.

ويستمر عمل siRNA مدة 6 أسابيع، ولكن هذا الأمر لن يلغي بالضرورة رفض الأعضاء المزروعة، لكنه سيسهل التحكم والسيطرة على الجسم بعد عملية الزراعة.

ويمكن تخصيص الجسيمات النانوية لتحقيق تأثير معين، مثل نقل الأدوية إلى جهاز محدد في الجسم.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيز فريق البحث ينصب على تطبيق نظام الجسيمات النانوية، في عملية زراعة الكلى، ولكن قد يتطلب الأمر وقتا طويلا قبل أن تصبح هذه الطريقة مفيدة وفعالة.

ومع ذلك، قد يؤدي هذا الحل المبتكر إلى الحد من المخاطر المرتبطة بعمليات زراعة الأعضاء، بشكل كبير.

الجدير بالذكر، أن زراعة الأعضاء تتمثل في نقل عضو أو جزء منه من جسم إلى آخر، أو نقل جزء من جسد المريض إلى مكان الإصابة، بهدف استبدال العضو التالف.

وتشمل الأعضاء التي يمكن زراعتها في جسم الإنسان، القلب والكلى والكبد والرئتين، بالإضافة إلى البنكرياس والأمعاء والغدة الزعترية. أما الأنسجة فتشمل كلا من العظام والأوتار والقرنية والجلد، وكذلك صمامات القلب والأوردة.

كما تعد زراعة الكلى أكثر عمليات زراعة الأعضاء شهرة على مستوى العالم، بينما تفوقها عمليات زراعة العضلات والعظام عددا، بأكثر من 10 أضعاف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة