احدث الأخبار

الاتحاد يكتسح الشباب بثلاثية ويتأهل لمواجهة الباطن بنصف نهائي كأس الملك
أبرز المواد
اتحاد القدم يعتمد تشكيل اللجنة المعنية بوضع شروط ومعايير جوائز الموسم الرياضي
أبرز المواد
هيئة الرياضة تشارك دولة الكويت احتفالاتها بأعيادها الوطنية في “الجوهرة”
أبرز المواد
مدير عمل حائل يشدد:  لا تهاون مع أي كائن من كان  للقضاء على ظاهرة التسول التى لاتليق بالمجتمع
منطقة حائل
الخزانة الأمريكية تفرض أكبر حزمة عقوبات ضد كوريا الشمالية
أبرز المواد
دي ميستورا يدعو لمنع القصف “المروع” للغوطة الشرقية المحاصرة
أبرز المواد
الجبير: المملكة تدعم دول “الساحل الإفريقي” لمكافحة الإرهاب والتطرف
أبرز المواد
وزير الطاقة: سوق النفط تستعيد توازنها
أبرز المواد
كيف تتخلّص من الأرق بدقيقة واحدة؟
أبرز المواد
أمير نجران يؤكد أهمية الوقف في ديمومة الأنشطة الاجتماعية
منطقة نجران
سفير قطر “العمادي”: زرت تل أبيب 20 مرة منذ 2014 .. ونساعد إسرائيل ونستشيرها
أبرز المواد
هل استخدام الأجهزة الإلكترونية مسؤول عن قصر النظر؟
أبرز المواد

خبراء سياسيون: “المطالب الـ 13 فرصة قطر الذهبية لمحو تاريخها في دعم الإرهاب”

خبراء سياسيون: “المطالب الـ 13 فرصة قطر الذهبية لمحو تاريخها في دعم الإرهاب”
http://almnatiq.net/?p=454944
المناطق_الرياض

أكد خبراء ومحللون سياسيون أن المطالب الـ “13” التي وضعتها الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، كانت فرصة ذهبية أمام قطر لمحو تاريخها في دعم الإرهاب، مع الحفاظ على سيادتها وأمنها واستقرارها ضمن منظومتها الخليجية.
جاء ذلك في حلقة جديدة من برنامج “ما وراء الخبر”، والذي يبث يوميا على تلفزيون البحرين بمشاركة الخبير الأمني والاستراتيجي السعودي، الدكتور أحمد الشهري، ورئيس مركز الخليج للدراسات، الدكتور عمر الحسن، والذي ناقش خيارات الدوحة في المرحلة المقبلة، حيث تم التأكيد على أن التحالف مع إيران أو تركيا لن يكون مفيداً للدوحة، بل سيساهم في تعزيز عزلتها على المستوى السياسي والشعبي العربي.
إلى ذلك قال الخبير الأمني والاستراتيجي السعودي، الدكتور “أحمد الشهري”، أنه وبعد ما يزيد عن الشهرين من عمر الأزمة، كنا نتوقع أنه لا يزال في قطر عقلاء، لكن للأسف الشديد أن من يهمه مصلحة قطر لم يعد في قطر نفسها، فالقرار لم يعد في الدوحة وإلا لكانت كل هذه الرسائل كافية ليعود الأخ لأخيه، ويلتزم على ما تم الاتفاق عليه عام 2013 و2014 وفي قمة الرياض 2017.
من جانبه أشار رئيس مركز الخليج للدراسات، الدكتور “عمر الحسن”، أن قطر بمحاولاتها التهرب من التزاماتها جعلت الأزمة أكثر تعقيداً، مضيفاً أن قطر حتى هذه اللحظة غير جادة في إيجاد حل لأزمتها.
وعن الادعاء القطري بأن المطالب الـ” 13″ تمس سيادتها، أشار الحسن إلى أن اتفاق الرياض 2013 و2014 كان فرصة لقطر لتخرج بشكل أساسي ومناسب من التاريخ الذي ارتكب من خلاله الأمير السابق ووزير خارجيته حمد بن جاسم أخطاء جسيمة ضد الدول الشقيقة، وكان يمكن للنظام الحالي أن يمحو كل ما قام به الأمير السابق، لكن للأسف لم يتمكن من ذلك لأن مفاصل الدولة القطرية لا تزال تحت سيطرة الحمدين.
وعن المحاولات القطرية لتحسين صورتها في الخارج عن طريق شركات العلاقات العامة، أشار الدكتور عمر الحسن الى أن أعلى المستويات السياسية في الولايات المتحدة وأوروبا، إلى جانب معظم الصحف، أكدت على تورط قطر في تمويل واحتواء الإرهابين لديها، ومهما دفعت من أموال، لن تمحو هذه الصورة التي ثبت وبشكل قاطع تورطها في دعم الإرهاب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة